خالد صلاح

التحقيقات فى مقتل سائق على يد فتاة العياط.. الطب الشرعى يعد تقريرا حول تعرض الفتاة لاعتداء جنسى من عدمه.. الأمن يجرى تحريات حول علاقة المتهمين بالمجنى عليه.. والنيابة تستند إلى الاعترافات فى توجيه الاتهامات

الأربعاء، 17 يوليه 2019 01:30 ص
التحقيقات فى مقتل سائق على يد فتاة العياط.. الطب الشرعى يعد تقريرا حول تعرض الفتاة لاعتداء جنسى من عدمه.. الأمن يجرى تحريات حول علاقة المتهمين بالمجنى عليه.. والنيابة تستند إلى الاعترافات فى توجيه الاتهامات ارشيفية
كتب أحمد الجعفرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تواصل النيابة العامة بجنوب الجيزة تحقيقاتها فى واقعة قتل فتاة تدعى "أميرة" وتبلغ من العمر 15 عامًا، لسائق سيارة ميكروباص فى المنطقة الجبلة بقرية طهما التابعة لمركز العياط، واتخذت النيابة العامة عدة خطوات قانونية، لكشف ظروف وملابسات الواقعة، والتأكد من صدق ما جاء بأقوال الفتاة، ومن أنها تعرضت لمحاولة اغتصاب على يد السائق، فقررت قتله.
 

عرض الفتاة على الطب الشرعى

النيابة العامة قررت عرض الفتاة على مصلحة الطب الشرعى لتوقيع الكشف الطبى عليها، وبيان ما بها من إصابات، وعما إذا كانت تعرضت لاعتداء جنسى من عدمه، وطلبت تقرير وافً حول حالة الفتاة، لكشف الظروف والملابسات الكاملة ليوم الواقعة، وذلك بعد صدور قرار بحبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات، ويعمل رجال الطب الشرعى على إعداد تقرير وافً حول حالة الفتاة.
 

تشريح جثة المجنى عليه

النيابة العامة بجنوب الجيزة ناظرت جثة السائق المجنى عليه، وتبين إصابته بعدة طعنات متفرقة من جسده أودت بحياته، وصرحت عقب ذلك بتشريح جثته، وطلبت تقرير الصفة التشريحية الخاص به، لبيان ما به من إصابات وأسباب وفاته، فضلًا عن بيان إذا ما كان هناك مقاومة حدثت من جانب المجنى عليه للفتاة من عدمه، وهى الأسئلة التى يعمل رجال مصلحة الطب الشرعى على الإجابة عليها من خلال تشريحهما جثمان السائق.
 

تحريات الأجهزة الأمنية

طلبت النيابة العامة بجنوب الجيزة تحريات الأجهزة الأمنية التكميلية حول الواقعة، ويجرى رجال المباحث تحريات موسعة حول الواقعة، تعتمد على فحص قائمة علاقات الفتاة والشباب المتهمين فى الواقعة، فضلًا عن السائق المتهم، لمعرفة طبيعة العلاقة بينهم جميعًا، وتحديد الأسباب الحقيقة التى دفعت الفتاة للتوجه مع السائق للمنطقة الصحراوى وعما إذا كان استدرجها أم أنها توجهت بمحض إرادتها.
 

اعترافات الفتاة

تستند النيابة العامة بجنوب الجيزة إلى أقوال الفتاة التى أدلت بها، وقالت فيها إنها ترتبط بعلاقة عاطفية بشخص يدعى "وائل.أ" سائق منذ عام، ويوم الحادث أثناء تنزههما بحديقة الحيوان بالجيزة، بصحبة صديق لهما يدعى "إبراهيم.م" وأثناء انصرافهم افترقوا بالزحام، وعندما اتصلت على حبيبها "وائل" أجاب شخص آخر، وادعى أنه عثر على الهاتف، وطلب منها لقاءه بقرية برنشت بالعياط، لتسليمها الهاتف.
 

وأضافت المتهمة، أنها توجهت للقرية للحصول على الهاتف، والتقت بالقتيل "أ. ف" سائق، لكنه أخبرها أن صاحب الهاتف تواصل معه وحصل عليه، وعرض عليها توصيلها بسيارته إلى الطريق الصحراوى الغربى لاستقلال سيارة والعودة لمسكنها، فوافقته، وأثناء سيره بسيارته أمام مدق جبلى، طلب منها تقبيلها، إلا أنها رفضت، فاصطحبها داخل المدق الجبلى وهددها بسكين محاولا الاعتداء عليها جنسيًا، فأوهمته بموافقتها، وعندما ترك السكين حصلت عليه، وسددت له عدة طعنات، فحاول اللحاق بها، إلا أنها سددت له عدة طعنات أخرى.
 

 أقوال المتهمين الثانى والثالث

استمعت جهات التحقيق بجنوب الجيزة لأقوال "وائل.أ" شاب يرتبط بالفتاة المتهمة فى علاقة عاطفية، وصديقه "إبراهيم.م" والتى أشارت التحريات، إلى أنهما متورطان فى تسليم الفتاة لصديقهما الثالث "أ.ف" القتيل، واللذين أيدا ما جاء فى أقوال الفتاة، رغم نفيهما فى البداية تورطهما فى تسليم الفتاة إلى صديقهما الثالث، ولكن التحريات أثبتت وجود علاقة بين المتهمين والمجنى عليه سائق الميكروباص، وأنهما اتفقا على تقديم الفتاة له لممارسة علاقة جنسية معها، وعليه صدر قرار النيابة بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدى

دى العملية هايصة من الأول

بلا قرف !

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة