خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعد كينج سايز .. تعرف على رحلة هنيدى مع أعمال الأطفال والرسوم المتحركة

الجمعة، 14 يونيو 2019 07:10 م
بعد كينج سايز .. تعرف على رحلة هنيدى مع أعمال الأطفال والرسوم المتحركة أعمال هنيدى
كتب خالد إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يتمتع النجم محمد هنيدى بموهبة وحضور كبيرين، فهو أحد نجوم الكوميديا الاستثنائيين على مدى سنوات طويلة، حيث استطاع قبل أكثر من 20 سنة أن ينتهج نهجا جديدا فى الكوميديا ليفتح المجال أمام العديد من النجوم الشباب للبطولات السينمائية.

نجومية هنيدى لم تعتمد فقط على كونه فنانا كوميديا، ولكنه اعتمد على العديد من المواهب التى يتمتع بها، فخفة دم هنيدى خارج الأعمال الدرامية والسينمائية والمسرحية، مثلها مثل خفة دمه فى تعاملاته مع زملاءه وأصدقاءه، ومؤخرا مع جمهوره عبر السوشيال ميديا، كذلك سخريته الدائمه من نفسه ومن طوله وغيرها من الأمور التى يحبها الجمهور.

على مدار سنوات عمل هنيدى فى الوسط الفنى، قدم العديد من الأعمال ولكن بصوته فقط، سواء مسلسلات إذاعية، أو "دبلجة" لأعمال رسوم متحركة و"أنيميشن" وأيضا تنوعت ما بين أعمال قادمة من هوليود، أو أعمال فنية "مطبوخة" فى مصر.

مؤخرا، أعلن هنيدى عن فيلم جديد بطولته وهو "كينج سايز"، وهو فيلم رسوم متحركة، سيقوم ببطولته هنيدى قريبا، فهذه المنطقة هي ملعب هنيدى بلا منازع أو منافس.

كينج سايز

كينج سايز
 

هنيدى قدم خلال السنوات الطويلة الماضية، وعلى مدار حوالى 20 عاما العديد من الأعمال التى وقع عليها بصوته، على رأسها "تيمون" فى فيلم "الأسد الملك" أو فيما يعرف بـ "سيمبا" وهو شخص كسول دائما يستغل صديقة بومبا وينسب أفكارة اليه ويحب المال والسلطة والقوة ويحب نفسة كثيرا ومع ذلك يحب صديقة بومبا ايضا.

تيمون

تيمون
 

كذلك قدم هنيدى شخصية كرة البعبع في فيلم شركة المرعبين المحدودة، وقد حقق هذا الفيلم نجاحا جماهيريا كبيرا، واشتهرت إلى حد كبير شخصياته مثل كرة البعبع وشلبى.

كرة البعبع

كرة البعبع
 

كما قدم هنيدى مسلسل تليفزيونى يحمل اسم "سوبر هنيدى"، وهو مكون من حوالى 4 أجزاء، وشاركه فى بطولته كل من طلعت زكريا وعلاء مرسى وحسن حسنى وإيمى سمير غانم ومن تأليف عمر طاهر وإخراج شريف جمال.

سوبر هنيدى

سوبر هنيدى
 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة