خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بيت بوتيجيج.. مثلى يعلن منافسة ترامب فى انتخابات 2020.. المرشح المحتمل يشغل منصب عمدة بلدة صغيرة.. اعترف بميوله الجنسية فى مقال عام 2015.. ينتمى للحزب الديمقراطى.. ويرغب فى تكوين أسرة مع شريكه "شاستين"

الإثنين، 17 يونيو 2019 07:30 م
بيت بوتيجيج.. مثلى يعلن منافسة ترامب فى انتخابات 2020.. المرشح المحتمل يشغل منصب عمدة بلدة صغيرة.. اعترف بميوله الجنسية فى مقال عام 2015.. ينتمى للحزب الديمقراطى.. ويرغب فى تكوين أسرة مع شريكه "شاستين" بيت بوتيجيج
كتبت: إنجى مجدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يبدوا أن مارثون الرئاسة الأمريكية 2020، سينافس ما سبقه من انتخابات، فبعد الفوز الذى أحرزه باراك أوباما، وما تلاه من انتصار مفاجئ حققه دونالد ترامب بما يخالف كافة استطلاعات الرأى فى واشنطن، بات سباق الانتخابات الأمريكية على موعد مع مرشح مثلى الجنس، يعلن صراحة عن ميوله الجنسية، ويأمل فى تكوين أسرة داخل البيت الأبيض.

 

فقبل قرابة شهرين، أعلن الضابط السابق، وعمدة بلدة ساوث بيند فى إنديانا، بيت بوتيجيج اعتزامه الترشح فى الانتخابات الرئاسية المقبلة لمنافسة دونالد ترامب، الأمر الذى أثار موجة واسعة من الجدل بشأن ميوله الجنسية، وعما إذا كان بوتيجيج المنتمى للحزب الديمقراطى سيكون المرشح النهائى للحزب أم لا .

المرشح المثلى خلال فترة خدمته العسكرية
المرشح المثلى خلال فترة خدمته العسكرية

 

وفى تصريحات نشرتها وكالة الاسوشيتدبرس الأمريكية الاثنين، قال بوتيجيج إنه يرغب فى تكوين عائلة داخل البيت البيت الأبيض، مع شريكه الجنسى شاستين.. وتابع : "ما المانع، هذه ليست المرة الأولى التى يحصل فيها زوجين من نفس الجنس على أطفال.. نحن نريد أبناء، لكن السباق إلى الرئاسة دفعنا إلى تعليق هذا المشروع".

 

ويبلغ بوتيجيج 37 عاماً، وحال فوزه سيكون أصغر رئيس أمريكى وأول رئيس مثلى الجنس فى العالم. ويتزامن احتفال بوتيجيج بعيد زواجه مع احتفال الولايات المتحدة بعيد الأب، وهى الزيجة التى لم يخجل المرشح الديمقراطى المحتمل من الإعلان عنها منذ فترة.

بيت وسط عدد من أنصاره
بيت وسط عدد من أنصاره

 

وفى استطلاع رأى أجرى قبل أيام، احتل بوتيجيج موقعا متقدما بين المرشحين الديموقراطيين للانتخابات الرئاسية 2020 حيث حل فى المركز الثالث لرأي أعضاء الحزب الديمقراطى.

 

وفى نوفمبر 2011، انتخب بوتيجيج حاكماً لساوث بيند للمرة الأولى، وأعيد انتخابه مرة آخرى عام 2015، وهو من أبناء تلك المدينة وولد لأبوين أستاذين فى جامعة نوتردام. ووالده كان مهاجراً من مالطا فى قصد الولايات المتحدة فى سبعينيات القرن الماضى.

 

وأعلن المرشح المثلى المحتمل عن ميوله الجنسية للمرة الأولى عام 2015، وذلك بعد فوزه للمرة الثانية بحكم مدينة ساوث بيند، حيث كتب ذلك فى عمود صحفى بجريدة محلية هى "ساوث بيند تريبيون"، قائلاً إن "تدوين أمور شخصية مثل هذه على صفحات جرائد ليس بالأمر السهل، لكنه أضحى واضحا بالنسبة لي في لحظة كتلك أن الإفصاح عن أمور كهذه أمر جيد".

حال فوزه يصبح بيت بوتيجيج أصغر رئيس فى تاريخ الولايات المتحدة
حال فوزه يصبح بيت بوتيجيج أصغر رئيس فى تاريخ الولايات المتحدة

 

وتابع فى مقاله الجرئ: "كونى مثلي لن يؤثر على أداء مهامى الوظيفية التجارية والعسكرية أو حتى دورى كحاكم مدينة.. وهذا أيضاً لا يجعلنى شخصا حسنا أو سيئا فى التعامل مع جداول البيانات أو التصويب بالبندقية أو حتى اجتماعات اللجان وقرارات التوظيف".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة