خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

نقابة المعلمين "خلية نحل" لدعم أعضائها خلال امتحانات الثانوية العامة.. تفقد الاستراحات وتزويدها بالمراوح.. تشكل 396 غرفة لمتابعة المراقبين باللجان وتلقى الشكاوى.. وكيل النقابة: فتح النوادى كمقرات بديلة للإقامة

الجمعة، 07 يونيو 2019 11:00 م
نقابة المعلمين "خلية نحل" لدعم أعضائها خلال امتحانات الثانوية العامة.. تفقد الاستراحات وتزويدها بالمراوح.. تشكل 396 غرفة لمتابعة المراقبين باللجان وتلقى الشكاوى.. وكيل النقابة: فتح النوادى كمقرات بديلة للإقامة استراحات مراقبى الثانوية العامة
كتبت آية دعبس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بالتزامن مع الاستعداد لانطلاق امتحانات الثانوية العامة لهذا العام، والمقرر لها غدًا السبت، بدأت نقابة المعلمين، بفروعها بالمحافظات، الاستعداد من خلال إصدار تكليفات لأعضائها بمتابعة كافة المشاركين بالامتحانات، بداية من المراقبة، وحتى انتهاء عمليات التصحيح، وخلال تواجدهم فى الاستراحات، للتأكد من عدم تعرضهم لأى مشاكل، أو اعتداءات من قبل الطلاب.
 
قال إبراهيم شاهين، وكيل أول النقابة العامة للمهن التعليمية، إنه تم تكليف النقابات الفرعية بكافة المحافظات بمتابعة تجهيزات الاستراحات، للتأكد من جهازيتها لإقامة المعلمين بها، طوال فترة الامتحانات، ومن ثم متابعة أى مشكلة قد تحدث لهم، مثل الاعتداء على المعلمين أثناء سير الامتحان، أو خلال عودتهم إلى بلادهم، لحل مشاكلهم قدر الإمكان.
 
وأكد شاهين، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه لا يوجد تنسيق بين النقابة ووزارة التربية والتعليم فيما يتعلق بامتحانات الثانوية العامة، مشيرا إلى أن النقابة تعتمد بشكل أساسى على  نقاباتها الفرعية، لمتابعة المعلمين، لافتا إلى أنه سيتم فتح بوابات الأندية التابعة للنقابة، المنتشرة على مستوى الجمهورية، حال وجود أى قصور فى إعدادات الاستراحات، كمقر للإقامة بديلا للمعلمين، أو استقبالهم لقضاء وقت فراغهم بها.
 
وتابع: أنه استمرارا لحرص النقابة على متابعة أعضائها وتأمينهم، تم تشكيل غرفة عمليات مركزية بمقر النقابة العامة، لمتابعة المعلمين المشاركين بأعمال المراقبة والتصحيح بلجان الثانوية العامة، موضحا أن النقابات الفرعية البالغ عددها 53 نقابة، واللجان النقابية البالغ عددها 315، بها أيضا غرف عمليات لتلقى شكاوى المعلمين على مستوى الجمهورية، مشيرا إلى أن كل غرفة تتواصل مع المسئولين فى نطاقها، وفى حال صعوبة إنهاء أزمة ما، يتم تصعيدها لغرفة العمليات المركزية بالنقابة العامة، ومن ثم التواصل مع وزارة التربية والتعليم.
 
وأكد شاهين، وكيل نقابة المعلمين، أن غرفة العمليات لا تتابع شئون الطلاب أو أولياء أمورهم، ولا تستقبل شكواهم، وفقط تتابع المعلمين المشاركين بعمليات المراقبة والتصحيح، ومتابعة مدى تجهيز وتوفير استراحات جيدة لهم، وإجراءات الحماية لهم، أثناء وجودهم باللجان، والاستراحات.
 
من ناحيته، قال خلف الزناتى، نقيب المعلمين، إن النقابة من خلال 53 نقابة فرعية بالمحافظات، و315 لجنة نقابية، يتم متابعة تجهيزات استراحات الثانوية العامة، لاستقبال المُعلمين المُشاركين بالمراقبة وعمليات تصحيح الامتحانات. 
 
وأوضح الزناتى، فى تصريحات خاصة لــ"اليوم السابع"، أن النقابة العامة أخطرت الفرعيات بتقديم كافة التسهيلات والمساعدات وفق إمكانيات كل منها، للمعلمين فى الاستراحات، سواء من توفير مراوح للتهوية، أو أجهزة، لافتا إلى أن النقابة ستبدأ فى متابعة التجهيزات من خلال فرعياتها بدءا من ثاني أيام عيد الفطر.
 
وتنطلق امتحانات الثانوية العامة، غدًا السبت 8 يونيو الجارى، وتنتهى 3 يوليو المقبل، ويؤدى قرابة 685 ألف طالب وطالبة الامتحانات موزعين فى 1819 لجنة سير على مستوى الجمهورية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة