خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مقالات الصحف المصرية.. بهاء أبو شقة يتحدث عن ضرورة المشاركة فى تحمل الأعباء.. "أديب" يكشف أحلام أردوغان.. محمد أمين عن افتقاد المنتخب الوطنى للروح الجماعية أو روح الفريق.. ووجدى زين الدين: حاكموهم

الأربعاء، 10 يوليه 2019 11:14 ص
مقالات الصحف المصرية.. بهاء أبو شقة يتحدث عن ضرورة المشاركة فى تحمل الأعباء.. "أديب" يكشف أحلام أردوغان.. محمد أمين عن افتقاد المنتخب الوطنى للروح الجماعية أو روح الفريق.. ووجدى زين الدين: حاكموهم مقالات الصحف المصرية
كتب أحمد سامح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت مقالات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الثلاثاء، العديد من القضايا، كان على رأسها: بهاء أبو شقة: أهمية المشاركة فى الأعباء، وعماد الدين أديب: مستقبل علاقة أردوغان بأعدائه (الأخيرة)، ومحمد أمين: فكرة الفريق!.

الوفد

بهاء الدين أبوشقة

بهاء أبو شقة: أهمية المشاركة فى الأعباء

تحدث الكاتب فى مقاله عن ضرورة المشاركة فى تحمل الأعباء، حيث إنه لا يجوز بأى حال من الأحوال أن تتحمل الدولة كل شىء، ولا يجوز أن يثقل كاهلها بأعباء الفقراء والقادرين والأغنياء، بل لابد أن تكون هناك مشاركة فاعلة من الأغنياء، لخدمة قطاع الفقراء.

 

وجدى زين الدين

وجدى زين الدين: حاكموهم

تحدث الكاتب فى مقاله عن ضرورة محاسبة ومعاقبة اتحاد الكرة المصرى الذى حطم حلم المصريين وخيب آمالهم فى بطولة الأمم الأفريقية، مشددا على محاكمة هؤلاء على أفعالهم ضد الشعب المصرى، الذى أثبت بجدارة فائقة أنه شعب متحضر، ويقدر المسئولية بشكل منقطع النظير، وفى مصر الجديدة لا مكان لهؤلاء الفشلة الفاسدين، فقد انتهى عصر الفساد والرشوة والمحسوبية إلى غير رجعة.

 

الوطن

عماد الدين أديب

عماد الدين أديب: مستقبل علاقة أردوغان بأعدائه (الأخيرة)

تحدث الكاتب فى مقاله عن حلم الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، أن ينتقل اسمه ومكانته ولقبه، من "فخامة الرئيس" إلى "مولانا الخليفة المعظم"، موضحا ان هذه النقطة الموضوعية أو الحلم، هى مبعث كراهية  "أردوغان" لكلاً من الرئيس السيسى والشيخ محمد بن زايد، والأمير محمد بن سلمان، لأنهم يقفون كعقبة وكسد منيع يمنع ويعطل هذا الحلم التاريخى باستعادة الخلافة، فثلاثتهم يريدون مشروعاً عربياً معتدلاً، بينما أردوغان يريد مشروعاً إسلامياً عثمانياً إخوانياً متشدداً.

 

محمود خليل

د. محمود خليل: النخبة العلوية

يواصل الكاتب الحديث عن الوالى محمد على قائلا: نخطئ إذا ظننا أن الوالى محمد على لم يحاول تطوير ثقافة «أدهم المصرى»، خصوصاً تلك الخصال التى ورثها عن العهد المملوكى.. المشكلة أن تأثيره على هذا المستوى لم يلحق إلا بفئة من الشعب وظفها -بعد أن رقى تفكيرها- ضمن أدوات مشروعه النهضوى الكبير.. فقد أصاب التعليم والتنوير فى عصر الوالى الكبير دائرة محدودة من أبناء هذا الشعب فى حين ظلت البقية الغالبة متترسة بما ورثته من أفكار تعاند بها جهود النهضة بل وتعبث بها وتحاول أن تعرقلها فى بعض الأحوال".

 

المصرى اليوم

محمد أمين

محمد أمين: فكرة الفريق!

تحدث الكاتب فى مقاله عن افتقاد المنتخب الوطنى للروح الجماعية أو روح الفريق خلال مبارياته ببطولة الأمم الإفريقية، موجها رجاء إلى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، أن يفكر فى أسباب نجاح بعض المنتخبات، وفشل بعضها وخروجها من البطولة، مضيفاً: "وأضع هنا أمام رئيس الوزراء مباراة غانا وتونس فى دور الـ16.. فقد عشنا حتى اللحظة الأخيرة لا نعرف من يفوز.. ظلت الكرة بين أقدام اللاعبين جميعاً بالتساوى.. يتناقلونها بالمقاس والمسطرة.. فازت تونس بالنتيجة، وفازت غانا باللياقة". 

 

عمرو-الشوبكى

عمرو الشوبكى: لماذا سيفشل الإخوان؟

يؤكد الكاتب على فشل محاولات جماعة الإخوان الإرهابية، للتوصل إلى مصالحة مع المصريين، مشيراً إلى بيانها الذى صدر الأسبوع الماضى، واصفا المصريين بمعاداة الديمقراطية، موضحا أن المشكلة الأساسية فى صيغة جماعة الإخوان نفسها التى ستؤدى إلى فشلهم فى أى حقبة قادمة كما أفشلتهم سابقا، أنها تقوم على فكرة جماعة دينية متطرفة، مشددا على إن صيغة الجماعة الدينية التى اصطدمت بالنظم الملكية والجمهورية يجب أن تطوى، وإن ما جرى فى عهد الرئيس السادات من قبول بعودة الإخوان بشروط الجماعة الدينية يجب ألا يتكرر فى أى عهد، فالأحزاب يجب أن تكون مدنية وتعمل فى ظل دستور مدنى ديمقراطى لا مكان فيه للجماعات الدينية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة