خالد صلاح

دراسات الشرق الأوسط: لقاء السيسى وماكرون يدعم العلاقات بين القاهرة وباريس

الأحد، 14 يوليه 2019 11:03 م
دراسات الشرق الأوسط: لقاء السيسى وماكرون يدعم العلاقات بين القاهرة وباريس عبد الرحيم على
عبد الرحيم على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور عبد الرحيم على، عضو مجلس النواب، رئيس مركز دراسات الشرق الاوسط بباريس، أهمية تصريحات سفير فرنسا فى القاهرة، ستيفان روماتييه، التى أكد فيها أن الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون سوف يستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى فى أغسطس المقبل، وأن فرنسا لديها العديد من الطموحات فى العلاقات بين البلدين، وهذا ما اقترحه الرئيس ماكرون خلال لقائه الرئيس السيسى فى يناير الماضى عند زيارته للقاهرة، وهذا ما سيقوله مجددا عندما يستقبل الرئيس السيسى فى فرنسا نهاية أغسطس المقبل.

 

وقال عبد الرحيم على فى بيان له أصدره منذ قليل: "إن تأكيد السفير الفرنسى اهتمام بلاده بالتعاون والشراكة مع مصر فى مجال التعليم، فضلا عن اهتمامها بالمشروعات فيما يتعلق بالمدن الجديدة، ومشروعات البنية التحتية ومشروعات الطاقة، إنما هو دليل على أهمية التعاون بين القاهرة وباريس فى مختلف المجالات".

 

وتوقع الدكتور عبد الرحيم على أن يشهد اللقاء بين الزعيمين الرئيس السيسى وماكرون مناقشة جميع القضايا الإقليمية والدولية، خاصة الأوضاع داخل ليبيا وسوريا واليمن، وأهمية التعاون الدولى فى مواجهة ظاهرة الإرهاب الأسود التى باتت تهدد الأمن والسلم الدوليين، إضافة إلى قضية السلام فى الشرق الأوسط والعلاقات الثنائية بين البلدين فى مختلف المجالات، وبحث سبل دعمها.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة