خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"النظام القطرى خدام إيران".. تنظيم الحمدين افتعل قضية تسييس الحج لخدمة طهران للتحريض ضد الشعائر الإسلامية.. والدوحة تضاعف التبادلات التجارية مع إيران عبر موانئ بوشهر لتصل إلى 5 مليارات دولارات

الخميس، 18 يوليه 2019 02:00 ص
"النظام القطرى خدام إيران".. تنظيم الحمدين افتعل قضية تسييس الحج لخدمة طهران للتحريض ضد الشعائر الإسلامية.. والدوحة تضاعف التبادلات التجارية مع إيران عبر موانئ بوشهر لتصل إلى 5 مليارات دولارات حسن روحانى وتميم بن حمد
كتب أيمن رمضان - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أصبح النظام القطرى فى خدمة إيران، ففى الوقت الذى نجد فيه تنظيم الحمدين يفتعل أزمة تسييس الحج من أجل خدمة أهداف طهران فى تدويل الحج والتحريض ضد الشعائر الإسلامية، واستفزاز المملكة العربية السعودية، نجد قطر تعلن مضاعفة التبادلات التجارية مع إيران عبر الموانئ فى تحدى للعقوبات الأمريكية على إيران.
 
فى البداية قال تقرير بثته قناة "مباشر قطر"، إنه ظهرت على السطح،  مؤخرًا،  أزمة الحجاج القطريين الذين يريدون أداء مناسك الفريضة المباركة فى المملكة العربية السعودية، حيث تعمد تنظيم الحمدين الإرهابى وضع العراقيل والصعوبات أمام القطريين الراغبين فى أداء فريضة الحج.
 
 
وأكد تقرير قناة المعارضة القطرية، أن وزارة الحج والعمرة فى المملكة العربية السعودية طالبت السلطات المعنية فى قطر بتسهيل إجراءات قدوم القطريين الراغبين فى أداء مناسك الحج، وإزالة العقبات التى تفرضها حكومة تميم بن حمد لمنعهم من القدوم لأداء هذه الشعيرة العظيمة، لا سيما أن المملكة خصصت رابطًا إلكترونيًا للحجاج القطريين من أجل تسهيل أداء الفريضة المباركة، حيث وفرت على هذا الرابط جميع الاحتياجات التى يحتاج إليها الحجاج أثناء وجودهم فى المملكة السعودية لأداء الحج من سكن ونقل وإعاشة، وذلك فى مدينتى مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة بالتعاون مع المؤسسات الأهلية المعنية بخدمة الحجاج القطريين .
 
 
وتابع التقرير: "السيناريو الذى أحكمت صياغته حكومة تميم بن حمد بالتعاون مع طهران لأجل تسييس الحج، وأفشلته الرياض،  يؤكد مجددًا أن تنظيم الحمدين ما زال يسير فى ركب الرغبات الإيرانية الهادفة إلى تفتيت الكتلة العربية وتدمير الأمة الإسلامية عبر إيجاد الفرقة والخلافات بين أعضائها".
 
 
وفى إطار متصل، قال موقع "قطريليكس"، التابع للمعارضة القطرية، إن تنظيم الحمدين ما زال مصرًا على الارتماء في أحضان نظام الملالى بإيران، إلى درجة ربط مصيره بمصير النظام في إيران الذي أصبح يعيش في عزلة دولية شديدة، حيث قدمت العصابة القطرية فروض الولاء إلى اسيادها في طهران من خلال مضاعفة حجم الصادرات الإيرانية إلى قطر، تسع مرات بنحو 5 مليارات دولار.
 
ونقل الموقع التابع للمعارضة القطرية، عن المدير العام للطب البيطرى الإيرانى فى محافظة بوشهر بإيران، مرتضى بحرانى، تأكيده تطوير العلاقات التجارية مع قطر، مشيرا إلى أنه سيتم توسيع التبادلات التجارية بين إيران وقطر عبر موانئ بوشهر، ولافتا فى ذات الوقت إلى ضرورة توفير التسهيلات لتطوير تجارة الماشية بين إيران وقطر من خلال موانئ محافظة بوشهر، وأن مسألة المراقبة والإشراف البيطري على نقل الماشية من بوشهر.
 
 
وأوضح موقع قطريليكس إلى أن المدير العام للطب البيطري الإيراني في محافظة بوشهر بإيران، أك تطور التعاون التجاري بين إيران وقطر، قائلا إنه بالإضافة إلى دراسة حالة عبور الماشية، ناقشنا مع الجانب القطري قضايا أخرى مثل تصدير المنتجات الحيوانية الخام، فى الوقت الذى كان فيه مساعد شؤون التنسيق الاقتصادي في محافظة بوشهر بإيران، سعيد زرين فر، أشار في شهر يونيو الماضي، إلى زيادة التعاون التجاري بين بوشهر وقطر، قائلا إنه سيتم زيادة التبادل التجاري بين ايران وقطر إلى 5 مليارات دولار من خلال الخطط التي جرى اتخاذها، حيث قال إنه زاد حجم الصادرات الإيرانية إلى قطر 9 أضعاف خلال العامين السابقين حيث كان الجانب الأكبر من موانئ بوشهر.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة