خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"مجلة "الثقافة الجديدة" تحتفى بـ واحات مصر فى عددها الأخير

الإثنين، 01 يوليه 2019 12:30 م
"مجلة "الثقافة الجديدة" تحتفى بـ واحات مصر فى عددها الأخير غلاف مجلة الثقافه الجديده
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يتصدر عدد شهر يوليو من مجلة "الثقافة الجديدة"، ملف عن واحات مصر من منظور ثقافى يبدأ بمقال لرئيس التحرير الشاعر مسعود شومان جاء فيه أن "الواحات ليست بقعة خضراء تجمل قسوة الصحراء، وليست نخيلا يجود بأطايب التمور، لكنها طبقات من وعى تتراكب معلنة عن منظومة من القيم، وجملة من الفنون، وراقات ثقافية تحتاج كتائب من الباحثين والكتاب لإعادة وصفها".
وفى باب "قراءات نقدية"، يكتب الدكتور محمد زيدان عن "البلاغة الجديدة وتطور تقنيات السرد"، ويكتب الدكتور علاء الجابرى عن "التاريخ كرواية يكتبها الهامش"، والعربى عبد الوهاب عن "أسئلة الوجود الإنسانى واقتحام حوائط اليقين"، وحسن غريب أحمد عن "فضاءات نصية تراوح بين تحولات الواقع وخيالات الأسطورة".
وفى الباب نفسه، مقال سمير الفيل "التأرجح بين مغامرة الشاعر وعبوس المؤرخ"، وكتب د. محمد صلاح زيد "الحكايات المتقاطعة حين يرويها الصوت الخفي"، وكتبت رشا الفوال عن "تحريف الزمن فى قصص الاغتراب"، وميرفت يس عن "ثنائيات الوجود الإنسانى وصراعات الواقع والخيال"، ود. عايدى على جمعة عن "السارد العليم بوصفه ضميرا ثالثا"، وسعد عبد الرحمن عن "النشيد الوطنى لثورة 1919".
وفى العدد قصائد لبهية طلب، ناجح عزيز، حسن شهاب الدين، حسنى الإتلاتي، محمود عبد الصمد زكريا، سعيد حجاج، رنا التونسي، ومحمد الكفراوي، وقصص لسعيد نوح، ممدوح دبور، محمد عباس، محمد محمود عبد الحميد، إيمان سند، دينا نبيل، رزق فهمى محمد، أسامة الزقزوق، ومنال السيد.
وفى ملف "واحات مصر.. فضاءات ثقافية وجمالية تتحدى الصمت"، كتب طارق فراج "الداخلة: قسوة الطبيعة تعانق البيوت والناس"، بينما يعرج ناصر محسب على واحة الخارجة لنرى صور التماسك الاجتماعى فى عادات العرس ونجلس معه فى ظلال النخيل الذى علم أهلها التساند والاكتفاء، وتأتى واحة باريس بعيون مصطفى معاذ حيث نرى معه تلك الشامات الخضراء على وجه الصحراء الغربية، أما الواحات البحرية فتعاينها إيمان صالح لندخل معها إلى احتفالية الزواج بوصفها حاضنة للفنون، كما نستمتع بالغناء مع د. خطرى عرابى داخل الخيمة الواحية التى تعد مدرسة لاستعادة الموروثات الشعبية.
وفى واحة سيوة، ينقب حمد شعيب عن جواهرها المطمورة رابطا بين تاريخها وحاضرها الثقافى الثري، ويكتب د. جمال العسكرى عن الماضى التليد لجزر الرحمة ويقرأ أهم الكتابات التى تناولت واحات مصر بالدرس والتحليل.
وفى باب "رحيق الكتابة"، تكتب د. هند يسن عن كتاب يحيى حقى "أوراق مطوية"، وعبد النبى عبادى عن راحاب "غانية المعبد" وأسماء جمال عبد الناصر عن "سالباتييرا" الفن لوحة الحياة، وفى "عطر الأحباب" نقرأ: "ربيع مفتاح.. رسالة تسعى للجماعية وترفض النرجسية" لشوقى عبد الحميد.
ويحتفى العدد بلوحات الفنان على المريخى الذى تتحرك لوحاته ممسكة بالظلال معلنة عن تفاصيل الأماكن وما تشعه من جمال، كما تعلن عن علاقة الظل بالضوء بوصفه الحلم والشروق الذى يتجلى فى عيون المهمشين والفقراء الذى انحاز إليهم فى تصويره البديع.
يذكر أن المجلة تصدر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة د. أحمد عواض ويرأس تحريرها الشاعر والباحث مسعود شومان ويدير تحريرها الشاعر محمود خير الله وسكرتير التحرير الناقد مصطفى القزاز والمشرف الفنى الفنان إسلام الشيخ.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة