خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ماجد المصرى يناقش مشروعات تخرج طلبة الإعلام بالجامعة البريطانية لدعم "أبو الريش"

الثلاثاء، 18 يونيو 2019 05:52 م
ماجد المصرى يناقش مشروعات تخرج طلبة الإعلام بالجامعة البريطانية لدعم "أبو الريش" الفنان ماجد المصرى
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ناقش الفنان ماجد المصري، اليوم الثلاثاء، مشروعات تخرج طلاب قسم العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام بالجامعة البريطانية في مصر، لتدعيم مستشفى أبو الريش الجامعي لعلاج الأطفال من خلال إحدى الحملات التي قام بها طلاب السنة النهائية ضمن مقررات مشروع التخرج.

 

كما شارك المصري في حملة "بكرة ليهم" والتي تم تنظميها من قبل طلاب الفرقة الرابعة من أجل تسليط الضوء على دعم مستشفى أبو الريش مادياً ومعنوياً.

 

وأكد الدكتور محمد شومان عميد كلية الإعلام، أن مشروعات تخرج قسم العلاقات العامة والإعلام تهدف إلى خدمة المجتمع، من خلال تقديم مجموعة من الأفكار الدعائية الجديدة والمبتكرة لصالح عدد من المؤسسات المجتمعية أو للتوعية بالعديد من القضايا الهامة.

 

وأوضح أن مشروعات التخرج الخاصة بالطلاب دعمها وشارك بها عدد من الفنانين منهم حسن الرداد، وعبد الرحمن أبو زهرة، مى الغيطي، بالإضافة إلى الكابتن حسام حسن، والكابتن صالح جمعة، والإعلامي طارق علام.

 

وتضم مشروعات تخرج قسم العلاقات العامة والإعلان لهذا العام 12 حملة حول نقص المياه، والتمييز المجتمعي، والإكتئاب، وترشيد استهلاك الطعام، والعنف ضد الحيوانات، والتشجيع على ركوب العجل.

 

كما تضمنت مشروعات التخرج حملة حول تدعيم التعليم الإفتراضي أو الفصول الإفتراضية بالمدارس والتي أصبحت حتمية في ظل العصر الرقمي، والتي تهدف إلى تقديم تعليم حديث بعيداً عن الأساليب التقليدية.

 

وقال الدكتور شومان إن كلية الإعلام بالجامعة البريطانية ستقيم هذا الأسبوع مهرجانا لعرض مشروعات التخرج للأقسام الثلاثة بالكلية للإذاعة والتلفزيون، والعلاقات العامة والإعلان والسينما على مدار الثلاثة أيام القادمة.

 

وأضاف أن الكلية قدمت الدعوة للعديد من الخبراء الأكاديميين والمهنيين للمشاركة في عملية تقييم المشروعات، وأعلن انه سيتم تم منح جوائز تقديرية للمشروعات المميزة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة