خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

المنتخب يتحدى "فهود" الكونغو لانتزاع صدارة المجموعة الأولى

الأربعاء، 26 يونيو 2019 05:07 ص
المنتخب يتحدى "فهود" الكونغو لانتزاع صدارة المجموعة الأولى منتخب مصر
كتب حاتم رضا - مروان عصام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يدخل المنتخب الوطنى فى العاشرة مساء اليوم الأربعاء، اختبارًا جديدًا أمام الكونغو الديموقراطية الملقب بالفهود على استاد القاهرة الدولى ضمن منافسات الجولة الثانية بالدور الأول لبطولة أمم أفريقيا 2019 التى تستضيفها مصر حاليًا.

يحتل المنتخب الوطنى المركز الثانى فى المجموعة الأولى بعد فوزه على زيمبابوى بهدفي نظيف فى مباراة الافتتاح، بينما تتصدر أوغندا المجموعة بعد الفوز على الكونغو بهدفين نظيفين فى الجولة الأولى، بينما تأتى الكونغو فى المركز الأخير.

يخوض الفراعنة مواجهة الليلة ولا بديل عن انتزاع النقاط الثلاث، من أجل حسم التأهل للدور الثانى للبطولة وعدم الدخول فى "حسبة برما" خاصة أن منتخب أوغندا ظهر بمستوى جيد للغاية فى مواجهة الكونغو، ولن تكون مواجهتها فى الجولة الأخيرة سهلة.

عقد خافير أجيرى المدير الفنى للمنتخب الوطنى، أكثر من جلسة مع اللاعبين طوال الأيام الماضية، تحدث خلالها عن أخطاء الفراعنة فى مباراة زيمبابوى الأولى وطالب اللاعبين بسرعة نقل الهجمة وتقريب الخطوط وكذلك استغلال الفرص التى تلوح لهم، مطالبًا اللاعبين أيضًا بتسجيل أكثر من هدف تحسبا للجوء إلى عدد الأهداف لحسم صدارة المجموعة فى نهاية الدور الأول.. كما عرض الجهاز الفنى على اللاعبين فيديو لمباراة الكونغو وأوغندا الأخيرة، وطالب لاعبيه باستغلال الثغرات الدفاعية فى الكونغو والتى تسببت فى خسارتها أمام أوغندا بهدفين نظيفين.

وينوى خافير أجيرى إجراء تعديلات طفيفة على طريقة لعب الفراعنة أمام فهود الكونغو من خلال بعض التغييرات والمهام الجديدة للاعبين بهد ف زيادة الفاعلية الهجومية على الكونغو وحسم الفوز مبكرًا وكذلك زيادة الغلة التهديفية، حيث يتجه أجيرى للدفع بمحمد صلاح فى مركز المهاجم الصريح على أن يتأخر مروان محسن قليلاً مع الثنائى تريزيجيه وعبد الله السعيد، فيما يناقش المنتخب اقتراحًا آخر بالدفع بوليد سليمان مع عبد الله السعيد وتريزيجيه على أن يجلس مروان محسن على دكة البدلاء، مع الاحتفاظ بباقى تشكيل المباراة الأولى.

ويعتبر التشكيل الأقرب للفراعنة أمام الفهود فى مباراة اليوم هو محمد الشناوى فى حراسة المرمى، وأحمد المحمدى وأحمد حجازى ومحمود علاء وأيمن أشرف فى الدفاع، ومحمد الننى وطارق حامد فى الوسط، وأمامهم عبد الله السعيد وتريزيجيه ومروان محسن، ومحمد صلاح وحيدا فى الهجوم.

في المقابل، يسعى منتخب الكونغو الديمقراطية لمصالحة جماهيره الغاضبة وذلك بتحقيق نتيجة إيجابية أمام "الفراعنة" تعزز من آماله في التأهل لدور الـ 16 من منافسات البطولة.

وتلقى منتخب الكونغو الديمقراطية هزيمة غير متوقعة أمام أوغندا بهدفين دون مقابل في المباراة التي جمعتهما السبت الماضي باستاد القاهرة ضمن منافسات الجولة الاولى، وهي الهزيمة التي أثارت ردود أفعال واسعة في الكونغو ما أجبر اللاعبين على تقديم الاعتذار للجماهير في فيديو مصور.

وقال يوسف مولومبو قائد منتخب الكونغو الديمقراطية، "نقدم اعتذارًا للجميع، نعلم أن ما حدث كان صعبًا على 80 مليون كونغولي، نعتذر للجماهير والسلطات وعلينا أن نتحد من جديد خلف المنتخب"، مضيفًا: "مازال أمامنا مباراتين أمام مصر، وزيمبابوي لحسم التأهل. ما زالت لدينا فرصة للتأهل، ونحتاج للدعم".

وعكف فلوران إيبينجي، المدير الفني لمنتخب الكونغو الديمقراطية، طوال الايام الماضية على معالجة الأخطاء التي ارتكبها لاعبيه في مباراة أوغندا بجانب دراسة نقاط القوة والضعف لدى منتخب مصر، من أجل تحقيق الفوز.

ومن المتوقع أن يخوض منتخب الكونغو الديمقراطية اللقاء بطريقة دفاعية مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة للوصول إلى مرمى محمد الشناوي، بجانب فرض الرقابة اللصيقة على مفاتيح لعب "الفراعنة".

ومن المنتظر أن يختار المدرب الكونغولي البدء بماتيمبي في حراسة المرمى، وإيساما ولوين داما وتسريند ومشوكو في خط الدفاع، وبوبي وموبكو ومبيمبا وميشاك في خط الوسط، وفي الهجوم بكامبو وبولاسي.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة