خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعد محاولته الفاشلة لتشويه الاقتصاد المصرى.. ننشر التاريخ الأسود لـ"يحيى حامد".. استغل منصبه كوزير استثمار فى عهد الإخوان لإفشاء أسرار مصر.. ويتولى تمويل الجولات التحريضية للتنظيم فى أوروبا

السبت، 08 يونيو 2019 12:00 ص
بعد محاولته الفاشلة لتشويه الاقتصاد المصرى.. ننشر التاريخ الأسود لـ"يحيى حامد".. استغل منصبه كوزير استثمار فى عهد الإخوان لإفشاء أسرار مصر.. ويتولى تمويل الجولات التحريضية للتنظيم فى أوروبا يحيى حامد
كتب كامل كامل - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى محاولة بائسة، كغيرها من محاولات الإخوان الفاشلة، سلطت الجماعة الإرهابية سهامها فى هذه المرة نحو الاقتصاد المصرى، زاعمة أن الاقتصاد المصرى يتراجع وذلك من خلال تقارير مدفوعة الأجر بـ"فورين بولسى"، وحاول بطريقة مشبوهة يحيى حامد القيادى الإخوانى ووزير الاستثمار فى عهد الإخوان التشكيك فى كل شهادات المؤسسات الدولية للاقتصاد المصرى، ضاربا بعرض الحائط كل التقارير التى صدرت عن مؤسسات التصنيف الائتمانى وتشيد ببرنامج الاصلاح الاقتصاد المصرى.

الإخوان تاريخ من العنف والتطرف والإرهاب

 

بعد محاولاته الفاشلة ننشر التاريخ أسود الذى يحمله يحيى حامد القيادى الإخوانى الهارب ومسؤول العلاقات الخارجية بجماعة الإخوان، المدرج على قوائم الإرهاب من قبل الرباعى العربى "مصر والسعودية والإمارات والبحرين"  إذ استغل منصبه كوزير استثمار فى عهد الرئيس  المعزول محمد مرسى ليخرج بعد سقوط حكم الإخوان على قناة الجزيرة القطرية فور هروبه من مصر ويفشى  أسرار الدولة فى منبر تحريضى .

أدوار يحيى حامد لم تتوقف عند هذا الحد بل أيضا كان من أبرز المحرضين على العنف فقد استغل الأحكام الصادرة على قيادات الإخوان ليحرض عناصر الجماعة على العنف ضد الدولة المصرية، كما أدار حامد عملية تمويل الجولات الإخوانية التحريضية ضد مصر وكان أحد الشخصيات التى كلفتها الجماعة بكتابة تقارير تحريضية وإرسالها إلى الحكومات الغربية ليأتى دور الأخير  فى كتابة مقال تحريضى فى أحد الصحف الأجنبية ينشر فيه معلومات مغلوطة عن مصر.

وبشأن كتابة  الإخوان لمقالات تحريضية فى صحف أجنبية أكد طارق البشبيشى، القيادى السابق بجماعة الإخوان، أن الإخوان يشترون مساحات فى بعض الصحف العالمية من أجل مهاجمة الدولة المصرية، موضحًا أن المقالات التى يكتبها قيادات الإخوان فى صحف غربية وأخرها مقالين لعمرو دراج ويحيى حاد القياديان الإخوانيان الهاربان خارج مصر هى مدفوعة الأجر أصبحت بدون أى قيمة ولا تحقق أى هدف لحساب تنظيم الإخوان.

وأضاف القيادى السابق بجماعة الإخوان، أن الدولة المصرية أصبحت الآن أكثر قوة ورسوخًا وتشعبت علاقاتها الإقليمية والدولية ولم تعد تؤثر فيها مثل تلك المقالات مدفوعة الأجر.

طارق البشبيشي

وأشار طارق البشبيشى، إلى أن العالم الآن أصبح أكثر وعيًا واقتناعًا بخطورة الإخوان على الأمن الإقليمى والعالمى، لافتًا إلى أن الجماعة الآن تعانى من انقلاب كثير من الدول عليها خاصة الدول المهمة مثل أمريكا وفرنسا وألمانيا، علاوة على حظرها فى كثير من البلدان العربية.

بدوره قال إبراهيم ربيع، القيادى السابق فى جماعة الإخوان الإرهابية، إن قطر تلعب دورا كبيرا فى دعم جماعة الإخوان الإرهابية، من تفاصيله أنها تشترى مساحات كبيرة فى صحف إنجليزية، لنشر مقالات مكذوبة ومفبركة لقيادات الجماعة، من أجل التحريض ضد الدولة المصرية.

وأضاف، أن صحيفة "جارديان" البريطانية نشرت مقالا للإخوان الهارب عمرو دراج، لم يكن مقال رأى وإنما مادة تحريضية ضد الدولة بامتياز، كما يتضمن أكاذيب ومعلومات مفبركة تماما، متابعا: "من البديهى أن يكون عمرو دراج المنتمى لتنظيم الإخوان الذى صنعته بريطانيا وزرعته وموّلته وآوت عناصره، ويقيم الآن فى العاصمة لندن برعاية الأجهزة البريطانية، ضيفا على صفحات الجريدة ذائعة الصيت".

إبراهيم ربيع

وأشار "ربيع" إلى أن "الصحف الإنجليزية التى تنشر مقالات للإخوان تتلقى تمويلا سخيًّا من دويلة قطر، فليس غريبا على بريطانيا ولا أجهزتها وصحفها دعم تنظيم الإخوان، الذى أسّسته ليكون وكيلا عنها فى الحرب على عقل ووجدان المواطن العربى، لتزييف وعيه واختراق المجتمع وتدمير مناعته الثقافية والوطنية، وصناعة حالة فوضى اجتماعية لكسر هيبة الدولة الوطنية، ونشر حالة انفلات اجتماعى وقانونى لإسقاط مؤسسات الدولة، وصولا إلى ما يُسمّى بالدولة الفاشلة، حتى يتسنى لبريطانيا كدولة استعمارية التدخل وصناعة واقع سياسى يخدم مصالحها ويسير وفق توجهاتها".

وتابع القيادى الإخوانى السابق: "أقول ليس غريبا أن تدعم بريطانيا أو الغرب عامة هذا التنظيم، وتفتح له كل منصات التحريض ونشر الأكاذيب ضد الدولة المصرية، التى نجحت بدعم شعبى فى 30 يونيو 2013 فى تبديد مخطط قوى الشر، وفى القلب منها بريطانيا، وبالتأكيد لن تستسلم تلك القوى بسهولة، والرهان على صلابة وممانعة الظهير الشعبى للدولة الوطنية وقوة إرادته فى دعم مؤسسات الدولة، وقلبها الصلب فى الجيش والشرطة القضاء، لتنتصر إرادة الشعب دائما".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة