خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تحرك أمريكى جديد ضد الإخوان.. أعضاء بالكونجرس يعقدون ندوة لمناقشة تصنيف الجماعة منظمة إرهابية.. وثائق ومستندات تكشف جرائم التنظيم فى مصر والمنطقة بعد 30 يونيو.. خبير أمنى: لا بد من الضغط لفضح مخططات الجماعة

الإثنين، 17 يونيو 2019 02:00 م
تحرك أمريكى جديد ضد الإخوان.. أعضاء بالكونجرس يعقدون ندوة لمناقشة تصنيف الجماعة منظمة إرهابية.. وثائق ومستندات تكشف جرائم التنظيم فى مصر والمنطقة بعد 30 يونيو.. خبير أمنى: لا بد من الضغط لفضح مخططات الجماعة ترامب والإخوان
كتب إيمان على – محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى ظل الأزمات التى تضرب جماعة الإخوان الإرهابية خارجيا، لمواجهة تطرفها وإرهابها فى المنطقة، لا تزال التحركات الأمريكية مستمرة لكشف هذه الجماعة على حقيقتها، وإدراجها ككيان إرهابى فى أقرب وقت ،ويواصل أعضاء الكونجرس الأمريكى، عقد جلسات الاستماع حول الجماعة الإرهابية، والأعمال التخريبية التى قامت بها فى مصر ومختلف الدول العربية، ويعقد عدد من أعضاء الكونجرس، على رأسهم السيناتور تيد كروز، لقاء يوم الخميس المقبل، وذلك فى المبنى الإدارى بالكونجرس، بحضور عدد من الشخصيات المصرية ومنهم مايكل مورجان ، الباحث السياسي.

وتعد هذه الجلسة، استمرارا للتحركات التى يقودها عدد المتخصصين والحقوقيين، وأعضاء الكونجرس الأمريكى، لاتخاذ قرار بإدراج الجماعة كيان إرهابى ، ضمن العديد من الندوات التى عقدها المتخصصين والمراكز البحثية المختلفة ، لكشف هذه الجماعة الإرهابية على حقيقتها أمام العالم، وكيف كانت جماعة الإخوان أساس للتنظيمات الإرهابية المختلفة فى المنطقة .

وأكدت مصادر، أن هذه الندوة سيحضر فيها عدد كبير من أعضاء الكونجرس، والمسئولين فى أمريكا، بالإضافة إلى المسئولين فى مراكز البحث والمنظمات الحقوقية المختلفة فى أمريكا وغيرها من الدول، وذلك للمطالبة بالإسراع فى اتخاذ قرار لإدراج الإخوان ككيان إرهابى .

وأضافت المصادر فى تصريح خاص ، أن  هذه الندوة سيحضر بها ايضا عدد من الإعلاميين والصحفيين، وستناقش كافة ما تم تسليمه من وثائق ومستندات تثبت جرائم جماعة الإخوان فى مصر والمنطقة، بالإضافة إلى تحريض قنواتها وإعلامها فى تركيا وقطر على القتل والعنف .

وفى نفس السياق أكدت داليا زياده، مدير المركز المصري للدراسات السياسية والاستراتيجية،أن الجلسه التى يعقدها تيد كروز بالكونجرس الأمريكى يوم الخميس المقبل ، هى وسيله للتحدث والنقاش مع صناع القرار الجدد وذلك بعد فوز الديمقراطيين فى الانتخابات الاخيره .

واعتبرت مدير المركز المصري للدراسات السياسية،أن هذه الجلسة هى فرصة للعمل على إدراك الجميع أن الجماعه الإرهابيه ليست ملائكه كما يراهم البعض، وهو ما يعد رد على النشاط الذى يقوم به الجماعه ويصفون أنفسهم كمعارضين ونشطاء وحقوقيين  .

وأشارت إلى أن تصنيف الجماعة كإرهابية ليس مطلب لمجموعه داخل الكونجرس وفقط بل هناك تحركات على المستوى السياسى الأكبر والإدارة الأمريكية لاتخاذ هذا القرار ، مؤكدة أنه قرار صعب خاصة وأن الجماعه لهم أطراف فى سدة الحكم بتركيا والأردن بجانب المصالح الاقتصادية والتى تتسبب فى قيد قرار الإدارة الأمريكية.

 وشددت على أن جلسة الاستماع هى توعية لصناع القرار وما هى إلا كشف لكذبة كبيرة تعمل عليها الجماعه بالخارج وتحاول تجميل صورتها، موضحة أن اتخاذ هذا القرار أصبح ليس بعيد خاصة وأن هناك رغبة أمريكية لدى ترامب بجانب محاولته كسب أطراف مهمة فى الشرق الاوسط مثل مصر ودول الرباعى العربى حتى تلقى دعم فى حربها ضد إيران .

وقال اللواء مجدى البسيونى ، الخبير الأمنى والاستراتيجى، إن هناك تحركات قوية تتم فى الوقت الحالى للسعى لإدراج جماعة الإخوان كيان إرهابى ، مؤكدا أن هذه الندوات واللقاءات التى تعقد فى الكونجرس خطوة هامة لتوضيح كافة الأمور المتعلقة بهذه الجماعة الإرهابية ، ولكن تحتاج إلى استمرار وضغط مصرى من خلال المنظمات الحقوقية والمجتمع المدنى وغيره من المسئولين فى فتح تواصل قوى مع المسئولين فى أمريكا وأعضاء الكونجرس للتأكيد على جرائم الجماعة الإرهابية .

وأضاف الخبير الأمنى والاستراتيجى فى تصريح له ، أن التحركات التى تقودها مصر فى هذا الأمر لابد من تكثيفها وبقوة ، وذلك لمواجهة ما تقوم به الجماعة من محاولات مدعومة من قطر وتركيا لتعطيل هذا القرار، لافتا أن هناك أموال تدفع بشكل كبير من قطر وتركيا لوقف هذا القرار ، وهذا يحتاج إلى تكثيف العمل والجهد من قبل المنظمات المصرية للإسراع فى اتخاذ قرار إدراج جماعة الإخوان ككيان إرهابى.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة