خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صورة صادمة لأب ورضيعته غارقين تشعل أزمة الحدود الأمريكية.. الصورة تعيد للأذهان الطفل السورى إيلان الكردى.. وزيرة خارجية السلفادور تناشد مواطنيها البقاء ودعم حكومتهم.. المكسيك تنشر 15 ألف جندى لمواجهة الأزمة

الأربعاء، 26 يونيو 2019 02:32 م
صورة صادمة لأب ورضيعته غارقين تشعل أزمة الحدود الأمريكية.. الصورة تعيد للأذهان الطفل السورى إيلان الكردى.. وزيرة خارجية السلفادور تناشد مواطنيها البقاء ودعم حكومتهم.. المكسيك تنشر 15 ألف جندى لمواجهة الأزمة غرق المهاجرين
كتبت: إنجى مجدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

صورة تعيد للذاكرة تلك التى ألتقطت لجثة الطفل السورى إيلان الكردى الذى عثر على جثته على السواحل التركية عام 2015، ففى صورة تعكس المخاطر والآلم التى يواجهها المهاجرين الذين يحاولون التسلل إلى داخل الحدود الأمريكية فرارا من الفقر والعنف، ألتقطت صورة لأب من السلفادور ورضيعته منكبين على وجههم بعد أن غرقا فى نهر ريو جراندى.

وبحسب شبكة "سى.إن.إن"، الأربعاء، فإن صورة الأب السلفادورى، ألبرتو مارتينيز وابنته غارقين فى نهر ريو جراندى، الذى يقع على الحدود الأمريكية مع المكسيك، هى شهادة مفجعة على المعاناة وراء أعداد المهاجرين الذين يحاولون التسلل يوميا إلى داخل الولايات المتحدة.

صورة الأب السلفادورى وأبنته
صورة الأب السلفادورى وأبنته

ومنذ عدة أشهر، كان الحقوقيون يحذرون من أن الوفيات على الحدود ستزداد، حيث يُجبر المهاجرون على العبور إلى مناطق أكثر خطورة بسبب السياسات الأمريكية التى تجعل من الصعب على طالبى اللجوء تسليم أنفسهم إلى موانئ الدخول.

وتم العثور على جثة الأب والطفلة ذات العامين، بالقرب من ماتاموروس، عبر النهر من براونزفيل عند ولاية تكساس الأمريكية. وفاة الأب وأبنته دفعت وزيرة الخارجية فى السلفادور، ألكسندرا هيل، للتوصل إلى شعبها للبقاء والعمل مع الحكومة لحل القضايا الاقتصادية التى دفعت الكثيرون للهجرة إلى الشمال.

وقالت هيل فى كلمة للشعب "بلدنا فى حالة حداد مجددا. اتوسل إليكم، لجميع الأسر والاباء، لا تخاطروا. الحياة تستحق الكثير". واشارت هيل إلى أن الحكومة تعمل مع السلطات المكسيكية لإعادة الرفات، فيما تعهد رئيس السلفادور المنتخب حديثا، نايب بوكيلى، إن الحكومة ستساعد الأسرة ماليا.

وتمنح الولايات المتحدة مساعدات تنموية سنوية لمنع تسلل مواطنيها إلى الحدود الأمريكية، وهى الأموال التى هددت الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، فى وقت سابق، بحجبها ما لم تمنع هذه البلدان عمليات التسلل. كما هدد المكسيك فى وقت سابق من الشهر الجارى، بفرض تعريفات جمركية على جميع بضائعها إلى الولايات المتحدة لم تقم بجهود كافية لعرقلة الهجرة غير الشرعية.

وفى 7 يونيو توصل البلدان إلى اتفاق وتعهدت المكسيك بتسريع عودة المهاجرين إلى بلدانهم فى انتظار دراسة ملفاتهم لطلب اللجوء فى الولايات المتحدة، وسيتم تقييم حصيلة هذه الإجراءات فى غضون 45

ونشرت المكسيك، أمس الثلاثاء، نحو 15 ألف شرطى وجندى على حدودها مع الولايات المتحدة، فى إطار اتفاق مبرم مع واشنطن لوقف الهجرة غير الشرعية. وقال وزير الدفاع المكسيكى لويس كريسنسيو ساندوفال "أجرينا عملية نشر لنحو 15 ألف رجل من الحرس الوطنى والجيش فى شمال البلاد".

وأوضح وزير الدفاع، أنه تم أيضا نشر 6500 رجل على الحدود الجنوبية مع جواتيمالا لمنع عبور آلاف المهاجرين من دول أمريكا الوسطى الساعين للوصول إلى الولايات المتحدة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة