أكرم القصاص

س وج.. كل ما تريد معرفته عن عبد الرحمن الكواكبى وأهم أعماله فى ذكرى رحيله؟

الجمعة، 14 يونيو 2019 09:00 ص
س وج.. كل ما تريد معرفته عن عبد الرحمن الكواكبى وأهم أعماله فى ذكرى رحيله؟ عبد الرحمن الكواكبى
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم الذكرى الـ118، على رحيل الكاتب والمفكر الكبير الراحل عبد الرحمن الكواكبى، أحد رواد النهضة العربية ومفكريها فى القرن التاسع عشر، وأحد مؤسسى الفكر القومى العربى.. وخلال السطور التالية نوضح بعض المعلومات عن المفكر الراحل.
 

س/ متى ولد عبد الرحمن الكواكبى؟

ج: ولد فى 23 شوال سنة 1271هـ الموافق 9 يوليو 1855 فى مدينة حلب لعائلة لها شأن كبير. والده هو أحمد بهائى بن محمد بن مسعود الكواكبي، والدته السيدة عفيفة بنت مسعود آل نقيب وهى ابنة مفتى أنطاكية فى سوريا.
 

س/ ما هو نسب عبد الرحمن الكواكبى؟

ج: يعتقد كثير من المؤرخين أن الكواكبى ينتسب من أبويه إلى على بن أبى طالب رضى الله عنه.
 

س/ ما هى هى مؤهلات الكواكبى العلمية؟

ج: درس الكواكبى الشريعة والأدب وعلوم الطبيعة والرياضة فى المدرسة الكواكبية التى تتبع نهج الشريعة فى علومها، وكان يشرف عليها ويدرس فيها والده مع نفر من كبار العلماء فى حلب.
 

س/ كيف بدأ الكواكب حياته فى مهنة الصحافة؟

ج: بدأ الكواكبى حياته بالكتابة إلى الصحافة وعين محرراً فى جريدة الفرات التى كانت تصدر فى حلب، وعرف الكواكبى بمقالاته التى تفضح فساد الولاة، ويرجح حفيده سعد زغلول الكواكبى أن جده عمل فى صحيفة «الفرات» الرسمية سنتين تقريباً، براتب شهرى 800 قرش سوري، وقد شعر أن العمل فى صحيفة رسمية يعرقل طموحه فى تنوير العامة وتزويدها بالأخبار الصحيحة، فالصحف الرسمية لم تكن سوى مطلب للسلطة، ولذلك رأى أن ينشئ صحيفة خاصة، فأصدر فى حلب صحيفة «الشهباء» عام 1877، وكانت أول صحيفة تصدر باللغة العربية، وسجلها باسم صديقه كى يفوز بموافقة السلطة العثمانية أيامها وبموافقة والى حلب، لم تستمر هذه الصحيفة طويلاً، إذ لم تستطع السلطة تحمل جرأته فى النقد.
 

س/ ما هى أهم أعمال عبد الرحمن الكواكبى؟

ج: ألف العديد من الكتب وترك تراثاً ادبياً كبيراً من الكتب منها طبائع الاستبداد وأم القرى كما ألف العظمة لله وصحائف قريش،  وله الكثير من المخطوطات والكتب والمذكرات التى طبعت.
 

متى رحل عبد الرحمن الكواكبى؟

توفى فى القاهرة يوم الجمعة 6 ربيع الأول لعام 1320 هـ الموافق 13 يونيو 1902 ودفن عند جبل المقطم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة