خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وسط تزايد التوتر بين واشنطن وأنقرة.. البنتاجون يوقف تدريب طيارين أتراك على F-35 .. ويمهل تركيا حتى نهاية ليوليو للتخلى عن إس-400.. وتوقعات بفرض عقوبات تزيد من الأزمة الاقتصادية لنظام أردوغان

الأربعاء، 12 يونيو 2019 05:00 ص
وسط تزايد التوتر بين واشنطن وأنقرة.. البنتاجون يوقف تدريب طيارين أتراك على F-35 .. ويمهل تركيا حتى نهاية ليوليو للتخلى عن إس-400.. وتوقعات بفرض عقوبات تزيد من الأزمة الاقتصادية لنظام أردوغان تزايد التوتر بين واشنطن وأنقرة
كتبت: إنجى مجدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فى أحدث علامة على توتر العلاقات بين واشنطن وأنقرة وسط توترات مستمرة بشأن دعم الولايات المتحدة للأكراد فى سوريا وصداقة تركيا المتنامية مع روسيا، كشفت مجلة فورين بوليسى  ،  أن الجيش الأمريكى أوقف برنامج تدريب الطيارين الأتراك على الطائرة المقاتلة F-35 فى الولايات المتحدة وقطع وصولهم إلى المعلومات الخاصة بالمقاتلة، استعدادا لإقصاء تركيا من البرنامج بسبب إصرار نظام الرئيس رجب طيب أردوغان،  على شراء نظام صواريخ روسى مثير للجدل.
 
ومنحت وزارة الدفاع الأمريكية، الأسبوع الماضى، رسميا، تركيا مهلة تنتىهى فى 31 يوليو ، لإلغاء صفقة نظام صواريخ S-400 الروسى قبل استبعاد حليف الناتو من برنامج F-35 بالكامل. وتقول المجلة الأمريكية، عند هذه النقطة إذا لم تغير أنقرة مسارها فيجب على جميع أفراد القوات الجوية التركية المشاركين فى البرنامج مغادرة الولايات المتحدة.
وتشير إلى أنه بالنسبة للطيارين الأتراك الستة فى قاعدة "لوك" الجوية فى ولاية أريزونا، وهم مدربان وأربعة طلاب، فقد تم بالفعل قطع وصولهم إلى الطائرة الأمريكية الجديدة. وبحسب أثنين من مسئولى الدفاع الأمريكيين، فإن الجنرال تود كانتربيرى، قائد الجناح، قررالأسبوع الماضى إيقاف الطيارين على الفور وتقييد وصولهم إلى "القبو"، الذى يحتفظ بأسرار الدولة ومواد سرية.
 
وبحسب مسئول أمريكى من البنتاجون فإن القلق الرئيسى لكانتربرى كان يتمثل فى أن الاستمرار فى السماح للطيارين الاتراك ، بالوصول إلى البيانات الأكثر حساسية للطائرات إف 35، من شأنه أن يوفر لهم فرصة لأخذ معلومات سرية خارج منطقة الفضاء الآمن.
وأكد المتحدث باسم البنتاجون الليفتنانت كولونيل مايك أندروز ،  أن الطيارين الأتراك فى قاعدة Luke الجوية لم يعودوا للتحليق، رغم أن الموعد النهائى المحدد فى 31 يوليو.
 
وقال أندروز إنه "بدون تغيير فى السياسة التركية ، سنواصل العمل عن كثب مع حليفنا التركى على إنهاء مشاركتهم فى برنامج F-35". وأشار إلى أن هذا التعليق يأتى بمثابة "توقف تشغيلى" حتى إذا قررت تركيا إلغاء برنامج الدفاع الصاروخى الروسى S-400، يمكن للطيارين استئناف تدريبهم.
 
 
وحذرت الحكومة الأمريكية ، أن الخلاف حول إس 400 -قد يسفر عن فرض عقوبات، والتى يقول الخبراء إنها سيكون لها تأثير سىء على اقتصاد تركيا الهش بالفعل وشعبية الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، الذى يواجه احتمال خسارة حزبه لانتخابات بلدية اسطنبول التى تعاد الانتخابات بها بعد فوز مرشح المعارضة.
 
ويقول المسؤولون الأمريكيون إن النظام الصاروخى S-400، الذى من المقرر أن يصل تركيا الشهر الجارى، يشكل تهديدًا للطائرات F-35 نفسها، كما أن دمج النظامين يمكن أن يوفر لموسكو نظرة ثاقبة حول الأسرار العسكرية الأمريكية التى تخضع لحراسة مشددة.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة