خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"بشاير جرش" منصة لانطلاق المواهب الشابة للعام الثامن فى مهرجان الأردن الأول

الخميس، 27 يونيو 2019 02:44 م
"بشاير جرش" منصة لانطلاق المواهب الشابة للعام الثامن فى مهرجان الأردن الأول مهرجان جرش
كتب عمرو صحصاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

للعام الثامن على التوالى ينطلق ضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون، المقرر إقامته فى الفترة من 18 إلى 27 يوليو المقبل، مشروع (بشاير جرش) الذي يعمل على اكتشاف المواهب الأردنية الشابة المبشرة على طريق الإبداع والعطاء الفني والثقافي.

وعلى مدار سنوات كان مشروع "بشاير جرش" منصة مهمة وحيوية تحتضن المواهب الشابة الواعدة، وتطلقها عبر فضاء وأثير الأدب والثقافة محليا وعربيا أيضا.

ويقول منسق المشروع الأديب والإعلامي رمزي الغزوى، إن "بشاير جرش"، قد استطاع فى أعوامه السبعة الماضية إطلاق العشرات من المواهب الحقيقية، وقدمها إلى الجمهور ومنصات الصحافة والإعلام والمجتمع، فكان المشروع بوابة عبروا منها بمواهبهم للترويج محليا وعربيا لمنتجهم الأدبى ومواهبهم.

ونوه الغزوى أن البرنامج فى نسخته الثامنة يعنى بالكشف عن الموهوبين في حقول الشعر والقصة القصيرة والتمثيل والغناء والموسيقى والفن التشكيلى للأعمار (15-30).

وأضاف الغزوى أن المشروع فى نسخته الجديدة هذا العام، وفي ظل دعم كبير من الإدارة التنفيذية للمهرجان ، ولجنته الثقافية، سيشكل منجما ثريا تتدفق منه طاقات خلاقة واعدة، يصار إلى إبرازها بالصورة الصحيحة، والأخذ بيدها، وتذليل الصعوبات التي تعوق طريقها.

 

وفى السياق ذاته نوه المدير التنفيذي للمهرجان أيمن سماوى أن المشروع يهدف إلى الكشف عن المواهب الواعدة، لتقديمها  إلى الجمهور والإعلام وللمختصين في اشتباك مباشر ضمن فعاليات جرش 2019  ليؤخذ بيدها وتمدّ بالنصح والإرشاد والمشورة وفرصة الظهور.

وأكد سماوي أن حقولا إبداعية جديدة ستضاف إلى برنامج المشروع لهذا العام لتصبح: القصة، والشعر، والتمثيل، والغناء، والفن التشكيلى، مؤكدا أنه سيتم الاستعانة بوزارة التربية والتعليم، ووزارة الثقافة والجامعات الرسمية والخاصة، ورابطة الكتاب الأردنيين، ونقابة الفنانين للوصول إلى هذه الإبداعات.

عضو لجنة التقييم الشاعر نضال برقان أكد أن مشروع "بشاير جرش" يوفر سياحة معرفية وثقافية في مختبرات  الإبداع والفنون، لمجموعة من المبدعين الشباب، الذين يمتلكون تجارب جديدة وشابة، وهي سياحة تتيح لهؤلاء الشباب إطلالة على الجوانب الفنية التي من شأنها أن تكسبهم المزيد من المهارات والمعارف، سواء من جهة اللغة، أو التقنيات الإبداعية، أو التعامل من المنصة ومواجهة الجمهور.

وأوضح برقان أن "بشاير جرش" يختصر على المبدعين الشباب الكثير من الوقت والجهد، إذ يضع هؤلاء المبدعين على "بداية الطريق"، من خلال منصّة إبداعية في غاية الأهمية، وهي مهرجان جرش، لينطلقوا بعدها في فضاءات التميز والإبداع.

وعن آلية التقييم، قال برقان" في العادة يتم تأمل العشرات من المشاركات التي تتقدم للمشروع، إذ يتم التركيز على الجانب الفني والتقني إضافة إلى الإلقاء، في الوقت نفسه، وبعد مرحلة الفرز يصار إلى اختيار كوكبة من المبدعين الشباب الذين يمثلون راهن الأدب والفن الجديدين في الأردن.

يذكر أن لجان التقييم لهذا العام تميزت بثلة من الأدباء والكتاب وهم الدكتورة صبحا علقم من جامعة الزيتونة لحقل القصة، والدكتور عمر نقرش من الجامعة الأردنية في حقل التمثيل، والفنان سهيل بقاعى لحقل الفن التشكيلى، والشاعر نضال برقان من رابطة الكتاب لحقل الشعر، والفنان فتحي الضمور من وزارة الثقافة لحقل الموسيقى والغناء.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة