خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

س وج.. كل ما تريد معرفته عن وصول الحملة الفرنسية مصر فى ذكرى دخولها الإسكندرية

الإثنين، 01 يوليه 2019 09:00 ص
س وج.. كل ما تريد معرفته عن وصول الحملة الفرنسية مصر فى ذكرى دخولها الإسكندرية الحملة الفرنسية فى مصر - أرشيفية
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم الذكرى 221 على وصول أسطول الحملة الفرنسية على مصر بقيادة نابليون بونابرت إلى سواحل الإسكندرية، ليبدأ أول تواصل حقيقي بين الشرق والغرب، وخلال السطور التالية نوضح بعض المعلومات عن وصول الحملة.
 

س/ متى خرجت الحملة الفرنسية متجهة إلى مصر؟

ج: خرجت الحملة الفرنسية من ميناء طولون يوم 19 مايو 1798، حيث أقلع أسطول فرنسى كبير.
 

س/ ما هو حجم قوة الحملة الفرنسية التى كانت متوجهة إلى مصر؟

ج: كانت الحملة مؤلفة من 32 ألف جندى من البرية والبحرية فى 14 بارجة، و400 سفينة لنقل العساكر والمهمات، وكان تكوين القوة من حيث الأسلحة 24300 من المشاة "البيادة"، و4000 خياله "سوارى"، وطوبجية 3000 ونحو ألف من الأتباع، والمجموع 32300.
 

س/ ماذا فعل الفرنسيون عندما اقتربوا من الشواطئ المصرية؟

ج: انتظر الفرنسيون مرور نهار اليوم الأول من يوليو، وكانت الساعة الثانية من صباح اليوم الثانى شهدت وضع أقدام الحملة على أرض مصر، عند نقطة تبعد نحو ثلاثة فراسخ من الإسكندرية (المكس) وفى الثالثة بدأ الزحف على الإسكندرية بنحو ثلاثة آليات تحت قيادة كليبر وبون ومورات تحت رياسة القائد العام، بينما كان القائد العام نابليون يسير على قدميه، لأنه لم يكن قد أنزل الخيول القادمة مع الحملة إلا جوادا واحدا.
 

س/ كيف تعامل المصريين مع ظهور سفن الحملة الفرنسية؟

ج: انزعج أهل الإسكندرية عندما ظهر الأسطول الفرنسى، وما إن نزل الجنود الفرنسيين فى البر ليلا، حتى أسرع أحد الجنود على فرسه إلى الإسكندرية، وأبلع السيد محمد كريم، والذى أخذ معه نحو 20 فارسا من المماليك الانكشارية فالتقت هذه القوة الصغيرة عند مطلع الفجر بطليعة الجيش الفرنسى وظنوا أنها كل القوى المعادية فهاجمها الانكشارية وقتلوا ضابطها وقطعوا رأسه وعادوا بها ظافرين إلى شوارع الإسكندرية.
 

س/ كيف كانت استعدادات مدينة الإسكندرية العسكرية؟

ج: الإسكندرية لم تكن محصنة، ولم يأت لها جيش كاف للدفاع، لا من جانب الدولة ولا من جانب المماليك، حتى دخل نابليون المدينة ونزل فى دار القنصل الفرنسى والتجأ السيد محمد كريم ومن حوله إلى حصن فرعون، ودارت المخابرات مع السيد محمد كريم طول ليلة ذلك اليوم، وانتهى الأمر بأن جاء هو ومن معه مستسلمين.
 

س/ ماذا فعل الجنرال الفرنسى نابليون بونابرت عند وصوله الإسكندرية؟

ج: صعد نابليون بونابرت فى الساعة الثامنة صباحا، على قاعدة عمود السوارى لاستطلاع المدينة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة