خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"الخسيس المهووس".. قيادات البرلمان والأحزاب يردون على تطاولات أردوغان.. متحدث النواب يعلن رفضها.. والوكيل: ديكتاتور أحمق.. وأحزاب "الوفد" و"مستقبل وطن" و"المصريين الأحرار" تطالب بمحاكمته دولياً

الأربعاء، 19 يونيو 2019 12:25 ص
"الخسيس المهووس".. قيادات البرلمان والأحزاب يردون على تطاولات أردوغان.. متحدث النواب يعلن رفضها.. والوكيل: ديكتاتور أحمق.. وأحزاب "الوفد" و"مستقبل وطن" و"المصريين الأحرار" تطالب بمحاكمته دولياً رجب اردوغان
كتب نور على _ محمد مجدى السيسى _ هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رفض مجلس النواب تطاولات الرئيس التركى أردوغان بشأن خبر وفاة محمد مرسى، فيما وصفته قيادات البرلمان بالمهووس والخسيس، وسط استنكار من قيادات الأحزاب السياسية، التى أصدرت بيانات رسمية عبرت فيها عن استياءها من التدخل السافر لأردوغان، مؤكدين أن تصريحاته تعكس دعمه للارهاب بشكل مباشر.

متحدث البرلمان: تصريحات أردوغان عن وفاة محمد مرسى تدخل مرفوض

الدكتور صلاح حسب الله، المتحدث باسم مجلس النواب ووكيل لجنة القيم، أعلن رفضه وبشكل قاطع لتصريحات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان بشأن وفاة محمد مرسى العياط، معتبرا هذه التصريحات بأنها تدخل سافر فى الشأن الداخلى المصرى.

وقال "حسب الله" فى بيان إن ثورة الشعب المصرى العظيم فى 30 يونيو عام 2013 قضت على أحلام أردوغان وعلى مخططاته الشيطانية بالضربة القاضية، وجعلته العدو الأول لمصر وشعبها وقائدها، واصفا أردوغان بالطاغية والديكتاتور الذى ينكل بشعبه والمعارضين لسياساته، وحول سجون تركيا إلى سلخانات بعد فشل مخططاته وأحلامه فى دولة الخلافة، وتحالفه مع قوى الشر والظلام والإرهاب ممثلة فى جماعة الإخوان الإرهابية.

وتابع: بعد سقوط هذه الجماعة المارقة أتجه أردوغان إلى الهجوم الحاد على مصر فى محاولات فاشلة منه لتشويه صورة مصر خارجيا، لكن العالم كله أصبح على وعى وإدراك كاملين أن مصر دولة كبيرة لها دورها الريادى والمحورى بقيادة الزعيم البطل الرئيس عبد الفتاح السيسى تجاه جميع القضايا الإقليمية والدولية.

 

وكيل البرلمان: تصريحات أردوغان حمقاء وتجاوزت كل الخطوط الحمراء وخرجت عن الأعراف

وانتقد النائب سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، التدخل السافر للرئيس التركى في الشأن المصرى، تعقيبا على وفاة محمد مرسى الرئيس المعزول، مؤكدا أن أردوغان تجاوز كل الخطوط الحمراء، وخرج عن الأعراف السياسية والدبلوماسية.

وأكد وهدان فى بيان له، أن تصريحات «أردوغان» تؤكد إصابته بجنون العظمة، وانفصامه عن الواقع وتدخله فى شئون مصر، وهى محاولة للظهور كخليفة للعالم الإسلامي على حساب التدخل في شئون الدول.

وأضاف "وكيل النواب"، أن أردوغان لا يعلم أن الشعب المصرى هو الذى اختار قيادته فى انتخابات حرة، وديمقراطية، وهو الذى لفظ جماعة الإخوان خارج الحكم فى ثورة 2013، مؤكدا أن لا أحد يستطيع أن يملئ على المصريين إرادتهم.

وطالب "نائب رئيس حزب الوفد"  أردوغان بأن يولي اهتمامته في شئون دولته الخاصة ومصالح شعبه بدلا من الهرطقه والتصريحات الحمقاء التي تعود عليها منذ عزل الإخوان من حكم مصر، مؤكدا ان احترام إرادة الشعوب يجب أن تكون هي نقطة الانطلاق في إقامة علاقة طبيعية ومتوازنة بين الدول.

 

أمين تشريعية النواب : تصريحات أردوغان تؤكد دعم تركيا للإرهاب الدولى

وأكد النائب ايهاب الطماوى، أمين سر لجنة الشئون الدستورية والتشريعية، بمجلس النواب أن تصريحات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، تؤكد رعاية ودعم، وتورط النظام التركي للأرهاب الدولى والتنظيمات الإرهابية التى تعمل على إحداث خلل بالسلم والأمن الدوليين.

وأضاف أن تصريحات أردوغان، تخالف كل المواثيق الدولية، بتدخله السافر في الشأن المصرى الداخلى، مؤكدا أن تلك التصريحات تضع أردوغان تحت طائلة القانون و تؤكد تورطه و نظامه في الجرائم الأرهابية التي ترتكب ضد المصريين

و أضاف مصر دولة ذات سيادة والشعب المصري داعم للدولة و مؤسساتها الدستورية فمصر دولة قانون ومؤسسات، ولها نظام قضائى مستقبل لا تقبل الدولة و لا يقبل قضاءها التدخل فى شئونه، وأختتم الطماوز تصريحاته بأن مصر ستنتصر على قوى الشر والإرهاب، وسيسقط أعدائها، ومنهم النظام التركى الداعم للإرهاب والإرهابيين.

 

"حقوق الإنسان" بالبرلمان ترفض تصريحات أردوغان: تدل على كره دفين للمصريين

وأعلنت لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب رفضها وبشكل قاطع لكل ما جاء فى تصريحات رجب طيب أردوغان، مؤكدة أنه فى الوقت الذى يشن فيه رجب طيب أردوغان حملة قمع ممنهجة لم تشهدها تركيا من قبل سواء ضد الإعلام والإعلاميين والقضاه وقادة الجيش التركى وسجنهم بتهم ملفقة ضدهم إضافة إلى انهيار الاقتصاد التركى، وبدء مظاهرات الشعب التركى ضد سياسات أردوغان واستبداده وإعادة الانتخابات الحرة التى فازت فيها المعارضة يخرج هذا الطاغية ليشكك فى نزاهة القضاء المصرى عقب وفاة محمد مرسى.

وقال النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان فى بيان له أصدره باسم اللجنة، إن العام الذى شهدت فيه مصر حكم محمد مرسى كانت سنة استبدادية فى الحكم لم تراها الدولة المصرية من قبل، حيث قام بمحاصرة المحكمة الدستورية وإقصاء النائب العام فى مخالفة صارخة للدستور وحاصر مدينة الإنتاج الاعلامى وقام بحرق مؤسسات الدولة مثل المجمع العلمى وعشرات الكنائس إضافة إلى استشهاد الكثير من رجال القوات المسلحة والشرطة والمدنيين.

وأضاف علاء عابد، "أننا نجد الطاغية أردوغان يخرج علينا ويهاجم الدولة المصرية ويشكك فى مؤسسات الدولة الوطنية المصرية"، ووتابع "عابد" أن تصريحات أردوغان لاتدل إلا على كره دفين داخله للشعب المصرى العظيم الذى أفشل مخططه فى الإمبراطورية العثمانية الحديثة التى أراد تكوينها بعد رفض الاتحاد الأوروبى انضمام الطاغية إليه لعدم تطبيقه لحقوق الإنسان ولوجود الكثير من حالات الاختفاء القسرى وإدخال معارضيه إلى سجونه التى حولها لسلخانات لتعذيب معارضيه.

سياحة النواب : تصريحات أردوغان تتطلب تقديمه للمحاكمة أمام الجنائية الدولية

وأعلنت لجنة السياحة والطيران، بمجلس النواب، رفضها وبشكل قاطع لتصريحات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، بشأن وفاة محمد مرسى العياط، مؤكدة ان هناك حالة من الغضب الشعبى المصرى بشأن هذه التصريحات المهووسة.

وقالت اللجنة فى بيان لها ـ اصدرته منذ قليل، برئاسة النائب عمرو صدقى رئيس اللجنة، إن أردوغان بعد سقوط جماعة الإخوان الإرهابية، اتجه إلى الهجوم الحاد ضد مصر وشعبها، وقائدها فى محاولات فاشلة منه لتشويه صورة مصر خارجيا، ولكن العالم كله أصبح على وعى وإدراك كاملين، إن اردوغان هو الداعم والممول والمسلح للإرهاب والإرهابيين، وهناك مرات كثيرة التى يتم فيها القبض على الإرهابيين، وهم يحملون التراسانات من أخطر الأسلحة يتجهون بها إلى داخل ليبيا.

وأكدت اللجنة، أنه ليس بغريب على نظام أنقرة الإرهابى، أن يوجه تصريحات سافرة إلى مصر، وطالبت اللجنة من المجتمع الدولى الإسراع فى تقديم رجب طيب أردوغان إلى المحاكمة العاجلة أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وكيل "شباب البرلمان": تصريحات أردوغان بشان وفاة مرسى مرفوضة.. وأصيب بالهوس

وأعلن النائب محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب رفضه وبشكل قاطع لتصريحات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان بشأن وفاة محمد مرسى، مؤكدا أن دكتاتور تركيا  أصيب بالهوس والجنون بعد فشله فى تحقيق حلمه بالخلافة العثمانية.

وقال "حسين" فى بيان له أصدره منذ قليل رفضه لهذا التدخل السافر من هذا الديكتاتور في الشأن المصرى، وأن هذا "الأردوغان" بعد سقوط جماعة الإخوان الإرهابية اتجه إلى الهجوم الحاد ضد مصر وشعبها وقائدها فى محاولات فاشلة منه لتشويه صورة مصر خارجيا ولكن العالم كله أصبح على وعى وإدراك كاملين أن أردوغان هو الداعم والممول والمسلح والذى يأوى الإرهاب والإرهابيين داخل تركيا.

وأكد  حسين أن أكبر دليل على دعم الطاغية أردوغان للإرهاب هو القبض على الإرهابيين وهم يحملون أخطر الأسلحة، متجهين بها من تركيا إلى داخل ليبيا.

وطالب النائب محمود حسين بتقديم أردوغان إلى المحاكمة العاجلة أمام المحكمة الجنائية الدولية ليكون عبرة لجميع الأنظمة التى تدعم الإرهاب، مشيرا إلى أن ما يفعله أردوغان بالتنكيل وسجن معارضيه وتحويل سجونه إلى أدوات للتعذيب والتنكيل بمعارضيه يكفى لمحاكمته كمجرم حرب.

الوفد يرد على تطاولات أردوغان: عزيمة المصريين لا تعرف اللين وتواصل المسيرة

وأصدر حزب الوفد برئاسة المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الحزب،  بياناً هاماً للرد على الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان الذى هاجم مصر وتحريضه ضد الدولة المصرية .

قال أبو شقة فى بيانه ، باسمى، واسم جميع الوفديين والمصريين، نرفض التصريحات المشينة للرئيس التركى التي يهاجم فيها مصر، والدولة الوطنية المصرية، والذي لا يعرفه «أردوغان»، أن مثل هذه التصريحات تزيد المصريين إصراراً وعزيمة وقوة وصلابة ولا تؤثر فيهم من قريب أو بعيد وليس بخاف على الدنيا بأسرها أن الشعب المصري العظيم تحرك بارادته الحرة في 30 يونيه2013، في مشهد سيظل التاريخ يذكره بحروف من نور، وبلغ عدد المصريين الذين خرجوا إلى الشوارع أكثر من ثلاثة وثلاثين مواطن طبقاً لتقديرات جوجل, رافضين حكم الدولة الثيوقراطية التي شاع فيها الاضطراب وعمت فيها الفوضى بشكل لم يسبق له مثيل، ودبت الفوضى كل مناحي الحياة, وتحول الحكم في البلاد إلى شبه دولة.

 

مستقبل وطن: تصريحات أردوغان عن مصر تدخلات سافرة فى الشأن الداخلى

وأدان حزب مستقبل وطن ما جاء فى تصريحات رجب طيب أردوغان عن مصر، حيث تضمنت تدخلات سافرة فى الشأن الداخلى المصرى، وخروج عن اللياقة السياسية، وكل الأعراف الدبلوماسية المعهودة.

ويدعو الحزب أن يولى الرئيس التركى جهوده إلى ما يحقق مصالح أنقرة فى علاقاتها الدولية المتذبذبة، وانتشالها من عثرتها الاقتصادية التى عصفت بشعبه تحت حكم حزب العدالة والتنمية، والتدخلات السافرة لأردوغان للإطاحة بالمعارضين وقمع الصحفيين والسياسيين والقضاة.

وبدلا عن نهج أردوغان العدوانى الذى ينتهجه حيال مصر منذ إسقاط نظام الإخوان الدموى، ودعم الجماعات والتنظيمات الإرهابية المسلحة عليه توجيه ذلك الدعم إلى شعبه، الذى يعانى من ديون دولته البالغة بحسب بيانات البنك المركزى التركى نحو 452.7 مليار دولار.

كما يؤكد الحزب بأن إرادة المصريين ستظل صلبة فى وجه أطماع أردوغان التى كانت على مقربة من أن تتحقق على يد الإخوان، لولا أن أنقذ المصريون المنطقة، وهو ما يفسر العداء الأحمق لمصر من قبل لنظام أردوغان.

 

المصريين الأحرار : تصريحات "أردوغان" حلقه بمسلسل خسيس يهدف دعم الإرهاب

واستنكر حزب «المصريين الأحرار»، برئاسة الدكتور عصام خليل، كافة تصريحات الرئيس أردوغان حول وفاة محمد مرسى العياط، الذى توفى خلال جلسة المحاكمة بتهمة التخابر، والتى يستهدف منها أثارة البلبلة ومحاولة التشكيك بما يخدم جماعة الإخوان الإرهابية.

وقال الحزب فى بيان رسمى له، إن أردوغان حاول كعادة الإخوان، الاستفادة من كافة الظروف للترويج لأكاذيب بهدف خدمة الجماعة، والتيارات التي تتورط تركيا فى دعمها، فى حلقة جديدة من مسلسل خسيس للتشكيك فى القيادة المصرية الثابتة والراسخة.

وأضاف« المصريين الأحرار»، أن وصف أعمال جماعة الإخوان، بالنضال الديمقراطى تزييف للصورة الحقيقة والأعمال الإرهابية وهدر دماء الأبرياء، والتآمر على الوطن، ودليلًا دامغًا على دعم أوردغان للجماعات الإرهابية، ولاسيما بأن المعزول وزمرة من قادة الجماعة متورطين فى عدة قضايا للتخابر والخيانة العظمي لمصر.

ويرفض الحزب بشدة ماورد من حديث الإفك على لسان رئيس تركيا عن النظام المصرى، والذى يستوجب الحساب العسير، وقال المصريين الأحرار:" إن الجبناء هم من يدعمون الإرهاب ليتخذون منه ساترًا لتحقيق أغراضهم ويدعمون جماعات مسلحة ضد بلدان ودول، اما مصر الأبية شعبًا وقيادة لايعرفون الخوف لان عقيدتهم النصر أو الشهادة فى سبيل حفظ الوطن وسلامة المواطنين ويواجهون الإرهاب الذى تدعمونه دون هواده".

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة