خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الصحف العالمية: محكمة بريطانية تجنب 4 مراهقات السجن فى قضية مريم مصطفى .. زيارة الرئيس الصينى لكوريا الشمالية هدفها توجيه رسالة لترامب.. تأجيل تطبيق نظام التحقق من العمر للوصول إلى المواد الإباحية فى بريطانيا

الخميس، 20 يونيو 2019 02:00 م
الصحف العالمية: محكمة بريطانية تجنب 4 مراهقات السجن فى قضية مريم مصطفى .. زيارة الرئيس الصينى لكوريا الشمالية هدفها توجيه رسالة لترامب.. تأجيل تطبيق نظام التحقق من العمر للوصول إلى المواد الإباحية فى بريطانيا مريم مصطفى وترامب
كتبت: ريم عبد الحميد - رباب فتحى - فاطمة شوقى - إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اهتمت الصحف العالمية الصادرة اليوم، الخميس بعدد من القضايا فى مقدمتها الموقف الأمريكى من زيارة الرئيس الصينى لكوريا الشمالية إلى جانب الحكم الصادر فى قضية الطالبة مريم مصطفى ببريطانيا.

 

فقالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن الزيارة التى يقوم بها الرئيس الصينى شى جين بينج إلى كوريا الشمالية ربما يكون الهدف منها توجيه رسالة إلى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب.

 

ويظل الهدف الرسمى من الزيارة التى تبدأ اليوم، الخميس، هو تعزيز الاتصال والتبادلات الإستراتيجية بين البلدين، حسبما جاء فى صحيفة رسمية فى كوريا الشمالية، لكن من الناحية غير الرسمية، فإن "شى" ذهب إلى بيونج يانج للحديث عن أو على الأقل لإرسال رسالة إلى ترامب.

 

وهذه الزيارة، تعد الأولى لرئيس صينى إلى كوريا الشمالية من 14 عاما، والمرة الثانية التى يلتقى فيها زعيم عالمى بكيم على أرضه، وتأتى فى الوقت الذى تعيش فيه كلا من الصين وكوريا الشمالية فى نزاعات مع الولايات المتحدة، وربما تنظر كلا منهما إلى الأخرى للمساعدة فى كسب نفوذ لدى ترامب.

 

 

وبالنسبة لشى، فإن هذا الاجتماع هو وسيلة جيدة لتذكير الرئيس الأمريكى، الذى يخوض معه حربا تجارية ومن المتوقع أن يجتمعا خلال قمة العشرين المقبلة، حيث أن الصين لديها نفوذ كبير على بيونج يانج ذات القدرات النووية. وكذلك، فإن كين بحاجة إلى مساعدة شى ليحصل على ما يريد وهو تخفيف العقوبات التى يواجهها.

 

وتوقعت الصحيفة أن يستغل شى وكيم الاهتمام الإعلامى العالمى ليثبتا لترامب أنهما صانعى صفقات محترفين.

 

ترامب يفقد صبره واهتمامه بفنزويلا

من ناحية أخرى، قالت صحيفة "واشنطت بوست" الأمريكية إن الرئيس دونالد ترامب يفقد صبره واهتمامه بقضية فنزويلا مع  ترسيخ الرئيس نيكولا مادورو لحكمه فى البلاد.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الإطاحة بمادورو بدت فى الشتاء الماضى رهانا مؤكدا للرئيس ترامب، كانتصار سريع فى السياسة الخارجية فى الوقت الذى بدت فيه مبادرات أمريكا الأخرى فى آسيا والشرق الأوسط قد توقفت أو متجهة فى الطريق الخطأ.

 

 ثم جاء الربيع عندما دعا خوان جوايدو، زعيم المعارضة الذى اعترف به ترامب رئيسا شرعيا للبلاد،  الجيش إلى الانتفاض وتبديل موقفه.

 

لكن فى حين أن البيت الأبيض تلقى ضمانات من المعارضة أن الصفوف العليا فى القوات الأمنية والحكومية قد تعهدت بتغير موقفها، فإن أحدا لم يلبى دعوة جوايدو.

 

واعتقد ترامب المحبط أن مستشاره للأمن القومى جون بولتون ومدير سياسة أمريكا اللاتينية ماريكيو كلافر كارون قد تم اللعب بهما من قبل المعارضة ومسئولى مادورو، حسبما يقول مسئولان رفيعا المستوى بالإدارة. ومع توبيخ الرئيس لفريقه فى اجتماع  فى الثلاثين من إبريل، أعتقد أنه ربما يكون بحاجة للتدخل بنفسه لإنجاز أى شىء.

 

لكن الصيف قد جاء، ولا يزال مادورو فى الحكم، ولا يوجد ما يشير إلى أنه سيخرج منه قريبا أو أن إدارة ترامب لديها إستراتيجية متماسكة للإطاحة به ويقول المسئولون إن الرئيس يفقد صبره واهتمامه بفنزويلا.

 

 

ترامب يضغط على مسئوليه لتخفيف حدة لهجتهم إزاء إيران

وفيما يتعلق بإيران، كشف موقع "ذا دايلى بيست"، نقلا عن مسئولين أمريكيين، أن الرئيس دونالد ترامب قد ضغط سرا على ممثليه للتراجع عن حديثهم المتشدد عن إيران والتأكيد أن الإدارة لن تذهب للحرب ضد طهران.

 

وقال مسئولان رفيعا المستوى وثلاثة أشخاص على معرفة مباشرة بإستراتيجية الإدارة فى المنطقة، إن الرئيس طلب من مسئوليه تهدئة لهجتهم الحامية عن إيران، برغم الهجوم على ناقلتى النفط فى خليج عمان الذى حمّلت واشنطن مسئوليته لطهران. وسبق أن قال الرئيس ترامب إنه أقل تشدد فيما يتعلق بإيران مقارنة ببعض مستشاريه، وفى مقابلة أجرتها معه مجلة تايم هذا الأسبوع، قال إن الهجمات على ناقلتى النفط غير خطيرة.

 

 وقال موقع دايلى بيست إنه على مدار الأيام القليلة الماضية، وفى للشهادة المعلنة والإحاطات السرية، حاول مسئولو إدارة ترامب تهدئة نواب الكونجرس الذى يشعرون بالقلق من إن الإدارة تتجنب الكونجرس فى إطلاق مواجهة عسكرية مع طهران.

 

 ويشير التقرير الأمريكى إلى أن هذا يمثل تغييرا كبيرا فى اللهجة من قبل إدارة ترامب. فقبل أيام قليلة، قال وزير الخارجية مايك بومبيو فى تصريحات تلفزيونية إن كل شىء مطروح على الطاولة عندما يتعلق الأمر بإيران، بما فى ذلك العمل العسكرية. كما أن مستشار الأمن القومى الأمريكى جون بولتون دفع داخليا من أجل المواجهة  مع إيران. وقال فى مقابلة مع مجلة نيويوركر أنهم لو تجاوزونا  نحن أو حلفائنا أو شركائنا سنصر مواطنيهم ، ولو استمر فى الكذب والخداع التضليل،  سيكون هناك جحيما فى المقابل.

 


الصحف البريطانية:

محكمة بريطانية تجنب 4 مراهقات السجن فى قضية مريم مصطفى رغم الهجوم "المروع" 

قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إن قاضى محكمة بريطانية جنب أربعة مراهقات من "عصابة" متهمات بقتل الطالبة المصرية مريم مصطفى فى توتنجهام ،  السجن على الرغم من لعبهن دورًا في هجوم "مروع ومريع" على الطالبة التى توفت بعد أن دخلت فى حالة غيبوبة إثر الاعتداء.

 

وأصيبت مريم مصطفى بسكتة دماغية تركتها في غيبوبة بعد "دفعها بشدة" فى محطة الحافلات في نوتنجهام في فبراير من العام الماضي ، وتوفيت بعد شهر تقريبًا.

 

ورغم اعترافهن بالتواطؤ فيما يتعلق بالاعتداء في الشارع، لم يتم الحكم بالسجن على فتاتين تبلغان من العمر 18 عامًا ، ويمكن الآن تسميتهما روشيل دوبن ونتيشا لويس ، وتم إصدار أوامر إحالة بحق فتاتين تبلغان من العمر 16 عامًا من قبل قاضٍ محلي محكمة نوتنجهام المتعلقة بالقصر. 


ورغم أن المراهقات لم يُرسلن إلى الحجز ، فقد وصفهن قاضي المقاطعة بأنهن "عدوانيات" وقال إنه يجب "إدانتهن" على أفعالهن.



وتم تجنيب الفتيات الاعتقال فى محاكمة أمس الأربعاء، لأن المحكمة يجب أن "تتجنب تجريم الشباب دون داع" ولا يمكن إرسال المراهقين إلا إلى الحبس "كملجأ أخير".

 

وحكم على ماريا فريزر، البالغة من العمر 20 عاما، بالسجن لمدة ثمانية أشهر، كما حكم على بريتانيا هانتر، البالغة 18 عاما، بتنفيذ الخدمة الاجتماعية،  ويشار إلى أنه تم تحويل الطالبة الثالثة البالغة من العمر 16 عاما ولا يمكن ذكر اسمها، إلى محكمة الأحداث لإصدار حكم بحقها، فى جلسة عقدت الجمعة الماضية.

 

تأجيل تطبيق نظام التحقق من العمر للوصول إلى المواد الإباحية فى بريطانيا 

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن  نظام التحقق من العمر في المملكة المتحدة للوصول إلى المواد الإباحية على الإنترنت من المتوقع أن يتأخر إلى أجل غير مسمى ، بعد أن كان من المتوقع إطلاقه بعد أسابيع ...

 

وأضافت الصحيفة أن هذه السياسة ، التي ستلزم جميع مستخدمي الإنترنت البالغين الراغبين في مشاهدة المواد الإباحية القانونية لإثبات أنهم تجاوزوا 18 عامًا من خلال تقديم شكل ما من أشكال الهوية ، كان من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ في 15 يوليو.

 

ومع ذلك ، من المقرر تأجيلها لأسباب قانونية بعد أن أخفق المسؤولون الحكوميون في إبلاغ المفوضية الأوروبية بالتفاصيل الرئيسية ، وفقًا لقناة سكاى نيوز.  ولم ينكر متحدث باسم الحكومة أن التحقق من العمر قد تأخر إلى أجل غير مسمى وأكد أن وزير الثقافة ، جيريمي رايت ، سيلقي بيانًا حول هذه القضية فى مجلس العموم اليوم الخميس.

 

وأوضحت الصحيفة أن تأجيل إصدار القرار سيجعله من مسئولية من يفز فى المنافسة على زعامة حزب المحافظين ورئاسة الوزراء

 

وكان من المقرر أن يكون نظام التحقق من العمر الأول  من نوعه  في أي مكان في العالم الديمقراطي

 

ومع ذلك ، تعرض النظام المقترح لهجوم متكرر من قِبل نشطاء الخصوصية الذين أثاروا مخاوف من أنه - على الرغم من تطمينات مواقع التحقق من العمر - سيكون من الممكن ربط عادات التصفح الخاصة بالأفراد بهويتهم ، والتي يمكن بعد ذلك كشفها من خلال تسريب البيانات.

 

 

 

"

القصص تغير الواقع".. شيرى بلير تنتج فيلما إنسانيا عن الصراع الفلسطينى الإسرائيلى 

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن شيرى بلير، زوجة رئيس الوزراء البريطانى الأسبق، تونى بلير، ستصبح أحدث شخصية سياسية تنضم إلى ركب المسئولين الذين يشاركون فى إنتاج الأفلام، لتتبع بذلك خطى باراك وميشيل أوباما وهيلارى كلينتون، بعد موافقتها على العمل كمنتج تنفيذى لفيلم يسمى "The Rock Pile".



وتقع أحداث فيلم The Rock Pile في الشرق الأوسط ، وسيروي قصة مراسل في القدس المحتلة يعمل لدى مجلة تايم ويستعرض قصة ثلاثة أولاد من ديانات مختلفة يصبحون أصدقاء من خلال حبهم لكرة القدم.

وفى بيان ، قالت بلير: "بالنظر إلى عمل مؤسستي الخاصة في إسرائيل وفلسطين ، وعمل توني [بلير] فى عملية السلام في الشرق الأوسط ، فإننا ندرك تمامًا التكلفة الإنسانية للصراع وفائدة رواية القصص حول الواقع على الأرض لجمهور عالمي. يمكن أن تغير قصص مثل The Rock Pile فهم الناس وتشجع المشاركة وتؤدي في النهاية إلى اتخاذ إجراءات من أجل التغيير. "
 

وسيتولى الإخراج البريطاني جون ديرى والنجم هيو بونفيل، بينما ستنضم بلير إلى رئيس التحرير السابق ديفيد يلاند فى قائمة المنتجين التنفيذيين.

 

 

الصحافة الإيطالية والإسبانية:

 روما الدولة الأوروبية الوحيدة فى تفوق نسبة فائدة الدين على معدل النمو

قال محافظ المصرف المركزى الإيطالى، إنياتسيو فيسكو، إن "إيطاليا هى الدولة الوحيدة فى أوروبا التى تفوق فيها الفائدة على الدين العام نسبة النمو الاقتصادى".

ووفقا لوكالة "آكى" الإيطالية، أضاف إنياتسيو فيسكو، فى ندوة لتقديم كتاب عن الاقتصادى البريطانى جون ماينارد كينز فى مدينة ميلانو، أنه "من أجل النمو وزيادة الطلب، الذى ظل ثابتاً فى إيطاليا، هناك حاجة إلى مزيد من الاستثمارات العامة".

وتابع "إنه اقتراح جيد، حسب كينز، ولكن لدينا قيود على الموازنة: زيادة حجم المديونية إلى إجمالى الناتج المحلى ومع وجود شكوك حول إمكانية ضبطه.

وقال إن "المشكلة تتلخص فى أنه يجب أن يرتفع النمو وتنخفض الفائدة على الدين العام".

  

"نوفاتك" الروسية تسلم أول شحنة غاز طبيعى مسال لإسبانيا من فيسوتسك

قالت صحيفة "اسبانيول" الإسبانية ، إن شركة "نوفاتك"، أكبر منتج غاز غير حكومى فى روسيا، سلمت أول شحنة غاز طبيعى مسال إلى إسبانيا من مجمع فيسوتسك التابع لها.

وأشارت الصحيفة إلى أن "نوفاتك"، دشنت رسمياً مجمع "فيسوتسك" المطل على بحر البلطيق فى أبريل الماضى، على أن تنتهى العملية فى 1 يناير 2020، بقيمة 115 مليون يورو، وعلى الرغم من هذا الرقم إلا أن شركة الطاقة تشير إلى أن تأثير العملية على النتائج الموحدة للمجموعة لم يتحد فى الوقت الحالى.

وأوضحت الصحيفة أنه وفقا للبيانات فإن "نوفاتك" أرسلت شحنة حجمها 9500 متر مكعب (ستة آلاف طن) إلى ميناء الفيرول فى إسبانيا يوم 15 يونيو.

وتبلغ طاقة خط الإنتاج الأول فى مجمع "فيسوتسك" 660 ألف طن من الغاز المجمد سنوياً، ولدى نوفاتك خطط لزيادتها إلى أكثر من 1.1 مليون طن سنوياً بإضافة خط ثان.

وأظهرت بيانات الشحن البحرى على "رفينيتيف أيكون" أن المجمع أرسل أيضاً حوالى 27 شحنة من الغاز المسال حجمها الإجمالى 250 ألف متر مكعب (حوالى 160 ألف طن) إلى ليتوانيا وفنلندا والسويد وهولندا.

وتحذر شركة الطاقة من أن التقييم يخضع لتعديلات معينة صعودا وهبوطا متوقعة بالفعل فى العقد، وكذلك قيمة مخزون الغاز الطبيعى المسال المنقول فى تاريخ إغلاق الصفقة.

وبعد هذه العملية ، ستكون الشركة نفذت عمليات تصفية فى عام 2018، وحتى الآن 2019 تجاوزت المليار و700 مليون يورو ، أى ما يقرب من نصف الهدف المحدد للفترة المرجعية. 

 

الصحافة الإيرانية..

إعلام إيران يزعم : خوف أوروبا بعد انتهاء مهلة الـ 60 يوما واتخاذ اجراءات جديدة تتعلق بالنووى

7 ايام تفصل إيران عن تقليص التزاماتها فى الاتفاق النووى حيث تنتهى المهلة التى منحتها للأوروبيين فى 27 يونيو الجارى، كى يتمكنوا من منح طهران آلية الالتفاف على العقوبات.

 

وحول الزيارات المرتقبة لوزراء خارجية فرنسا وألمانيا وبريطانيا إلى أوروبا كتبت صحيفة "افتاب يزد" فى مانشيتها، "طهران: اذهبوا إلى أمريكا قبل إيران".

 

أما صحيفة كيهان، كتبت على صدر صفحتها "قيام إيران للانسحاب من الاتفاق النووى أخاف أوروبا"، وكتبت "مضى ما يقرب من 4 سنوات على توقيع الاتفاق النووى وقبل عام من الانسحاب الأمريكى انجزت إيران كافة تعهداتها فى الاتفاق وبشهادة 15 تقرير لوكالة الطاقة الذرية، لكن الأمريكيين والأوروبيين لم يفوا بالتزاماتهم، والآن منحت إيران مهلة 60 يوما للانسحاب من الاتفاق الأمر الذى أخاف الأوروبيين.

 

على صعيد آخر ستنتهى مهلة تمرير مجموعة العمل المالي (فاتف) فى مجمع تشخيص مصلحة النظام دون تحريك ساكن، وناقشت صحيفة "جهان صنعت" تحت عنوان "المماطلة" عدم تمرير القوانين الخاصة بانضمام إيران لفاتف فى تشخيص مصلحة النظام.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة