خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الأمين العام لرابطة العالم الإسلامى: الحج عبادة وسكينة لا مكان فيها للشعارات السياسية

الأربعاء، 10 يوليه 2019 05:07 م
الأمين العام لرابطة العالم الإسلامى: الحج عبادة وسكينة لا مكان فيها للشعارات السياسية الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى
كتب - إسماعيل رفعت

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أوضح الأمين العام لرابطة العالم الإسلامى رئيس مجلس إدارة الهيئة العالمية للعلماء المسلمين الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى أن شعيرة الحج عبادة لله تعالى يتعين على المسلم قضاء أيامها الفضيلة فى التقرب إلى الله تعالى بأداء نسكها وأن يحذر من أى إخلال أو عبث يخرج بها عن مقصدها الشرعى.

وقال فى تصريحات لوكالة الانباء السعودية واس اليوم: إن إثارة الشعارات السياسية والحزبية والطائفية فى هذه الشعيرة يعد من الرفث والفسوق والجدال فى الحج المشمول، بقوله تعالى: "الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِى الْحَجِّ".

وبيَّن الشيخ عبدالكريم العيسى أن المملكة العربية السعودية سخَّرت بحمد الله تعالى كل إمكاناتها الكبيرة والمتميزة لأداء هذه الشعيرة فى أجواء إيمانية وطمأنينة تامة وأنها من منطلق مسؤوليتها عن خدمة ضيوف الرحمن فإنها لن تسمح بأى تصرف يُكدر صفو حجهم، وهى بهذا تؤدى واجبها الذى شرفها الله تعالى به فى خدمة الحرمين الشريفين.

وأضاف قائلاً: إن الله تعالى توعد كل من تُسَوّل له نفسه الإحداث فى تلك الرحاب الطاهرة بالإساءة لسكينتها والصد عن شعائرها أو التعرض لقاصديها، حيث قال الله تعالى "وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ".

وأفاد العيسى أن كل مسلم يعلم أن نُسُك الحج له وظيفة محددة فى شرع الله تقتصر على أداء أركانه وواجباته وسننه، وأن أى عمل يخالف ذلك يُعد تجاوزاً على الشرع ونيلاً من قدسية المكان والزمان فى أمنه وسكينته التى ضمنها الله تعالى بقوله: "ومن دخله كان آمناً".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة