خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محمود عبدالراضى

النصب باسم صاحبة الجلالة

الخميس، 20 يونيو 2019 11:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"المهنة: صحفي.. وعلى الجهات المعنية تسهيل مهمة حامله"، عبارات طالما تجدها على كارنيهات مزورة، دأب عدداً من المواطنين على تزويرها لممارسة جرائم النصب والاحتيال بها على المواطنين، وإيهامهم بأنهم ينتمون لمهنة الصحافة.

هذه الكارنيهات تنتعش فى الأقاليم والأرياف، حيث يجد حاملها من خلالها وسيلة لعبور مكتب مسئول أو موظف صغير، لقضاء بعض المصالح، لكن الخطر الأكبر  استخدامها فى النصب على المواطنين وإيهامهم بأن حاملى هذه الكارنيهات لديهم نفوذ وسلطة ومعارف، ومن ثم تجمع الأموال أملاً فى الحصول على وظيفة أو إنهاء مشكلة، ليكتشف الضحية بعد فوات الاوآن أن الذى كان يتعامل معه لا صلة له بالصحافة، فقد يكون حاصل على دبلوم فنى أو إبتدائية، لكنه يستغل مظهره وكلامه المعسول وسيلة لاقناع الضحايا.

آخر هذه الجرائم، انتحال مسجل جنائى لصفة "صحفي" فى منطقة فيصل بالجيزة والنصب على المواطنين، حيث أكدت معلومات وتحريات إدارة مكافحة جرائم الأموال العامة بمديرية أمن الجيزة، انتحال شخص "له معلومات جنائية"مقيم بشارع فيصل بالجيزة صفة مستشار إعلامى بجهات حكومية وصحفى بإحدى الصحف ومُعد برامج ببعض القنوات الفضائية، للنصب والاحتيال على المواطنين والاستيلاء منهم على مبالغ مالية بزعم قدرته على تعيينهم بجهات حكومية، بعد إيهامهم بأنه على صلة بكبار المسئولين بالدولة.

هذا النصاب وقع فى قبضة الشرطة، وعثر معه على كارنيهين مزورين بصورته، أحدهما مُعد ومُقدم برامج والآخر صحفى بإحدى الصحف، وتبين من التحقيقات استيلائه على 300 ألف جنيه من مواطن كان يجلس معه أثناء القبض عليه، بزعم تعيينه بإحدى الجهات الحكومية منذ أكثر من عام، إلا أنه لم يف بذلك.

هذه الواقعة لم تكن الأولى من نوعها ولن تكون الأخير، طالما هناك بعض المواطنين الذين يتعاملون بعفوية مع الأمور، ولا يتأكدون من شخصية حاملى هذه الكارنيهات، خاصة أن كارنيهات نقابة الصحفيين معروفة للجميع ومميزة، ومن السهولة بمكان معرفة المختلف عنها.

المؤكد أن نقابة الصحفيين وأعضائها المحترمين، ومعهم وزارة الداخلية يبذلون جهود طيبة فى هذا الصدد، للتصدى لمنتحلى صفة الصحفيين من النصابيين والمحتالين، لكن الأمر يحتاج لدور شعبي، عن طريق سرعة إبلاغ المواطنين عن أى شخص يحمل كارنية "مضروب"، حتى لا نسمح لهم بتدنيس بلاط صاحبة الجلالة بجرائمهم الخبيثة.

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة

الوصايا العشر للجماهير

الثلاثاء، 18 يونيو 2019 12:48 م

القضاء على سوق الكيف

الأحد، 16 يونيو 2019 07:07 ص

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة