خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

فيديو.. جولة سياحية على متن أكبر كاسحة جليد إلى القطب الشمالى

الجمعة، 14 يونيو 2019 02:00 م
فيديو.. جولة سياحية على متن أكبر كاسحة جليد إلى القطب الشمالى كاسحة جليد
وكالات الأنباء

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تطور نوع جديد من السياحة القطبية فى السنوات الأخيرة فى روسيا فالقطب الشمالى يمتلك مناظر طبيعية فريدة من نوعها، وهناك أزهار الصقيع والنباتات من الطحالب، والأعشاب البحرية، والخشخاش القطبى والحيوانات مثل الدب القطبي، والأرنب القطبي، والثعلب القطبي، وحيوانات الرنة، بالإضافة إلى نحو 240 نوعا من الطيور مثل البومة الثلجية، وطيور النورس، والحجل الأبيض.

وأجرت شبكة سبوتنيك الروسية ،مقابلة مع المدير الإداري لاتحاد القطب الشمالي، فاليري كوروفكين، الذي تحدث عن مميزات السياحة وجاذبية آفاق القطب الشمالي الروسي.

 

وقال كوروفكين: "تتميز السياحة فى القطب الشمالى بصعوبة الوصول إلى الأماكن الخاصة، فعدد قليل من الناس يستطيعون تحمل تكاليف هذه الرحلات فهى باهظة الثمن، وتكلفة رحلات السفن السياحية تتراوح من 4 إلى 6 آلاف دولار، وستكلف الرحلة من الدرجة الأولى التى تقدمها روسيا على أكبر كاسحة الجليد فى العالم، ما لا يقل عن 27 ألف دولار".

 

ويتخذ السياح الأجانب الطريق إلى القطب الشمالى عن طريق المجيء إلى موسكو أولا ثم السفر إلى مدينة مورمانسك التى تسمى بالبوابات إلى القطب الشمالى ومن هنا على أكبر كاسحة جليد إلى القطب، ويقدم الموقع السياحى التالى طرق عديدة للوصول إلى المنطقة، "راشن توريزم.رو".

كما يمكنك رؤية منجم الماس "مير" الموجود في ياقوتيا وحتى ركوب مزلقة الرنة هناك، ويمكنك أيضا السفر إلى القطب الشمالي من مدينة سانت بطرسبورغ الروسية ويوجد في المدينة متحف القطب الشمالى تتعرف من خلاله أكثر على المنطقة التي ستسافر إليها.

وأشار كوروفكين: "يتزايد الاهتمام بين السياح الروس والأجانب في السياحة القطبية رغم صعوبات في وسائل النقل، فهناك المنتزه الوطني الروسي المتجمد الشمالي وساحل البحر الشمالي وتباع الجولات بشكل رئيسي على متن السفن السياحية" ،وبدأ في 11 يونيو، موسم سياحي جديد في منتزه القطب الشمالى الروسى.

وتملك روسيا، وحدها اليوم، أسطولا حقيقيا من كاسحات الجليد. في حين أن بلدان القطب الشمالي الأخرى — الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والنرويج والدنمارك- مشغولة بالإعلان المتكرر عن خطط لإنشائه، وأما ما لديها في الخدمة فكاسحات جليد متواضعة للغاية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة