خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محافظ بني سويف: ثورة 30 يونيه شكلت نقطة انطلاق نحو الاستقرار والتنمية

السبت، 29 يونيو 2019 12:51 م
محافظ بني سويف: ثورة 30 يونيه شكلت نقطة انطلاق نحو الاستقرار والتنمية المستشار هاني عبد الجابر محافظ بني سويف
بنى سويف أيمن لطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
هنأ المستشار هاني عبد الجابر محافظ بني سويف الشعب المصري بمناسبة الذكري السادسة لثورة 30 يونيه المجيدة ، مؤكدا على أن الثورة كانت نقطة انطلاق قوية نحو الاستقرار والتنمية ، قائلا أنه  إذا أردنا أن نضع عنوانا للأعوام الستة الماضية  سنطلق علها أعوام  التنمية لما شهدته الدولة من انجازات ومشروعات تنموية عملاقة وفي كل المجالات ، والتي شملت كل القطاعات الخدمية والتنموية وأحدثت نقلة نوعية في مجالات الطرق والكهرباء والاستثمار والصحة والتعليم ، بجانب استعادة مصر لمكانتها  المستحقة اقليميا ودوليا ، وذلك بجانب جهود الدولة من خلال قواتها المسلحة والشرطة في  مجابهة التحديات الداخلية والخارجية والإرهاب الذي تمتد يده في كل دول العالم لزعزعة استقرار الدولة وإشاعة الخراب والدمار
 
وأشار  عبد الجابر فى بيان له اليوم السبت  إلى أن بني سويف حظيت بالنصيب الأكبر من  المشروعات القومية التنموية والخدمية ضمن توجيهات الرئيس السيسي بتوجيه البوصلة نحو تنمية الصعيد  لينال ما يستحقه من جهود التنمية ، حيث أصبحت بنى سويف محافظة واعدة استثماريا،مشيرا إلى أن  السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي   افتتح في 24 يوليو 2018 محطة كهرباء بني سويف بغياضة الشرقية ، والتي تعمل بقدرة (الطاقة الانتاجية الكلية )  4800 ميجا وات ، ويتم تفريغ الطاقة الإنتاجية على كل من ( محطة سمالوط ، توليد بني سويف ،غياضة المنطقة الصناعية ببني سويف ، مغاغة ، أسيوط شرق )، واهم  ما يميز المشروع انه من  أكبر المشروعات التى نفذت في تاريخ مصر بقطاع الكهرباء بجانب محطات البرلس والعاصمة الإدارية لإنتاج 14400 ميجا وات لتمثل 45 % من شبكة مصر الكلية ، بتكلفة تعد هي الأقل من نوعها بواقع 2 مليار يورو للمحطة الواحدة ،  وبمعدلات تنفيذ غير مسبوقة في مدة 3 سنوات فقط بدلا من المعدلات الطبيعية في مثل تلك المشروعات  والتي تقدر بـ 5 سنوات ، وهم الأكبر عالميا بنظام الدورة المركبة ، وتم تنفيذها من خلال تحالف عالمي محلي بين شركتي سمينس العالمية والسويدي " شركة محلية وطنية 
 
 وأشار محافظ بني سويف إلى أنه مع  تنفيذ هذه المشروعات العملاقة في قطاع الكهرباء أصبحت مصر لديها احتياطي في الشبكة من 27 إلى 28 %  ، بعدما كانت تعاني في هذا القطاع " وذلك حسب معلومات وزارة الكهرباء "  ، لذا تعتبر  المحطات الثلاث نقلة نوعية في طاقة مصر بشكل عام ، مشيرا  إلى بعض العوائد المتنوعة لمحطة كهرباء بني سويف بداية من مراحل الإنشاء حيث عمل بالمشروع 97 % من العمالة مصريين ( مهندسين وفنيين وعمال ) ، وكان المشروع عاملا أساسيا في الدفع بعدد من الأنشطة بالمنطقة منها نشاط المحاجر والمقاولات والعقارات ليصل عدد فرص العمل التي وفرها المشروع إلى مايزيد عن عشرات الآلاف من فرص العمل مباشرة وغير مباشرة ، وعمل في إنشاء  المشروع بشكل مباشر  8 ألاف من العمالة المتنوعة
 
واضاف عبدالجابر : في خطوة محورية ساهمت في إحداث نقلة متميزة في قطاع الصحة في بني سويف افتتح الرئيس  خلال زيارته الأخيرة  للمحافظة "في يناير  "2018" أعمال المرحلة الثانية من مشروع تطوير  مستشفى بني سويف العام التي تم تحويلها لمستشفى نموذجي لتقديم خدمة صحية في تخصصات طبية لم تكن بالمحافظة من قبل  بتكلفة 80 مليون جنيه ، والتي سبقها افتتاح المرحلة الأولى "في فبراير 2016 " بتكلفة 100 مليون جنيه بالفيديو كونفرانس ، ليصل اجمالي أعمال تطوير المرحلتين " التي  نفذتها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة" إلى 180 مليون جنيهاً، وذلك بموجب البروتوكول الموقع بين  المحافظة  والهيئة الهندسية ووزارة الصحة لهذا الغرض , بينما سيتم استكمال أعمال التطوير من خلال تنفيذ المرحلتين الثالثة والرابعة ، وتم البدء في أعمال المرحلة الثالثة ومتوقع النهو في 2019 وذلك بتكلفة إجمالية حتى تاريخه 285 مليون جنيه
 
كما أشار عبدالجابر  إلى  أن الرئيس السيسي افتتح "في زيارته الثانية للمحافظة أغسطس 2018" المجمع الصناعي العملاق لإنتاج الأسمنت والرخام والجرانيت الذي يضم :الشركة الوطنية لإنتاج الأسمنت 3 مصانع كبرى للأسمنت، ويحتوى كل مصنع على خطى إنتاج بإجمالي 6 خطوط تكفى لإنتاج ما يزيد عن 11 مليون طن سنويا من الأسمنت ، حيث يحوي  أحدث معامل كيميائية وفيزيائية خاصة باختبارات جميع المواد الداخلة في صناعة الأسمنت واختبارات مراقبة الجودة، وذلك بهدف تأمين مصر لصناعاتها الإستراتيجية لتلبية مشروعات الإسكان والتعمير والبينة الأساسية.
 
  ويضم أيضا مجمع الرخام والجرانيت التابع لشركة أسمنت العريش ، والذي ينتج 3 ملايين متر مربع رخام ، و600 ألف متر مربع جرانيت ، ويمثل طفرة كبيرة في المجال ، ونقلة للمحافظة في الصناعة  ، حيث أصبحت مركزا محوريا في إنتاج الرخام والجرانيت على أحدث وأعلى المعايير العالمية.
 
 كما يضاف للمشروعات القومية التي فازت بها بني سويف صوامع أقماح سدس ،والتي نفذتها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة “وافتتحها الرئيس السيسي بالفيديو كونفرانس في مايو2017” ،وتتكون الصوامع من 12 خلية معدنية،سعة الخلية الواحدة 5 آلاف طن بسعة إجمالية 60 ألف طن،حيث تم تجهيزها بأحدث نظم تكنولوجيات التخزين فى العالم والتي تطبق نظم حديثة في إدارة ومراقبة المخزون وتبخير ومراقبة درجة حرارة المخزون،ومنظومة مكافحة الحريق ونظام اللاسلكى ، والتي جعلت من محافظة بني سويف مركزا لتخزين الأقماح ، سواءالمحلية أو المستوردة
 
ويواصل محافظ بني سويف حديثه قائلا :  إن الرئيس عبد الفتاح السيسي  خلال الفترة الماضية  افتتح أيضا  طريق "بنى سويف / الزعفرانة"، بطول 158 كم وعرض 23 م بتكلفة  500 مليون جنيه ، ونفذته الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ، والذي يمثل  انطلاقة عالمية لربط طرق الجمهورية ،حيث يربط بنى سويف بساحل البحر الأحمر، ويختصر المسافة من 6 ساعات الى 3 ساعات، ويعتبر بوابة بنى سويف على البحر الأحمر ، ويفتح آفاقا ستثمارية واعدة في كل المجالات حيث يساهم الطريق فى ربط عدة طرق وخلق محاور تنموية بين محافظة بنى سويف والمحافظات الحدودية ويدعم مشروعات التنمية السياحية والصناعية بالمنطقة، ضمن إنشاء وتطوير شبكة الطرق والمحاور الرئيسية وربطها على مستوى محافظات مصر باعتبارها من أهم عوامل التنمية ، بالاضافةالى افتتاحه في نهاية 2017 المرحلة الأولى من الأعمال التكنولوجية بالمنطقة التكنولوجية ببني سويف  والتي تقام  على مساحة 50 فدان شرق النيل ، وذلك ضمن خطة وزارة الاتصالات  لإقامة وتنفيذ 7 مناطق تكنولوجية على مستوى الجمهورية في كل من:  برج العرب بالإسكندرية ، السادات بالمنوفية ،العاشر من رمضان بالشرقية ، أسيوط الجديدة  ،أسوان الجديدة ومدينة دمياط
 
 
 وأشار محافظ بني سويف إلى أن من أهم المشروعات القومية التي بدأت  في عام 2018  وتستكمل جهودها في 2019 ، هو مبادرة الرئيس  السيسي  للقضاء على مرض فيروس سي والأمراض غير السارية تحت شعار 100 مليون صحة ، حيث تعد تجربة مصر في هذا المجال رائدة عالميا ، ووقعت  محافظة بني سويف ضمن المرحلة الثانية من المبادرة التي تمكنت من  الكشف على مايقارب المليون و500 ألف مواطن  ، بجانب تنفيذ المبادرة بمدراس التعليم الأساسي لمواجهة أرماض الأنيميا والتقذم وسوء التغذية عن الأطفال  
  
وصرح المحافظ المستشار هاني عبد الجابر  أن بني سويف في عام 2019  تنتظر افتتاح حزمة من المشروعات القومية والتنموية التي ستنقل المحافظة إلى قفزات كبيرة في مجالات الخدمات الحيوية والصناعة والإستثمار ، أهمها مشروع محور عدلي منصور بتكلفة مليار و150 ألف جنيه ، حيث وصلت نسبة التنفيذ بالمحور حتى تاريخه حوالي 100 % ، ويربط المحور الطريق الصحراوي الشرقي بداية من مدخل وصلة طريق بياض العرب بطريق الجيش، مروراً بنهر النيل، وينتهي فى الجانب الغربي على طريق بنى سويف – دمو المؤدى إلى الطريق الصحراوي الغربي .
 
وأضاف المحافظ أنه خلال 2019 سيتم افتتاح مشروع مبنى ديوان العام المحافظة الجديد  والذي نفذته الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتكلفة اجمالية  125مليون جنيه  والذي خربته وأحرقته يد الجماعة  الإرهابية عقب أحداث  فض اعتصامي رابعة والنهضة 2013 ، وهو عبارة عن مجمع للخدمات مركزي  كبير ، سيدعم جهود التيسير على المواطنين في الحصول على الخدمات ، بجانب أن اعادة مبنى المحافظة في مكانه القديم يرمز الى استعادة الدولة لهيبتها وأنها حولت الخراب الذي تسبب فيه الإرهاب إلى بناء وتنمية، ويعبر أيضا عن الإصرار والعزيمة والرؤية  التي تمتلكها القيادة السياسية والتي تبلورت تحت شعار بناء مستقبل مصر الحديث رغم كل التحديات
 
وأشار محافظ بني سويف أنه من المتوقع أيضا في عام 2019 افتتاح المرحلة الثالثة من مشروع تطوير مستشفى بني سويف، حيث يجري حاليا  استكمال المرحلتين الثالثة والرابعة من تطوير المستشفى الذي أضاف للخدمة الصحية بالمحافظة الكثير ، من خلال ادخال أقسام حديثة ونادرة لم تكن متوافرة في المحافظة وفي الصعيد بأكمله ، وأصبحت المحافظة مركزا طبيا هاما على مستوى الصعيد  
 
 
واردف عبدالجابر : وافقت القيادة السياسية علي إنشاء أكبر منطقة للزراعات المحمية والتي الأكبر عالميا علي مساحة تقدر بـ 51 الف فدان عقب المعاينة والدراسة المستفيضة للأرض  وجارى التجهيز الآن للمشروع لانشاء صوبات  زراعيه وانتاج زراعي على هذه الاراضي،  وكذلك مشروعات التصنيع الزراعي واكثر من هذا سيكون هناك منطقة لوجستيه للتغليف وهذا حلم لجمهوريه مصر العربيه وليس لمحافظه بني سويف لانه مشروع قومي سيخدم بنى سويف والصعيد بأكمله،بالإضافة إلى أنه يجري حاليا تنفيذ الخطوات العملية للبدء في تنفيذ أول مدينة سياحية على مساحة 2124 فدان بالقرب من منطقة واحة ميدوم الأثرية   
 
كما يتم الدفع بمشروع إصلاح منظومة الصرف الصحي والصناعي بمنطقة بياض العرب الصناعية لتنفيذ الحلول النهائية للمشكلة ليتم افتتاحها في 2019 ، حيث يجري التنسيق ببن المحافظة وهيئة التنمية الصناعية بوزارة الصناعة ووزارة التخطيط  لتوفير اعتماد بقيمة 185 مليون جنيه لاستكمال أعماال المرحلة الثانية ، ووافقت هيئة التنمية الصناعية على ادراج المرحلة الثانية من المشروع  في خطة صندوق دعم وترفيق المناطق الصناعية بهيئة التنمية الصناعية ، وتم ارسال الدراسات الفنية والمقايسات التقديرية التي أعدتها شركة المياه إلى الهيئة وجارى المتابعة  لوصول الاعتماد خلال الفترة القليلة القادمة ، وتم بالفعل وصول جزء من الاعتماد المطلوب وهو 70 مليون جنيه للبدء في تنفيذ الأعمال
 
وفي قطاع الإسكان:(مشروع الإسكان الاجتماعي) تم تنفيذ المرحلة الأولى 4080 وحدة ، ويبلغ عدد الوحدات السكنية بالمرحلة الثانية 3000 وحدة سكنية،وعدد الوحدات السكنية بالمرحلة الثالثة 5300 وحدة سكنية + 4240 محل تجاري بالدور الأرضي لعمارات المرحلة الثالثة
 
وأشار عبد الجابر إلى أن هذا العام شهد افتتاح حزمة كبيرة من المشروعات الخدمية والتنموية في مختلف القطاعات والمرافق الحيوية ، حيث تم افتتاح أكثرمن 80 مشروعا باجمالي تكلفة تزيد عن 450 مليون جنيه،والتي تخدم أهالينا في المراكز والقرى والمدن، وهو ما يعد ترجمة عملية لاهتمام السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتنمية الصعيد وتحسين مستوى معيشة المواطنين
1
 

2
 

6
 

9141ec1c-4dda-46cc-a89d-e8440fcd98cd
 
Copy of DSC_0282
 

Copy of طريق
 
Copy of عدلي2
 
DSC_0021
 
DSC_0037
 

DSC_0118
 

DSC_0172
 
DSC_0272
 

DSC_0282
 

DSC_0329
 
 
DSC_1632
 
DSC_1634
 

DSC_1646
 

IMG-20190508-WA0020
 
IMG-20190508-WA0024
 
IMG-20190508-WA0028
 
IMG-20190508-WA0031
 
MOH_0081
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة