خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محمود عبدالراضى

الموت باسم "الدايت" فى عيادات بير السلم

الثلاثاء، 04 يونيو 2019 05:03 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حالة من الهوس أصابت بعض الفتيات والسيدات مؤخراً بحثاً عما يعرف بـ"الدايت"، فلا حديث يعلو بين النساء سوى الكلام عن الوزن والتخسيس والوصفات والمراكز الطبية التى لديها القدرة على تحويل السيدة البدينة لـ"عصفورة" رقيقة.
 
فى وسط هذا الزخم والاهتمام الكبير من السيدات والفتيات بــ"موضة الدايت"، استغل بعض الخارجين عن القانون هذه الأجواء لإنشاء مراكز طبية وهمية، ظاهرها مساعدة السيدات الراغبات في تقليص الوزن وعلاج الترهلات وغيرها من الأمور التي تبحث عنها السيدات لإضفاء جمالاً على جسدها، وفي باطنها النصب وجمع الأموال بطريقة سهلة وسريعة.
 
أصحاب هذه المراكز غير المرخصة التي يديرها حاصلون على دبلومات فنية وخريجي التربية الرياضية وغير متخصصون في مهنة الطب، تبارت عليهم الزبائن من كل حدباً وصوب، أملاً في تحويل الجسد الممتلئ لآخر ممشوق القوام تتحرك بحرية وانسيابية، وأغدقت السيدات بالأموال على أصحاب هذه المراكز الوهمية التي تتفنن في الترويج لنفسها عبر السوشيال ميديا.
 
في غضون أشهر قليلة نجح القائمون على هذه المراكز الطبية الوهمية في جمع أموال طائلة من زبائنهم، خاصة النساء اللاتي يتسابقن في التردد على العيادات والمراكز الطبية الوهمية أملاً في نقص الوزن، والحصول على صورة "سيلفي" بعد انخفاض وزنها تتباهى بها على السوشيال ميديا.
 
لم تقف الأجهزة الأمنية مكتوفة الأيدي حيال هؤلاء النصابين، وإنما جمعت معلوماتها عنهم، وقننت إجراءاتها، ووجهت حملات أمنية ساهمت في ضبط العديد من المراكز الطبية الوهمية، كان أخرها ضبط 5 مراكز في الساحل وروض الفرج بالقاهرة.
 
عزيزتي القارئة، "لو عايزة تخسي.. من حقك.. بس بلاش عيادات ومراكز بير السلم" لأن العواقب ستكون وخيمة، ربما تكلفك حياتك، ووقتها ستصبح قصتك مادة خصبة تتناولها صفحات الحوادث بالصحف.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة