خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

كيف عرقلت مشاجرة مسيرة بوريس جونسون السياسية .. المرشح الأوفر حظا للوصول لـ"داونيج ستريت" يتراجع فى الاستطلاعات بعد استدعاء الشرطة لمنزله بعد مشادة مع صديقته ..ويحاول الخروج من الأزمة بنشر صورة لهما تظهر حبهما

الأربعاء، 26 يونيو 2019 12:00 ص
كيف عرقلت مشاجرة مسيرة بوريس جونسون السياسية .. المرشح الأوفر حظا للوصول لـ"داونيج ستريت" يتراجع فى الاستطلاعات بعد استدعاء الشرطة لمنزله بعد مشادة مع صديقته ..ويحاول الخروج من الأزمة بنشر صورة لهما تظهر حبهما
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لم يكن هناك ما يعرقل وصول بوريس جونسون، وزير الخارجية البريطانى السابق إلى "داونينج ستريت"، فإلى جانب استطلاعات الرأى التى توجته المرشح الأوفر حظا لخلافة تيريزا ماى على زعامة الحزب ورئاسة الوزراء البريطانية، تجاوز المرحلتين الأولى والثانية للتصويت على اختيار مرشح من بين مرشحى حزب المحافظين، بفارق كبير، ولكن يبدو أن طريقه الممهد لم يخل من العقبات التى من شأنها أن تعرقل مسيرته، والعراقيل هذه المرة سببها صديقته. 
 
 
وأثارت تقارير صحفية عن مشاجرة حادة في وقت متأخر من مساء السبت الماضى بين بوريس جونسون وصديقته جدلا فى بريطانيا بشأن مدى تأثير ذلك على حملته الانتخابية التى يسعى فيها ليصبح رئيس الوزراء القادم وبشأن مدى صلاحية المرشح الأوفر حظا لشغل المنصب.
 
 
كاري سيموندز صديقة بوريس جونسون
كاري سيموندز صديقة بوريس جونسون
 
وأظهر استطلاعان للرأى أجريا لصالح صحيفة (ميل أون صنداى) قبل وبعد تلك التقارير عن المشاجرة تقلص الفارق الذى يتفوق به جونسون على منافسه جيرمى هنت وزير الخارجية بين المحافظين وتلاشيه لصالح هانت بين جموع الناخبين بشكل عام.
 
وأحجم جونسون عن الرد على أسئلة بشأن الواقعة خلال تجمع انتخابى فى برمنجهام بوسط انجلترا وقال إن الحضور يريدون معرفة خططه للبلاد ولا يرغبون فى سماع شيء عن المشاجرة.
 
وأفادت صحيفة "جارديان" البريطانية بأن الشرطة وصلت إلى المنزل الذي يسكن فيه جونسون مع شريكته كاري سيموندز بعد تلقي اتصال هاتفي من أحد جيران جونسون أعرب عن قلقه على سلامة امرأة كانت تستغيث.
 
 
وقال جار جونسون وسيموندز إنه سمع أصوات شجار وكسر الأواني وصراخ امرأة. وبعد حديث مع جونسون وشريكته تأكدت الشرطة من عدم وقوع أي مخالفات أو أسباب لتدخلها.
 
 
بوريس جونسون وصديقته
بوريس جونسون وصديقته
 
ويبدو أن هذه القضية تشغل الرأى العام البريطانى، ويكنها أن تؤثر على مسيرة جونسون السياسية، حتى أنه سُئل 26 مرة حول علاقته بصديقته بعد ظهور صورة لهما يبدوان فيها وهما متحابان.
 
 وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن بوريس رفض مرارًا وتكرارًا أن يقول ما إذا كان فريق حملته قد مرر صورة له ولشريكته فى الصحف كاستراتيجية من قبل فريق العلاقات العامة لمواجهة الانتقادات التى تعرض لها بعد استدعاء الشرطة لمنزله قبل أيام على خلفية مشاجرة بينهما. 
 
وأضافت الصحيفة أن وزير الخارجية البريطانى السابق، وجد نفسه يسأل مرة أخرى عن حياته الشخصية أثناء مقابلة إذاعية مع LBC والتى رفض خلالها التعليق على الصورة التى يظهر فيها هو وكاري سيموندز وهما يجلسان فى حديقة ويبدو عليها أنهما متحابان. 
 
وأوضحت الصحيفة أن جونسون فشل فى الإجابة على سؤال المذيع، نيك فيرارى عندما سأله "هذه صورة قديمة لكما، أليس كذلك؟." 
 
وطُرح على جونسون كذلك أثناء المقابلة تساؤلات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، وقال إن  البلاد يجب أن تكون "أكثر إيجابية" فيما يتعلق بفرص الخروج من الاتحاد الأوروبي ، وتراجع على ما يبدو عن خطته لتركيز التخفيضات الضريبية على أصحاب الدخل المرتفع.
 
 
صورة بوريس جونسون مع صديقته
صورة بوريس جونسون مع صديقته
 
وأضافت الصحيفة أن الصور ظهرت في صحف مختارة يوم الاثنين، وأعيد طبعها على عدة صفحات في صفحتها الأولى يوم الثلاثاء ، دون أي تفاصيل عن مكان وزمان التقاطها ، أو من قام بها.
 
ويفترض كثيرون أن فريق جونسون قاموا بهذه الاستراتيجية الدعائية في أعقاب عطلة نهاية أسبوع مدمرة تصدر خلالها  العناوين الرئيسية، بعد أن تم استدعاء الشرطة إلى منزله فى لندن الذي يتقاسمه مع سيموندز في الساعات الأولى من يوم الجمعة بعد أن سمع الجيران خلافا غاضبًا - وهو حدث رفض جونسون مرارًا التعليق عليه.
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة