خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

حرب طائرات أمريكية – إيرانية.. الحرس الثورى يسقط طائرة تجسس اخترقت مجاله الجوى.. والجيش الأمريكى ينفى تسيير طائرات فوق إيران.. أمين مجلس الأمن القومى الإيرانى: بلادنا خط أحمر.. والتوتر يشعل أسعار النفط

الخميس، 20 يونيو 2019 03:00 م
حرب طائرات أمريكية – إيرانية.. الحرس الثورى يسقط طائرة تجسس اخترقت مجاله الجوى.. والجيش الأمريكى ينفى تسيير طائرات فوق إيران.. أمين مجلس الأمن القومى الإيرانى: بلادنا خط أحمر.. والتوتر يشعل أسعار النفط حسين سلامي
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يدخل التوتر الأمريكى الإيرانى فى المنطقة مرحلة جديدة  عنوانها التصعيد، صباح اليوم الخميس، حيث قال الحرس الثوري الإيراني إنه أسقط "طائرة تجسس أمريكية مسيرة" لدى اختراقها المجال الجوي للبلاد، وذلك بعد نحو أسبوع من الاعتداء على ناقلات نفط فى بحر عمان وجهت الولايات المتحدة بأصابع الاتهام إلى إيران بشكل مباشر مقدمة أدلتها على ذلك.

 

ويعد الحادث مؤشرا جديد على تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران وسط توقعات بنشوب اشتباك مسلح بين البلدين.

 

وقال الحرس الثوري في بيان إن "نيران الدفاع الجوي للحرس الثوري أسقطت" طائرة مسيرة "في ساعات الصباح الأولى" فى محافظة هرزمجان في جنوب إيران.

 

وأضاف البيان أن الطائرة، وهي من طراز جلوبال هوك (تصنعها الشركة الأمريكية نورثروب غرونمان)، أسقطت في منطقة كوه مبارك "بعد أن اخترقت أجواء إيران". 

 

وقال إن الطائرة الأمريكية المسيرة التي أُسقطت أقلعت من قاعدة أمريكية بالخليج وأغلقت معدات التتبع، فى حين نشرت وسائل إعلام منطقة إسقاط الطائرة التى تطل على ميناء جاسك وبحر عمان وبالقرب من مضيق هرمز.

 

 

وعقب الحادث جدد قائد الحرس الثورى الإيرانى، اللواء حسين سلامى، رفض بلاده التفاوض مع الولايات المتحدة فى ظل العقوبات الاقتصادية التى تفرضها على إيران، مؤكدا أن إسقاط القوات الجوية الإيرانية لطائرة أمريكية مسيرة قبل ساعات يحمل رسالة واضحة لواشنطن.

 

ولم يتضمن بيان الحرس الثورى تفاصيل إضافية عن الحادث، كما لم يبث التلفزيون أي صورة بعد للطائرة المذكورة.

 

وبحسب التلفزيون، تقع المنطقة التي سقطت فيها الطائرة في محيط ميناء جاسك على بحر عمان ومحافظة هرمزكان محاذية لمضيق هرمز الاستراتيجي الذي تمر عبره ثلث إمدادات النفط العالمية التي تنقل بحرا، وبحسب هذا الوصف يبدو أنه قريب من منطقة الهجوم على ناقلات النفط الأسبوع الماضى.

 

 

من جانبه علق الأمين الأعلى لمجلس الأمن القومي علي شمخاني، قائلا إن أجواء إيران خط أحمر.

 

وأكد شمخاني، إسقاط "طائرة التجسس الأمريكية من طراز جلوبال هوك، بسواحل هرمزجان عن طريق الدفاعات الجوية التابعة للحرس الثوري"، حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

 

وتابع شمخاني أن إيران أكدت مرارا دفاعها عن أجوائها ومياهها الإقليمية بكل قوة، وأن إيران "خط أحمر ولا فرق لديها حول أن الطائرة تتبع أي بلد".

 

كما أدانت وزارة الخارجية الإيرانية ما وصفته بانتهاك طائرة مسيرة أمريكية للأجواء الإيرانية، محذرة من تبعات ذلك.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في بيان اليوم الخميس: "ندين بشدة اختراق طائرة تجسس أمريكية دون طيار أجواء الجمهورية الإسلامية"، وأضافت ردنا سيكون قويا على أي اختراق لمجالنا الجوي أو انتهاكات لحدودنا".

 

وأضاف موسوي: "نحتج بشدة على هذه الأفعال العدوانية والاستفزازية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، وحيث دخلت طائرة دون طيار بشكل غير شرعي وعدائي إلى سماء بلادنا، نحذر من مثل هذه الأعمال ومن أنتهاك سيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية"، مؤكدا أن عواقب ومسؤولية مثل هذه الأفعال تقع على عاتق من يرتكبها ويعتدي على إيران".

 

 

أما الجانب الأمريكى فنفى إدخال طائرة مسيرة للأجواء الإيرانية.

 

وقال الجيش الأمريكى إنه لم تكن هناك أى طائرة أمريكية تعمل فوق المجال الجوى الإيرانى أمس الأربعاء.

 

وقال الكابتن بيل أوربان المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية:"لم تكن هناك أى طائرة أمريكية تعمل فى المجال الجوى الإيرانى اليوم".

 

وتأتي الحادثة في خضم توتر متزايد بين إيران والولايات المتحدة وشكل تداعيات خطيرة على سوق النفط، وفور إعلان إيران اسقاط الطائرة مسيرة، ارتفعت أسعار النفط اليوم الخميس بعد زيادة حدة التوتر في منطقة الخليج، وجرى تداول عقود "برنت" العالمي بحلول الساعة 11:50 بتوقيت موسكو عند 63.75 دولار للبرميل، بزيادة نسبتها 1.93% عن التسوية السابقة.وتم تداول المزيج الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" عند 55.49 دولار للبرميل، بارتفاع نسبته 3.2% عن مستوى الإغلاق السابق.

 

ويقوم الممثل الخاص لوزير الخارجية الأمريكية لشؤون إيران والمستشار الأعلى لشؤون السياسة فى وزارة الخارجية الأمريكية براين هوك بجولة فى الشرق الأوسط تشمل عدة بلدان خليجية منها لمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وسلطنة عمان والمملكة البحرينية، يث سيناقش إيران ويقدم معلومات استخبارية جديدة حول "التهديدات" من قبل طهران للمنطقة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة