خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

البيت الأبيض يمنع تقديم شهادة مكتوبة للكونجرس حول تغير المناخ

السبت، 08 يونيو 2019 05:07 م
البيت الأبيض يمنع تقديم شهادة مكتوبة للكونجرس حول تغير المناخ البيت الأبيض
واشنطن /أ ش أ/

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن مسئولين فى البيت الأبيض منعوا هيئة استخباراتية فى وزارة الخارجية الأمريكية من تقديم شهادة مكتوبة هذا الأسبوع إلى اللجنة الاستخباراتية فى الكونجرس تحذر من أن تغير المناخ الذى تسبب فيه البشر قد يصبح "كارثيا"، بعد رفض مسئولى وزارة الخارجية حذف مقاطع من الوثيقة تشير إلى الإجماع العلمى على ظاهرة تغير المناخ.

 

وأشارت الصحيفة، فى سياق تقرير نقلته على موقعها الإلكترونى، اليوم السبت، إلى أن جهود تعديل ومنع الشهادة التى أعدها مكتب استخبارات وأبحاث وزارة الخارجية الأمريكية تتزامن مع مناقشة إدارة ترامب كيفية تحدى فكرة أن انبعاثات الوقود الحفرى تتسبب فى ارتفاع درجة حرارة الكوكب وقد تشكل مخاطر حقيقية إلا إذا عكف العالم على تخفيض كبير فى انبعاثات الغازات الدفينة خلال العقد القادم.

 

وأوضحت الصحيفة أن مسئولين بارزين فى الجيش والاستخبارات الأمريكية يستمرون فى التحذير من تغير المناخ وتأثيراته المتوقعة على الأمن القومى الأمريكي، وهو موقف يصر ترامب على رفضه مما دفعه إلى الانسحاب من اتفاقية باريس لتغير المناخ والتى تهدف إلى اتخاذ إجراءات من قبل كل دول العالم للحيلولة دون ارتفاع درجة حرارة الأرض درجتين مئويتين.

 

وذكرت الصحيفة أن مسئولين فى مكتب الشئون التشريعية بالبيت الأبيض ومكتب الإدارة والميزانية ومجلس الأمن القومى أثاروا اعتراضات على أجزاء من وثيقة شهادة وزارة الخارجية إلى الكونجرس بشأن تغير المناخ والتى أعدها رود شونوفر، الذى يعمل بمكتب الشؤون العالمية والجيوجغرافية، والتى كان من المفترض أن تمثل مكتب استخبارات وأبحاث وزارة الخارجية الأمريكية خلال جلسة استماع للكونجرس عُقِدَت الأربعاء الماضى.

 

ونقلت الصحيفة عن مسئولين فى الإدارة الأمريكية -تحدثوا شرط عدم الكشف عن هوياتهم- أن مسئولى ترامب سعوا إلى إزالة عدة صفحات من الوثيقة بحجة أن وصفها لعلوم المناخ لم يتماشى مع موقف الإدارة، مشيرين إلى أن منتقدى الوثيقة بينهم ويليام هابر المدير البارز فى مجلس الأمن القومى الأمريكى الذى يتحدث عن فوائد ثانى أكسيد الكربون ويسعى لتشكيل فريق فيدرالى لتحدى الإجماع العلمى على أن النشاط البشرى وراء تغير المناخ.

 

وأضاف مسئولو الإدارة الأمريكية أن مكتب الشؤون التشريعية بالبيت الأبيض قرر فى النهاية أن رود شونوفر الذى أعد الوثيقة يمكنه الظهور أمام لجنة الكونجرس لكنه لن يقدم الشهادة المكتوبة لأنها "لا تنسجم" مع ما تسعى إدارة ترامب فعله حيال تغير المناخ.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن مساعدا فى اللجنة الاستخباراتية بالكونجرس أكد أنهم تلقوا الشهادة المكتوبة لمسئولين استخباراتيين اثنين لكنهم لم يتلقوا شهادة شونوفر.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة