خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ناسا تكشف سبب عدم ابتلاع الثقب الأسود بمجرتنا للأشياء المحيطة به

الجمعة، 14 يونيو 2019 10:00 م
ناسا تكشف سبب عدم ابتلاع الثقب الأسود بمجرتنا للأشياء المحيطة به ثقب اسود
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تحتوى مجرتنا على ثقب أسود كبير جدا فى مركزها، وهو ما يثير التساؤلات حول عدم ابتلاعه لما يحيط به وتركه للأرض حتى الآن.
 
ووفقا لما ذكره موقع "مترو" البريطانى، تعتقد وكالة ناسا أنها تعرف السبب الذى يتمثل في أن العمق المظلم هادئ نسبياً مقارنة بالثقوب السوداء في المجرات الأخرى.
 
ويتحرك على بعد حوالي 25،640 سنة ضوئية عن الأرض، وهذا شيء جيد لأنه يعنى إلى حد ما عدم ابتلاع كوكبنا أبدًا، حيث أوضحت أبحاث جديدة من وكالة ناسا لماذا لا يبدو العملاق الكوني مفترسًا مثل الثقوب السوداء الأكثر نشاطًا، والتي تتغذى على أي شيء قريب، ثم تنبعث فى كميات هائلة من الإشعاع عالي الطاقة. 
 
كما استخدم علماء الفلك مرصد الستراتوسفير لعلم الفلك بالأشعة تحت الحمراء (SOFIA) لفحص المجالات المغناطيسية حول الثقب الأسود.
 
وتبين أنه إذا قامت القوى المغناطيسية بتوجيه الغاز إلى الثقب، فسيصبح نشطًا وهو ما لم يحدث فى ثقب مجرة درب التبانة التى نعيش بداخلها، حيث قال دارين داول، العالم في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا): "الشكل اللولبي للحقل المغناطيسي يوجه الغاز إلى مدار حول الثقب الأسود".
 
وأضاف "هذا يمكن أن يفسر سبب هدوء ثقبنا الأسود بينما ينشط الآخرون"، مؤكدا أنه محاط بسحابة ضبابية من الغاز الساخن، مما يعني أنه لا يمكننا التقاط صور له باستخدام التلسكوبات التقليدية، فإنه بعيد جدًا بحيث أن النظر إليه يشبه محاولة اكتشاف كرة تنس على سطح القمر من هنا على الأرض.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة