خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

القوى الوطنية الليبية تؤكد دعمها للجيش الليبى ضد الإرهاب..البيان الختامى لمؤتمر القاهرة يدعو لرفع حظر التسليح عن القوات المسلحة ويتهم غسان سلامة بافتقاد الحيادية..وإدانة لاستجلاب قطر وتركيا لمرتزقة إلى طرابلس

الإثنين، 17 يونيو 2019 08:00 م
القوى الوطنية الليبية تؤكد دعمها للجيش الليبى ضد الإرهاب..البيان الختامى لمؤتمر القاهرة يدعو لرفع حظر التسليح عن القوات المسلحة ويتهم غسان سلامة بافتقاد الحيادية..وإدانة لاستجلاب قطر وتركيا لمرتزقة إلى طرابلس جانب من مؤتمر القوى الوطنية الليبية
كتب أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد البيان الختامي لمؤتمر القوى الوطنية الليبية دعمه اللامحدود للقوات المسلحة العربية الليبية فى مواجهة الإرهاب والمليشيات الإجرامية فى طرابلس، داعيا الجيش الليبى ، إلى الإسراع فى تحرير العاصمة والقضاء على الإجرام والإرهاب ، وتمكين المؤسسات المدنية الشرعية من ممارسة عملها في جو من الأمن والاستقرار لتحقيق المشروع الوطني الهادف لقيام دولة مدينة ديمقراطية مزدهرة.
 
 
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
وشدد البيان الختامي لاجتماع القوى الوطنية المجتمعة في القاهرة  - والذى شارك به ما يقرب من 200 شخصية ليبية - على ضرورة تحرك أبناء طرابلس والمدن المجاورة لها بضرورة توعية أبناءهم والمغرر بهم والمنخرطين فى صفوف المليشيات المسلحة.
 
وحث البيان الختامي ، المليشيات الممسلحة على تسليم الأسلحة تمهيدا لمشاركتهم فى إعادة بناء الوطن بعد استكمال عملية تحرير طرابلس، مؤكدا افتقاد المبعوث الأممى لدى ليبيا غسان سلامة ،  للحيادية كوسيط أممى ،  إذ بانحيازه الملحوظ لجهات بعينها، يشكل عقبة فى التسوية السياسية للأزمة الليبية مما يستدعى اختيار شخصية حيادية جادة لهذا المنصب.
 
 
المؤتمر
المؤتمر
وأعرب المجتمعون عن استيائهم من تحالف المليشيات المسلحة مع رئيس المجلس الرئاسى الليبى فائز السراج، محملا إياه مسئولية إنهيار الأوضاع فى البلاد ، وأدانوا الدعم القطرى والتركى لتجمعات المليشيات المسلحة واستجلاب الإرهابيين والمرتزقة من بؤر التوتر فى سوريا والعراق إلى العاصمة لعرقلة تقدم الجيش الليبى.
 
ودعا مؤتمرالقوى الوطنية الليبية ، المجتمع الدولى إلى ضرورة تقييم طبيعة الأوضاع فى ليبيا وعدم قبول الشعب الليبى بأى تدخل خارجى وفرض الوصايا عليه وعلى مستقبله السياسى، مؤكدا على ضرورة رفع الحظر عن تسليح الجيش الليبى لتسريع وصولها لهدفها فى القضاء على الإرهاب والمليشيات المسلحة.
وأكد المجتمعون ، على أن الحديث على وقف إطلاق النار فى ظل انتشار السلاح خارج سيطرة الدولة ليس الا استمرارا للأزمة والوضع البائس الذى يعيشه الشعب الليبى منذ سنوات، مشددا على أن أى حل لا يمكن قبوله ما لم يشترط سحب السلاح من تجمعات المليشيات المسلحة وتسليمه للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية.
 
 
مؤتمر لقوى الليبية
مؤتمر لقوى الليبية
ورفض المجتمعون ،  ما طرح من مبادرة على لسان رئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز السراج ، كونه يؤسس لحالة اللادولة وبقاء الوضع كما هو عليه قبل انطلاق عملية طوفان الكرامة التى باركها كل الشرفاء من أبناء الوطن،  الأمر الذى لا يرقى لطموح الليبيين فى بناء دولة ليبية ديمقراطية مستقرة ، كما وجه حضور المؤتمر  تحية إجلال وتقدير لجمهورية مصر العربية حاضنة العروبة وشعبها البطل وقيادتها الرشيدة على الدعم السياسى الذى قدمه ويقدمه للشعب الليبى فى سبيل إخراج البلاد من أزمتها الراهنة. 
 
وشارك في مؤتمر القوى الوطنية الليبية شخصيات تمثل كافة مكونات الشعب الليبى السياسية والاجتماعية والثقافية ، وأكد   محمد العبانى، عضو مجلس النواب الليبى عن مدينة ترهونة، دعم الشعب للجيش فى معركته ضد الإرهاب والتطرف، مشيدا بدور القوات المسلحة الليبية فى تحرير البلاد من قبضة الجماعات الإرهابية والمليشيات المسلحة.
وقال العبانى، فى كلمة له فى لقاء القوى الوطنية الليبية لدعم جهود القوات المسلحة الليبية فى محاربة الإرهاب والتطرف وللمليشيات فى أحد فنادق القاهرة الكبرى، إن الجيش الليبى الذى تأسس فى مصر القرن الماضى مستمر فى تخريج المقاتلين لتحرير البلاد، مؤكدا أن الجيش الليبى يمثل كافة مكونات أبناء الشعب الليبى.
 
وأشار عضو مجلس النواب الليبى، إلى أن طرابلس عاصمة كافة الليبيين ،  ومن حق الشعب تحرير العاصمة من قبضة الإرهابيين، مؤكدا أن دور كل ليبى هو تحرير طرابلس من قبضة المنظمات الإرهابية، مشيدا بدور مجلس النواب الليبى الداعم للقوات المسلحة الليبية فى حربه ضد الإرهاب والذى أصدر قرار بحل الفصائل المسلحة. 
 
وأكد العبانى، أن الجيش الليبى ينفذ قرارات الشعب فى احكام السيطرة على البلاد وتحريرها، لافتة إلى أن اجتماعات البرلمانيين الليبيين فى طرابلس غير شرعية، مشددا على رفض الشعب الليبى للإرهاب والتطرف فى البلاد ، مشيرا الى أن  تسليم ليبيا للإرهابى المصرى هشام عشماوى ، يأتى  فى إطار التعاون بين مصر وليبيا فى الحرب ضد الإرهاب، متوجها بالتحية إلى الشعب المصرى ومؤسسات الدولة المصرية التى تعمل من أجل العروبة ، وانتقد البرلمانى الليبى دعم قطر وتركيا للإرهابيين فى الأراضى الليبية، مؤكدا أن الشعب الليبى يرفض تدخل الدوحة وأنقرة فى الشأن الداخلى الليبى.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة