خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

واشنطن تتهم مادورو بتوقيع عقد عسكري بقيمة 209 ملايين دولار مع روسيا

الخميس، 27 يونيو 2019 11:09 ص
واشنطن تتهم مادورو بتوقيع عقد عسكري بقيمة 209 ملايين دولار مع روسيا مادورو
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد إليوت أبرامز، الممثل الخاص للولايات المتحدة فى فنزويلا، مجددًا أن طائرة عسكرية روسية كانت تحمل مساعدة تقنية، وتسع طائرات مقاتلة وثمانى طائرات هليكوبتر إلى فنزويلا.

 

ووفقا لشبكة "سى إن إن" على نسختها الإسبانية ، قال أبرامز أن الرئيس الفنزويلى وقع عقدا عسكريا بقيمة 209 ملايين دولار مع روسيا. بالإضافة إلى ذلك ، ندد أبرامز بأن حكومة الرئيس مادورو ، تواصل تزويد كوبا بالنفط دون مقابل.

 

وكان الولايات المتحدة الأمريكية أعربت عن رفضها لوصول فنيين عسكريين روس إلى فنزويلا، وشكك أبرامز، فى تصريحات وزير الخارجية الروسى، سيرجى ريابكوف حول وصول وفد لصيانة المعدات العسكرية التى تبرعت بها إلى البلاد.

 

وقال أبرامز "يقول الروس إن الطائرة التى وصلت لفنزويلا أحضرت فنيين للقيام بمهام الصيانة.. وما نعرفه بالتأكيد هو أنها لم تحمل مساعدات إنسانية".

 

وقال ابرامز "ملايين الفنزويليين يموتون جوعا والنظام يواصل شراء الاسلحة العسكرية الروسية ويرسل النفط الى كوبا مقابل خدمات كمعية من عملاء المخابرات الكوبيين".

 

وحول زيارة المفوضة السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة ، ميشيل باشيليت ، الأسبوع الماضى، قال أبرامز"آمل أن يتضمن التقرير الذى سيتم تقديمه فى 5 يوليو المقبل يدعو لإجراء انتخابات حرة فى فنزويلا".

 

 وتعد روسيا واحدة من أقوى مؤيدى الحكومة الفنزويلية التى تعانى من أزمة، حيث قدمت مليارات الدولارات فى صورة ائتمان لفنزويلا فى السنوات الأخيرة، ووسط نقص الغذاء والدواء، تعثر الاقتصاد الفنزويلى المعتمد على النفط ووصل إلى حافة الانهيار، مما أثار احتجاجات حاشدة ضد الرئيس نيكولاس مادورو.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة