خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ولى العهد السعودى يصل سول لعقد قمة مع الرئيس الكورى الجنوبى

الأربعاء، 26 يونيو 2019 06:32 ص
ولى العهد السعودى يصل سول لعقد قمة مع الرئيس الكورى الجنوبى صاحب السمو الملكى الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وصل صاحب السمو الملكى الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولى العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اليوم الأربعاء، إلى العاصمة سيول فى زيارة لجمهورية كوريا الجنوبية، وكان فى استقباله بمطار القاعدة الجوية، دولة رئيس وزراء كوريا لى ناكيون.

كما كان فى استقبال سموه، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية كوريا الجنوبية رياض المباركي، والمحلق العسكرى السعودى لدى كوريا الجنوبية العميد خالد الطخيس، وأعضاء السفارة، وفور وصوله، توجه ولى العهد السعودى فى موكب رسمى إلى القصر الأزرق الرئاسى فى سيول، وذلك حسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، اليوم.

ويضم الوفد الرسمى لسمو ولى العهد فى الزيارة كلا من، الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطنى، والأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، ووزير الخارجية الدكتور إبراهيم العساف، ووزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبى، ووزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء الأستاذ عادل الجبير، ووزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح، ووزير الإعلام الأستاذ تركى الشبانة.

ومن جهته، أكد سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى المملكة العربية السعودية جو بيونج ووك، أن زيارة صاحب السمو الملكى الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولى العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، إلى كوريا ستكون نقطة تحول تاريخية لمزيد من الخطوات إلى الأمام فى العلاقات الثنائية بين جمهورية كوريا والمملكة العربية السعودية.

وأعرب عن توقعاته بأن تنشئ القمة المرتقبة لسمو ولى العهد مع الرئيس مون جاى آن، علاقات ثنائية موجهة نحو المستقبل وذات منفعة متبادلة، منوهاً فى الوقت نفسه بدور المملكة الرائد فى معالجة مختلف القضايا المالية والاقتصادية والاجتماعية العالمية من خلال عضويتها فى مجموعة العشرين.

وقال السفير الكورى، فى تصريح لوكالة الأنباء السعودية بهذه المناسبة، "لقد حافظت جمهورية كوريا والمملكة العربية السعودية على علاقة وطيدة وطُوّرت عبر أكثر من نصف قرن"، لافتاً النظر إلى أن المملكة هى المزود الرئيس بالطاقة للنظام الاقتصادى الكورى.

وأشار إلى أنه من خلال قيام أكثر من 100 ألف كورى بالعمل فى المملكة خلال السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضى فى مواقع إنشاء البنية التحتية فى المملكة تشكلت روابط وثيقة بين البلدين خلال ذلك الوقت.

ولفت النظر إلى أن حجم التجارة الثنائية بين البلدين بلغ 30.2 مليار دولار أمريكى فى عام 2018، بزيادة قدرها 22.4 % مقارنة مع عام 2017، كما زاد حجم التجارة بشكل مطرد خلال السنوات الماضية، مبيناً أن هذه هى المرة الأولى التى يتجاوز فيها حجم التجارة الثنائية 30 مليار دولار أمريكى منذ عام 2015.

وأبان أنه من عام 2018، أصبحت المملكة ثامن أكبر شريك تجارى لكوريا، مشيراً إلى أن صادرات كوريا للمملكة تتمثل فى السيارات وقطع غيارها والسلع الإلكترونية والصلب والمنسوجات وقال "إن المملكة العربية السعودية هى أكبر مصدر للنفط إلى كوريا، حيث تمثل حوالى 30 % من إجمالى واردات كوريا من النفط".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة