خالد صلاح

تجديد حبس زوجين على ذمة التحقيقات لقتلهما عشيق الزوجة بالقناطر الخيرية

الخميس، 27 يونيو 2019 12:52 م
تجديد حبس زوجين على ذمة التحقيقات لقتلهما عشيق الزوجة بالقناطر الخيرية حبس -أرشيفية
القليوبية نيفين طه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
جدد قاضى المعارضات بمحكمة القناطر الخيرية حبس زوجين 15 يوما علي ذمة التحقيقات، لقيامهما بقتل عشيق الزوجه بعد استدراجه لمسكن الزوجية.
 
وكان اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارا من العميد احمد عبد الحفيظ مأمور مركز القناطر الخيرية ،بالعثور على جثة طافية بمياه نهر النيل بناحية الجزيرة  دائرة المركز، لشخص مجهول الهوية في العقد الثالث من العمر وبمناظرتها تبين عدم وجود ثمه إصابات ظاهرية بها ولم يتعرف عليه أحد من أهالي المنطقة ولم يعثر معه على ثمه أوراق تفيد في تحديد شخصيته .
 
جرى على الفور إخطار اللواء هشام سليم مدير المباحث الجنائية بالقليوبية والعميد يحى راضي رئيس المباحث الجنائية. 
 
وفي وقت لاحق حضر لديوان المركز زوجه المتوفى وشقيقيه كل من :- "ش.ح"30سنة، ربة منزل ومقيمة بمدينة نصر، القاهرة، و"ك.ع" ، عامل، 35 سنة، ومقيمة بالقاهرة، و"ع.ع.م"، 38 سنة، سائق ، مقيم القاهرة ، وقاموا بالتعرف علي جثة المتوفى وقرروا أنها للمدعو "م  .ع.  م"  37 سنة، سائق، ومقيم مدينة نصر القاهرة.
 
وأفادوا بتغيب المتوفى عقب خروجه متوجهاً لعمله بتاريخ الأربعاء الموافق 15 مايو الماضى ،مستقلاً السيارة خاصته،وعدم قيامهم بتحرير محضر بذلك  وأضافوا بسابقة عثورهم علي سيارته بتاريخ 19 مايو متوقفة بأحد الشوارع الجانبية المجاورة لمحل سكنه.
 
وبالفحص والتحري بمعرفة المقدم مروان الحسيني رئيس مباحث مركز شرطة القناطر الخيرية تبين أن وراء ارتكاب الواقعة كل من"ن. م . ا"  36 سنة،ربة منزل، ومقيمة مدينة نصر القاهرة ، وزوجها"ش.خ"38 سنه،تاجر ملابس ،وتم ضبطهما وبمواجهتهما أقرا تفصيلياً بارتكاب الواقعة ،حيث قررت الأولي وجود علاقة عاطفية بينها وبين المجني عليه منذ عدة اشهر ،وأثناء ذلك ساور زوجها ( المتهم الثاني ) الشك والريبة في سلوكها لتعدد المكالمات الهاتفية لها ،ولدي قيامة بمواجهتها بذلك أقرت له بتلك العلاقة ،فعقد العزم علي الانتقام والتخلص من المجني عليه وفي سبيل ذلك ،طلب منها استدراجه بطلب حضوره لمسكنها لعدم تواجد زوجها ،وعقب حضوره فوجئ بتواجد المتهم الثاني بالمنزل والذي قام بالإجهاز عليه مستخدماً يده بكتم نفسه إلي أن وافته المنية ،ثم قام والأولى بنقل جثة المجني عليه ووضعها بالحقيبة الخلفية للسيارة خاصته وقاما باستقلالها وتولي الثاني قيادتها وتوجها إلي الوراق  جيزة ،وقاما بإلقاء الجثه بمياه نهر النيل ، ثم قاما بترك السيارة بإحدى الشوارع الجانبية المجاورة لمحل سكنه للتضليل.
 
بمواجهة المتهم الثاني أقر بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع المتهمة الأولي ، تحرر عن ذلك المحضر  رقم 5719 إداري مركز القناطر الخيريه لسنة 2019. 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة