خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

كوت ديفوار تبدأ رحلة استعادة الهيبة فى القارة السمراء أمام جنوب أفريقيا.. زاها ونيكولاس بيبى يعوضان غياب النجوم بعد أسوأ مشاركة فى الـكان.. والتاريخ يدعم "الأولاد" لتحقيق الفوز ومزاحمة المغرب على صدارة المجموعة

الإثنين، 24 يونيو 2019 11:00 ص
كوت ديفوار تبدأ رحلة استعادة الهيبة فى القارة السمراء أمام جنوب أفريقيا.. زاها ونيكولاس بيبى يعوضان غياب النجوم بعد أسوأ مشاركة فى الـكان.. والتاريخ يدعم "الأولاد" لتحقيق الفوز ومزاحمة المغرب على صدارة المجموعة منتخب كوت ديفوار
كتب - مروان عصام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يسعى منتخب كوت ديفوار لتحقيق فوزه الأول فى التاريخ على جنوب أفريقيا، عندما يلتقيان فى الرابعة والنصف عصر اليوم على ملعب "السلام"، ضمن منافسات المجموعة الرابعة فى بطولة امم افريقيا 2019 المقامة حالياً فى مصر.

وأوقعت قرعة النسخة الـ32 من بطولة كأس الأمم الأفريقية ثلاث منتخبات مرشحة لحصد اللقب فى مجموعة واحدة، وهى: المغرب وكوت ديفوار وجنوب أفريقيا، بجانب ناميبيا، علماً بأن منتخب المغرب تفوق أمس على ناميبيا بهدف دون مقابل.

ويرى المراقبون أن منتخبى المغرب وكوت ديفوار المرشحين الأوفر حظاً للعبور إلى دور الـ 16 ومن ثم مواصلة المنافسة على حصد اللقب القارى، يليهما منتخب جنوب أفريقيا الذى لا يزال يسعى لاستعادة أمجاده فى تسعينيات القرن الماضى.

 

كوت ديفوار تبدأ رحلة استعادة الهيبة أمام جنوب افريقيا
 

ونجح منتخب كوت ديفوار فى حجز مقعده بمسابقة كأس الأمم الأفريقية للمرة الـ23 فى تاريخه، بعدما حل ثانياً فى جدول ترتيب المجموعة الثانية خلف غينيا.

وحصد منتخب كوت ديفوار 11 نقطة فى 6 مباريات خاضها بالتصفيات، فاز فى ثلاث مباريات وتعادل فى مباراتين بينما خسر لقاءً وحيداً، وسجل منتخب كوت ديفوار 12 هدفاً فى التصفيات واستقبلت شباكه 5 أهداف.

شارك منتخب كوت ديفوار فى بطولة امم افريقيا 22 مرة، حصد خلالها اللقب القارى فى مناسبتين، بينما حل فى الوصافة مرتين أيضاً، وودع النسخة الأخيرة من المسابقة التى أقيمت عام 2017 فى الجابون من الدور الأول، بعدما حصد نقطتين بالتعادل مع توجو والكونغو الديمقراطية وخسر أمام المغرب، ليسجل المشاركة الأسوأ فى تاريخه.

وعلى الرغم من غياب العديد من الأسماء الرنانة، وأبرزهم ديدييه دروجبا، يايا توريه، كولو توريه، إيمانويل إيبويه، سالمون كالو، إلا أن جماهير كوت ديفوار تراهن على اثنين من أفضل المحترفين الأفارقة فى أندية أوروبا هذا الموسم لحصد اللقب القارى للمرة الثالثة فى التاريخ.

الأول وهو ويلفريد زاها، مهاجم كريستال بالاس، الذى سجل 10 أهداف خلال النسخة الأخيرة من مسابقة الدوري الإنجليزى الممتاز "البريميرليج"، أما الثانى فهو نيكولاس بيبى مهاجم ليل الذى سجل 22 هدفاً ليحتل المركز الثانى فى قائمة هدافى الدورى الفرنسى.

ويلفريد زاها
ويلفريد زاها

ومع غياب المنتخب الإيفوارى عن فعاليات كأس العالم 2018 بروسيا، يتطلع "الأفيال" إلى المنافسة على اللقب فى النسخة الحالية من البطولة الأفريقية، أملا فى أن تسهم هذه المشاركة بشكل إيجابى فى إعادة بناء الفريق وسمعته على الساحة القارية.

 

التاريخ يدعم جنوب افريقيا ضد كوت ديفوار
 

وفى المقابل، سيكون منتخب جنوب أفريقيا متسلحاً بالتاريخ عندما يواجه كوت ديفوار، ولم يتذوق "البافانا بافانا" مرارة الهزيمة أمام كوت ديفوار قبل مباراة اليوم.

وتعقد جماهير جنوب أفريقيا آمالها على ثنائي الهجوم ليبوجانج موتيبا وبيرسي تاو من أجل تحقيق الفوز ومواصلة السجل الرائع أمام كوت ديفوار، حيث يمكنه إزعاج أي دفاع من خلال سرعته ونشاطه الكبير أمام مرمى المنافس.

ويسجل منتخب جنوب افريقيا الظهور الـ 11 فى تاريخ مشاركاته بمسابقة كأس الأمم الأفريقية، فى الوقت الذى يمتلك فيه لقباً وحيداً فى خزائنه عندما توج به عام 1996 بعدما تفوق فى المباراة النهائية على تونس.

ويأمل منتخب جنوب افريقيا فى الظهور بشكل جيد بالنسخة الـ 32 من المونديال الأفريقى، بعدما فشل في تجاوز دور المجموعات فى 4 من آخر 5 مشاركات بالمسابقة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة