خالد صلاح

خلال فعاليات اليوم الحادي عشر..

طلبة منحة ناصر للقيادة الأفريقية فى جولة داخل معرض صناعات "العربية للتصنيع"

الأربعاء، 19 يونيو 2019 05:24 م
طلبة منحة ناصر للقيادة الأفريقية فى جولة داخل معرض صناعات "العربية للتصنيع" منحة "ناصر للقيادة الإفريقية"
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد اللواء توحيد توفيق نائب رئيس الهيئة العربية للتصنيع، أن الهيئة تعد إحدى ركائز الصناعات المصرية العسكرية والمدنية ، والتى أنشأت عام 1975 لخدمة اهداف التنمية الشاملة لمصر فى كافة مجالات التصنيع مع اتباع كافة معايير الجودة العالمية ، مشيراً إلى أن الهيئة تمتلك تكنولوجيا متميزة يجعلها قادرة على تصدير صناعاتها للعالم بالإضافة إلى تعاونها مع المراكز البحثية على الصعيدين المحلى والدولى من خلال عقد بروتوكولات مشتركة فى مجال الصناعات المختلفة.

جاء ذلك خلال زيارة الشباب الافريقى المشارك فى منحة " ناصر للقيادة الافريقية " ضمن فعاليات اليوم الحادى عشر من المنحة التى أطلقتها وزارة الشباب والرياضة (مكتب الشباب الإفريقى والإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني) تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء ، خلال الفترة من 8 إلى 22 يونيو، بالتعاون مع اتحاد الشباب الإفريقي.

وأشار توفيق إلى أهمية تعزيز التعاون المثمر والتكامل البناء بين الدول الافريقية فى ظل رئاسة مصر للاتحاد الافريقى 2019 وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، لفتح آفاق جديدة من التعاون والتكامل لتحقيق آمال وطموحات شعوبنا الإفريقية ، مؤكداُ على استعداد الهيئة التام على تقديم الدعم الكامل وكافة إمكانياتها وخبراتها الفنية والتكنولوجية لخدمة القارة الإفريقية .



وطالب توفيق الشباب الإفريقى بضرورة تكاتف الجهود لتحقيق المزيد من التكامل الافريقى والإقليمى فى مجالات فى مجالات التصنيع والتبادل التجارى ونقل الخبرات والتدريب والصيانة وتأهيل وتدريب الشباب الافريقى فى كافة مجالات التصنيع تحت مظلة الاتحاد الإفريقى، لتحقيق التنمية للقارة الافريقية مما تجعلها فى المكانة التى تستحقها على خريطة الاقتصاد العالمى خاصة وانها تمتلك الكثير من الثروات الطبيعية والبشرية مما يجعلها قادرة على مواجهه التحديات فى مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والأمنية .



وأضاف توفيق أنه لمس خلال زيارته للدول الأفريقية ضرورة وأهمية تحقيق التكامل بين دول القارة الأفريقية لتحقيق الاكتفاء الذاتى للقارة، مشيراً إلى حاجة مصر للقوة البشرية والشباب الافريقى والموارد الطبيعية وان الدول الافريقية تحتاج الإمكانيات والخبرات المصرية التى يمكن ان توفرها مصر لدول القارة.



وأوضح توفيق أن الهيئة العربية للتصنيع تمتلك 11 مصنعاً متخصصا فى الصناعات والخدمات المختلفة ومن بينها مصنع الطائرات، مصنع المحركات، ومصنع صقر للصناعات المتطورة، ومصنع قادرة للصناعات المتطورة، ومصنع حلوان للصناعات المتطورة، ومصنع الإلكترونيات، والشركة العربية البريطانية للصناعات الديناميكية "ABD"، والشركة العربية البريطانية للمحركات ومصنع مهمات السكك الحديدية "سيماف"، والشركة العربية للطاقة المتجددة، والشركة العربية لصناعة الأخشاب "أتيكو"، والشركة العربية للسماد العضوي.


وأضاف توفيق ، أن الهيئة العربية للتصنيع تنتج عددا كبيرا من الأسلحة والصواريخ والمعدات الإلكترونية وضفائر الطائرات ، كما تصمم وتصنع العربات المدرعة "فهد" والعربات العسكرية "جيب"، إضافة إلى أنظمة صواريخ وطائرات تدريب متنوعة ومدافع هاون وسترات ونظم فتح الثغرات وبعثرة الألغام وقاذفاً رباعياً أرضياً وأنظمة تسليح فردية، بالإضافة إلى اهتمام الهيئة بمشروعات البنية التحتية التى تتضمن إنشاء محطات تنقية مياه الشرب بمختلف الطاقات وكذلك تحلية مياه البحر وإعذاب الآبار ومعالجة مياه الصرف وإنتاج موفرات المياه بجانب محطات الطاقة الشمسية المزودة بقدرات مختلفة بمختلف انحاء الجمهورية .



وخلال اللقاء قدمت دينا فؤاد رئيس الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدنى اقتراح بإطلاق مبادرة تجمع وزارتى الشباب والرياضة والخارجية المصرية والهيئة العربية للتصنيع من اجل تدريب الشباب الافريقى والطلاب الافارقة بجامعة الازهر فى مجال الصناعات المختلفة.



وتخلل القاء عرض فيلم تسجيلى عن الهيئة العربية للتصنيع منذ نشأتها وكافة الصناعات والخدمات التى تقوم بها الهيئة ، واعقبه جولة تفقدية لمعرض الهيئة العربية للتصنيع والذى يضم اهم الصناعات التى تنتجها الهيئة وتضم حضانات الأطفال الرقمية ، أجهزة الصالات الرياضية والعلاج الطبيعى ، الصناعات الديناميكية ، الالكترونيات ، الصوب والبيوت الزراعية ، ماكيتات محطات الطاقة ، المحركات ، السيارات ، انتاج مصنع صقر ، وحدة معالجة المياة ، انتاج الطائرات ، انتاج مصنع قادر ، سيارات الإنقاذ والاطفاء ، قطع الغيار وغيرها من الصناعات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة