خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وزير الداخلية: نتعاون مع الاتحاد الأوروبى لمكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية

الأربعاء، 26 يونيو 2019 12:35 م
وزير الداخلية: نتعاون مع الاتحاد الأوروبى لمكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية جانب من اللقاء
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استقبل اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، ديميتريس أفراموبولوس ـــ مفوض الهجرة والشئون الداخلية والمواطنة بالاتحاد الأوروبى ـــ الذى يقوم بزيارة رسمية للبلاد على رأس وفد من معاونيه.
 
 
واستعرض وزير الداخلية خلال اللقاء إستراتيجية الوزارة الاستباقية فى مجال مكافحة الجريمة المنظمة ونجاحها فى القضاء على ظاهرة الهجرة غير الشرعية خلال الفترة الأخيرة نتيجة الضربات الأمنية المركزة التى استهدفت القائمون على هذا النشاط بالمحافظات الحدودية.
 
 
 
وزير الداخلية يستقبل مفوض الهجرة والشئون الداخلية والمواطنة بالإتحاد الأوروبى (1)
وزير الداخلية يستقبل مفوض الهجرة والشئون الداخلية والمواطنة بالإتحاد الأوروبى 

 

وأكد وزير الداخلية، على تطلع الوزارة لتطوير أوجه التعاون مع أجهزة الاتحاد الأوروبى وفتح قنوات اتصال لتبادل المعلومات الأمنية، موضحًا أن هذا التعاون سيمثل نقلة نوعية فى أنشطة وآليات مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية.
 
 
ومن جانبه استعرض المسئول الأوروبى أوجه التعاون بين الوزارة والأجهزة المعنية بالأمن ومكافحة الهجرة غير الشرعية فى الاتحاد الأوروبى، معربا عن تطلعه لرفع مستوى التنسيق مع أجهزة وزارة الداخلية المصرية، مشيرًا إلى أهمية تنسيق الجهود الإقليمية لمكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية وبخاصة فى ضوء استمرار تدفق أعداد من المهاجرين الوافدين من بعض الدول بالمنطقة إلى السواحل الأوروبية، وما يمثله ذلك من خطورة بالغة بسبب احتمالية اندساس عناصر متطرفة بين هؤلاء المهاجرين، مؤكدًا على وجود ارتباط وثيق بين الأنشطة الإرهابية والجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية والتى تعتبر من أخطر التحديات المعاصرة على المستوى الدولى.
 
وزير الداخلية يستقبل مفوض الهجرة والشئون الداخلية والمواطنة بالإتحاد الأوروبى (2)
وزير الداخلية يستقبل مفوض الهجرة والشئون الداخلية والمواطنة بالإتحاد الأوروبى
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة