خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

كبار المنتخب يتدخلون لـ"لم الشمل" قبل مواجهة الكونغو.. عبدالله السعيد والحاوى وصلاح يطالبون لاعبى الفراعنة بإغلاق صفحة الانتقادات.. نجم ليفربول: لا يوجد مبرر لضياع اللقب.. وأجيرى يطبق طريقة ليفربول أمام الفهود

الإثنين، 24 يونيو 2019 03:00 م
كبار المنتخب يتدخلون لـ"لم الشمل" قبل مواجهة الكونغو.. عبدالله السعيد والحاوى وصلاح يطالبون لاعبى الفراعنة بإغلاق صفحة الانتقادات.. نجم ليفربول: لا يوجد مبرر لضياع اللقب.. وأجيرى يطبق طريقة ليفربول أمام الفهود منتخب مصر
كتب حاتم رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طوى لاعبو المنتخب الوطنى ملف الانتقادات التى تعرضوا لها عقب مباراة زيمبابوى فى افتتاح بطولة امم افريقيا 2019، بجانب أزمة السوشيال الميديا التى اندلعت مؤخراً، وتعاهد اللاعبون على مصالحة الجماهير الغاضبة فى المباراة المقبلة أمام الكونغو، والتى باتت صعبة بعد خسارة الفهود بهدفين نظيفين أمام أوغندا فى الجولة الأولى، حيث تعنى خسارة الكونغو أمام الفراعنة خروجها من الكان.

 

وتدخل اللاعبون الكبار بالمنتخب، وعلى رأسهم عبد الله السعيد ووليد سليمان ومحمد صلاح، وعقدوا جلسة مع جميع اللاعبين لمطالبتهم بإغلاق صفحة الانتقادات الأخيرة التى تعرضوا عليها، والتركيز فقط فى ضرورة الفوز فى المباريات المقبلة لإسعاد الجماهير، لاسيما أن البطولة تقام فى مصر ولا يوجد أى مبرر لعدم التتويج بها، وهو ما أكده محمد صلاح لزملائه فى الفريق.

 

من ناحية أخرى، رفض الجهاز الفنى للمنتخب بقيادة أجيرى إجراء أى تغييرات على التشكيل فى مباراة الكونغو، المقرر لها العاشرة مساء الأربعاء، فى الجولة الثانية لبطولة امم افريقيا 2019 التى تستضيفها مصر حتى 19 يوليو المقبل، والدفع بالعناصر التى بدأت مباراة زيمبابوى، وهم محمد الشناوى فى حراسة المرمى وأيمن أشرف وأحمد حجازى ومحمود علاء وأحمد المحمدى وطارق حامد ومحمد الننى وعبد الله السعيد ومحمد صلاح ومحمود تريزيجيه ومروان محسن.

من جهته، أكد هانى رمزى أن لاعبى المنتخب الذين شاركوا فى مباراة الافتتاح ظهروا بمستوى جيد طوال فترات المباراة، على الرغم من أن الأداء لم يكن بالمستوى المميز، ولكن البدايات دائمًا صعبة وليست مقياسًا حقيقيًا، والقادم سيكون أفضل وأصعب على الجميع، خاصة أن مستوى الفرق الآن متقارب ومباراتى الكونغو وأوغندا ستكونان أصعب من زيمبابوى.

كما بدأ الجهاز الفنى لمنتخب مصر الأول بقيادة المكسيكى خافيير أجيرى فى منح محمد صلاح نجم المنتخب وليفربول مهام جديدة، بالتنسيق مع مروان محسن مهاجم الفريق، والاستعانة بخطة ليفربول وهى تغيير المراكز بين صلاح ومروان، بحيث يلعب صلاح مهاجماً صريحاً فى بعض أوقات المباراة من أجل "فك" الضغط والرقابة اللصيقة المتوقعة من جميع منتخبات أفريقيا على ثالث أفضل لاعب فى العالم محمد صلاح إلى جانب التسديد من بعيد وهى الخطة التى يلعب بها ليفربول فى بعض المباريات من أجل منح صلاح مساحة من التحرك والتسجيل فى شباك المنافسين.

ويعقد خافيير أجيرى، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، مؤتمراً صحفياً فى الحادية عشرة والنصف صباح غد، الثلاثاء، باستاد القاهرة ضمن المؤتمرات الصحفية لمدربى فرق المجموعة للحديث عن مباراتى الجولة الثانية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة