خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قصة مبنى.. أكاديمية الشرطة التى تحولت لمحكمة بعد ثورتى يناير ويونيو

الجمعة، 07 يونيو 2019 06:00 م
قصة مبنى.. أكاديمية الشرطة التى تحولت لمحكمة بعد ثورتى يناير ويونيو أكاديمية الشرطة - ارشيفية
كتبت هدى أبو بكر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قبل ثورة يناير 2011 ، لم يكن يرتبط اسم "أكاديمية الشرطة" سوى بتخصصها الأساسى المتعلق بتأهيل الطلبة، من حملة شهادة الثانوية العامة والأزهرية والشهادات المعادلة ليصبحوا ضباطا عاملين لدى الشرطة بمختلف قطاعاتها، ولكن بعد هذا التاريخ وحتى الآن اقترن اسمها بأشهر وأهم المحاكمات التى جرت بالبلاد بعد ثورتى يناير و30 يونيو.

أكاديمية الشرطة هى أكاديمية مستقلة تضم كلية الشرطة التابعة لوزارة الداخلية، أنشئت فى عام 1975م ، وصارت كلية الشرطة إحدى فروعها المتعددة ومنها كلية الشرطة وكلية الدراسات العليا ومعهد بحوث الشرطة وكلية التدريب والتنمية ومدرسة تدريب كلاب الحراسة.

ولقبت فى فترة بأكاديمية "مبارك للأمن" لكن تم تعديل هذا الأسم فى 25 فبراير 2011، وذلك بناء على طلب طلبة كلية الشرطة وضباط الشرطة، بهدف أن رجال الشرطة هم حماة للشعب ولا يمكن أن يكونوا تابعين لفرد بعينه.

لم يكن يتخيل الرئيس الأسبق حسنى مبارك الذى كانت الأكاديمية تحمل اسمه وافتتحها بنفسه أن تكون مكانا لمحاكمته هو ونجليه ورموز نظامه، ففى أغسطس من عام 2011  وفى قاعة كبرى بالأكاديمية انشئ بها قفص حديدى ضخم ، وقف مبارك ورجاله خلفه لتتم محاكمتهم ، وكانت هذه أولى المحاكمات التى بدأت تحتضنها أكاديمية الشرطة والتى أمتدت بعد ذلك لتشمل كافة المحاكمات المتعلقة برموز نظامه ثم قيادات جماعة الإخوان وعلى رأسهم الرئيس الأسبق محمد مرسى.

وبعد ثورة 30 يونيو شهدت قاعة المحاكمة بالأكاديمية محاكمة رموز وقيادات جماعة الإخوان بداية من محمد مرسى ومرشد الجماعة بديع وحتى قيادات الصف الثانى والثالث منهم ، لكن مع محاكمة الإخوان حدث تطور بالقاعة ، حيث تم تركيب عازل صوت مع القفص الحديدى نتيجة "للشوشرة" التى كان يقوم بها المتهمين نظرا من هتافات ضد المحكمة ما كان يعيقها عن العمل.

تقع الأكاديمية على مساحة 7.5 كيلومتر مربع وسط التجمع الأول ، وتضم ثلاثة مهابط للطائرات العمودية "الهيلكوبتر" ، كما تضم الأكاديمية مبانى كليات الشرطة،والدراسات العليا،والتدريب والتنمية،ومبنى مركز بحوث الشرطة، بالاضافة لمبنى الإدارة العامة لتدريب كلاب الأمن والحراسة) ومسجدا كبيرا ومواقف للسيارات،ومبنى للإعاشة الذى يضم صالات الطعام،ومبنى النوم لطلاب كلية الشرطة.

كان مقر كلية الشرطة فى السابق بميدان العباسية بحى الوايلى، قبل نقله إلى التجمع الأول، وكان يضم مراكز التدريب والملاعب ومبنى للجراجات ومبنى ادارى وآخر للمعيشة. ويستخدم مبنى العباسية الآن كناد للألعاب الرياضية " اتحاد الشرطة الرياضى بالعباسية" وبه مقرالأدلة الجنائية ، وكلية الضباط المتخصصين للشرطة.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة