خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مسئول حكومى: عقد أول اجتماع لصندوق مصر السيادى الأحد المقبل

الإثنين، 17 يونيو 2019 05:03 م
مسئول حكومى: عقد أول اجتماع لصندوق مصر السيادى الأحد المقبل الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء
كتبت- هبة حسام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف مصدر حكومى رفيع المستوى، فى تصريح خاص لـ "اليوم السابع" أن عقد أول اجتماع لصندوق مصر السيادى، سيتم يوم الأحد المقبل الموافق 23 يونيو، لافتا إلى أن إعلان اسم المدير التنفيذى للصندوق مسئولية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، ولكن الترشيحات يتم عرضها على وزارة التخطيط.

وكانت وزارة التخطيط، أعلنت مؤخراً فى بيان لها، أن تشكيل مجلس الإدارة والجمعية العمومية لصندوق مصر السيادي يضم نخبة من الأعضاء ذوى الخبرة فى كل المجالات المتعلقة بإدارة الصندوق، مشيرة إلى أن التشكيل يأتى مستندًا إلى خبرات مصرية أصيلة لعدد من المتخصصين وأصحاب الفكر فى العديد من المجالات.

يشار إلى أن، صندوق مصر السيادى، والذى يعد الصندوق السيادى الأول لمصر ويهدف للتنمية الاقتصادية المستدامة لموارد مصر الطبيعية وأصولها لتعظيم قيمتها للأجيال القادمة، كان قد انضم إلى المنتدى العالمى للصناديق السيادية الدولية، وذلك بعد موافقة المنتدى الذى يضم عدد امن الصناديق السيادية لأكثر من 30 دولة، على انضمام صندوق مصر المؤسس حديثا ليصبح عضو مشارك به.

وفى سياق آخر، قال المصدر الحكومى فى تصريحاته لليوم السابع، إن الصندوق الاستثمارى القومى للتعليم، تم تأسيسه بنحو 10 ملايين جنيه من خلال عدد من رجال الأعمال المؤسسين وهم "رؤوف غبور، ومحمد فريد خميس، وصادق السويدى"، لافتا إلى أن هذا المبلغ يعد قيمة للتأسيس فقط، وإنما سيتم زيادتها من خلال الاكتتابات.

وأضاف المصدر فى هذا السياق، أنه فور موافقة سوق المال على طرح الاكتتابات سيتم طرحها على المجتمع ورجال الأعمال، متوقعا أن يحصل الصندوق على تلك الموافقة بنهاية الشهر الجارى أو بداية شهر يوليو على حد أقصى.

وأشار المصدر الحكومى، إلى أن هناك مجموعة أخرى من رجال الأعمال ترغب فى أن يكونوا سفراء للصندوق، أبرزهم الدكتور هانى عازر ورجل الأعمال سميح ساويرس.

وكانت وزارة التخطيط، أطلقت خلال النصف الثانى من شهر مايو الماضى، صندوق الاستثمار القومى الخيرى للتعليم، والذى يهدف لدعم التعليم فى مصر من خلال إيجاد آلية لتوفير تمويل مستدام للمشاريع التعليمية، والارتقاء بمستوى التعليم والعمل على دعم الطلاب، بالإضافة إلى توفير خدمة تعليمية متميزة موجهة للمناطق المحرومة والأكثر احتياجا.

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة