خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الرى: الخطة العاجلة للموارد المائية تم بنائها على دراسات مستفيضة وبيانات حقلية

الخميس، 11 يوليه 2019 07:43 م
الرى: الخطة العاجلة للموارد المائية تم بنائها على دراسات مستفيضة وبيانات حقلية وزارة الموارد المائية والرى
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شارك الدكتور رجب عبد العظيم، الوكيل الدائم لوزارة الموارد المائية والرى، فى الجلسة النقاشية الخاصة بالخطة العاجلة، التى عقدت بمركز التدريب الإقليمى لوزارة الموارد المائية والرى، لتطوير وتأهيل الترع والمصارف، ونقاط الخلط الوسيط، والمنشآت الصناعية، وتكاليفها والجداول الزمنية المقترحة للتنفيذ ودراسة الجدوى الاقتصادية للخطة .

وأكد عبد العظيم، أهمية البيانات والمعلومات فى عملية دعم، واتخاذ القرار، وأننا بصدد بناء قاعدة معلوماتية تصل إلى مستوى هندسات الرى والإدارات العامة، وقد بدأنا بالفعل فى تنفيذ نظام قواعد بيانات جغرافى فى محافظتى أسيوط وسوهاج، كخطوة أولى ونسعى لاتباع وتكرار نفس نهج الدراسة فى باقى المحافظات والاستفادة من مخرجات الدراسة والدروس المستفادة .

وأشار عبد العطيم، إلى أن الخطة العاجلة تم بنائها على دراسات مستفيضة، وبيانات وقياسات حقلية، ونتطلع إلى تحويل الحلول المقترحة فى هذه الدراسة الى خطط تنفيذية .

ووجه عبد العظيم، بسرعة اعتماد الخطة العاجلة من قبل إدارتى رى أسيوط وسوهاج، واللجنة المشرفة على تنفيذ الدراسة، وأشار عبد العظيم إلى قيام الوزارة بإعداد الخطة القومية 2017-2037 للموارد المائية والرى، بالتعاون مع كافة الوزارات والجهات المعنية لحسن إدارة الموارد المائية وتوفيرها لكافة الاحتياجات من زراعة، شرب، صناعة، ملاحة، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة كما أن الوزارة قد وضعت خطة عاجلة 2017-2021 لمواجهة العجز فى الموارد المائية.


وأشار عبد العظيم الى أهمية قيام كل إدارة بالوقوف على المشاكل، ووضع حلول وخطط عاجلة، وتنفيذها لضمان توفير الاحتياجات المائية لمختلف الاستخدمات،  فى ظل التحديات التى تواجه إدارة المياه والفجوة المتزايدة بين الاحتياجات والموارد المحدودة .


واستمع عبد العظيم إلى آراء ومقترحات الحضور، بشأن تعظيم الاستفادة من مخرجات الدراسة، وتحويلها إلى واقع تنفيذى يعود بالنفع على المواطن المصرى.


ومن المقرر أن يتم مناقشة عدة جلسات أخرى تشمل دراسات التربة التى تم إعدادها للمشروع المقترح، وكذا الدراسات البيئية والإجتماعية والتى لها علاقة وثيقة بمنطقة الدراسة، وكذا جلسة خاصة بمقترحات تأهيل محطات الرفع بمنطقة الدراسة وكذا عرض نماذج التصميمات التفصيلية للترع والمصارف ومنشآت الرى والتى تعتبر احدى المخرجات الهامة لدراسة التأهيل وكذا عرض التوصيات النهائية والدراسات المستقبلية المقترحة.
 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة