خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

3 ظواهر فلكية فى شهر يوليو.. الشمس تتعامد غدا على الكعبة المشرفة وقت أذان الظهر.. خسوف جزئى للقمر يستغرق 5 ساعات و38 دقيقة ويرى بمصر والوطن العربى.. وشهب إيتا الدلويات تزين السماء لنهاية الشهر

الإثنين، 15 يوليه 2019 10:37 م
3 ظواهر فلكية فى شهر يوليو.. الشمس تتعامد غدا  على الكعبة المشرفة وقت أذان الظهر.. خسوف جزئى للقمر يستغرق 5 ساعات و38 دقيقة ويرى بمصر والوطن العربى.. وشهب إيتا الدلويات تزين السماء لنهاية الشهر الكعبة المشرفة - ارشيفية
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

3 ظواهر فلكية تظهر فى شهر يوليو الجارى ، يأتى فى مقدمتها تعامد الشمس غدا الثلاثاء 16 يوليو،على الكعبة المشرفة ، والخسوف الجزئى للقمر ، حيث  كشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أن التعامد الثانى يحدث مع عودة الشمس "ظاهريا" قادمة من مدار السرطان متجهة جنوبا إلى خط الاستواء وتتوسط خط الزوال وتصبح على استقامة واحدة مع الكعبة المشرفة التى يختفى ظلها وقت أذان الظهر فى المسجد الحرام عند الساعة (9:27 صباحا بتوقيت جرينتش) .

وأوضح التقرير، أن سبب تعامد الشمس فوق الكعبة المشرفة يعود إلى ميلان محور دوران الأرض بزاوية قدرها 23.5 درجة والذى يؤدى إلى انتقال الشمس "ظاهريا" بين مدارى السرطان شمالا والجدي جنوبا مرورا بخط الاستواء أثناء دوران الأرض حول الشمس مرة كل سنة.

وأبرز استخدام لهذه الظاهرة الفلكية هو تحديد الاتجاه الصحيح نحو القبلة، خاصة في المناطق البعيدة عن مدينة مكة في الدول العربية والاسلامية وكافة المناطق التي تكون فيها الشمس فوق الأفق، فمن خلال استخدام قطعة من أي نوع مثبتة بشكل عمودي وبمراقبة ظلها لحظة التعامد فإن الاتجاه المعاكس لامتداد الظل يشير مباشرة نحو مكة بدقة توازي دقة التطبيقات الرقمية للهواتف الذكية.

وكان تعامد الشمس الأول حدث العام الجارى 2019  أثناء حركة الشمس الظاهرية وانتقالها من خط الاستواء إلى مدار السرطان في شهر مايو الماضي،  وسوف تعود وتتعامد مرة أخرى على الكعبة المشرفة في مايو 2020.

خسوف جزئى للقمر يرى بمصر

 أما مع ثانى الظواهر الفلكية المرتقبة ، فيشهد العالم خسوفاً جزئياً للقمر مساء غدا الثلاثاء 16 يوليو الجارى، يرى فى أستراليا وقارة أسيا ماعدا الشمال الشرقى منها، وقارة أفريقيا، وقارة أوروبا ماعدا شمال أسكندنافيا ومعظم أمريكا الجنوبية، ويرى فى مصر والوطن العربى.

وتستغرق مراحل الخسوف كلها منذ اقترن القمر بشبه ظل الأرض ثم دخوله منطقة ظل الأرض ثم منطقة شبه الظل مرة أخرى حتى ينتهي الخسوف تماماً مدة قدرها خمس ساعات 38 دقيقة تقريباً.

أما الفترة التى يستغرقها القمر منذ دخوله منطقة ظل الأرض ثم خروجه منها ساعتين و59 دقيقة تقريباً، وهذه هى الفترة الزمنية المهمة بالنسبة للمشاهد والتى يستطيع خلالها مشاهدة مراحل الخسوف، حيث أنه لا يستطيع مشاهدة فترة دخول القمر منطقة شبه الظل بالعين المجردة.

وكشف معهد الفلك، أن القمر يشرق فى هذا اليوم الثلاثاء الموافق 16 يوليو فى مدينة القاهرة فر تمام الساعة السادسة والدقيقة 46 مساءً بتوقيت القاهرة المحلى، و يبدأ القمر دخوله لمنطقة شبة ظل الأرض فى تمام الساعة الثامنة والدقيقة 42 مساءً وحتى الساعة التاسعة ودقيقة واحدة مساءً بتوقيت القاهرة المحلى وهذه المرحلة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، لأن القمر لم يبدأ فى الخسوف لاستمرار وصول أشعة الشمس إليه.

شهب ايتا الدلويات تظهر فى السماء حتى نهاية الشهر

 وقبل نهاية شهر يوليو ، يكون هواه الشهب على موعد مع شهب  الدلويات التى ستظهر فى السماء حتى نهاية الشهر  ،  وشهب إيتا الدلـويات واحدة من أطول تدفقات الشهب السنوية فنشاطها يمتد على مدى أسبوع بعد ذروتها، ويصل عددها من 10 إلى 20 شهابًا فى الساعة .

وأفضل وقت لمراقبتها من حوالى الساعة الواحدة بعد منتصف الليل وحتى ضوء الفجر ،  وذلك بالنظر باتجاه الأفق الجنوبى الشرقى من موقع مظلم تمامًا بعيدًا عن أضواء المدن، وليس هناك حاجة لاستخدام أجهزة علمية خاصة لرؤية الشهب فهى تشاهد بالعين المجردة .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة