خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مدينة "تشافيز " ليست فنزويلية..لماذا يطلق اسم الزعيم الراحل على منشآت ماناجوا؟

الأربعاء، 19 يونيو 2019 04:38 م
مدينة "تشافيز " ليست فنزويلية..لماذا يطلق اسم الزعيم الراحل على منشآت ماناجوا؟ مادورو
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يطلق اسم الرئيس الفنزويلى الراحل هوجو تشافيز على العديد من الشوارع والمدارس والساحات العامة والدورات والملاعب والمعارض ومحطات الطاقة، ولكن ليس ذلك فى فنزويلا بل فى مدينة ماناجوا ، عاصمة نيكاراجوا.

 

ووفقا لصحيفة "انفوباى" الأرجنتينية فإن رئيس نيكاراجوا "دانييل أورتيجا" وضع اسم تشافيز على العديد من الاماكن والشوارع فى البلاد امتنانا له للدعم الاقتصادى الذى قدمه لحكومته.

 

 

 

ملعب باسم هوجو تشافيز
ملعب باسم هوجو تشافيز

ويوجد فى ماناجوا، عاصمة نيكاراغوا ، سوق صغير يسمى هوغو تشافيز. أيضا حى ومدرسة، وساحة ومركز تكنولوجى ، وملعب للبيسبول ومحطات توليد الطاقة، فمنذ عام 2017 ، يوجد دورات دراسية مفتوحة للشباب لدراسة "الفكر والممارسة الفكرية" باسم الرئيس الفنزويلى الراحل.

 

ومنذ عام 2000، بدأت المدينة تمتلئ بالأعمال التى تم تعميدها باسم ما يطلق عليه "العراب السياسى" ، إلا أن دانييل أورتيغا كان يعتبره "العراب الاقتصادى".

وأكدت الصحيفة أن فى فنزويلا لا توجد أشياء كثيرة تحمل اسم تشافيز ، مشيرة إلى أنه تكريما للرئيس الراحل قامت نيكاراجوا باقامة ملعب بيسبول للاطفال يحمل اسمه ايضا.

 

ووفقا للخبراء، فإن هناك تفسران وراء الاستخدام المتفاقم لاسم هوجو تشافيز فى ماناجوا، أحدهما نفسى والآخر اقتصادى.

 

ووفقا لعالم الاجتماع ، سيريلو أوتيرو فإن "هناك سعى لتشريب فى أذهان الناس لصورة ذات طابع غير عادى كما فعلوا مع سيمون بوليفار وأوجوستو ساندينو، وكما فى أوقات أخرى وفى بلدان أخرى "تم ممارستها مع فيدل كاسترو، وكانت الرئيسة الأرجنتينية السابقة كريستينا فرنانديز معروفة أيضًا بتعمد ما يقرب من مائتى مساحة عامة جديدة وقديمة باسم زوجها المتوفى وأيضًا الرئيس السابق ، نيستور كيرشنر.

 

أما السبب الثانى وفقا لأوتيرو "بطبيعة الحال ، يتعلق مباشرة بالمساعدة التى تلقاها دانييل أورتيجا بصفة شخصية من زعيم "الثورة البوليفارية".

 

مدخل شارع فى العاصمة النيكارجوية باسم هوجو تشافيز
مدخل شارع فى العاصمة النيكارجوية باسم هوجو تشافيز

 

وقال أوتيرو " كان لدى أورتيجا دين أخلاقى يتعلق بالقضايا الاقتصادية"، وأشار إلى أن استخدام صورة الرئيس المختفى يمكن أن يكون علامة على "الامتنان" ، ولكن ليس بفضل نيكاراجوا تجاه فنزويلا ، ولكن من Ortega Murillo اورتيجا نحو تشافيز.

ويفكر عالم الاجتماع النيكاراجوى "أوسكار رينيه فارجاس" بشكل مختلف، ويقول بشكل قاطع: "لم يكن ذلك امتنانًا". بالنسبة له ، فإن "خدمة نظام أورتيجا بسيطة لشخصية تشافيز لملايين الدولارات التى تلقوها".

أما بالنسبة لموريسيو دياز ، سفير نيكاراجوا السابق فى منظمة الدول الأمريكية (OAS) ، فإن هاجس النظام النيكاراجوى باسم هوغو تشافيز فرياس يرتبط أيضًا بالدولار النفطى ، لكن "ربما يتعلق الأمر أكثر بالعلوم النفسية" العلوم السياسية. "

 

محطة طاقة باسم هوجو تشافيز فى نيكاراجوا
محطة طاقة باسم هوجو تشافيز فى نيكاراجوا

 

وأوضحت الصحيفة أن الوضع الآن مع الرئيس الحالى نيكولاس مادورو مختلفا تماما، حيث أن هناك ازمة فظيعة بين البلدين، ولم تعد هناك دولارات نفطية لشركة أورتيجا، كما أن التعاون الخارجى مع نيكارجوا بلغ 1.041.3 مليون دولار،وبالنسبة للمحللين ، فإن هذا الانخفاض فى التعاون الفنزويلى كان متناسبًا بشكل مباشر مع انخفاض حماسة مادورو لأورتيجا ، الذي يواجه أيضًا أزمة اجتماعية سياسية فى نيكاراجوا.


هوجو تشافيز
هوجو تشافيز
 
 
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة