خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تطوير حجرة المومياء بمتحف آثار مكتبة الإسكندرية على الطراز مقبرتى سيتى ورمسيس

الأربعاء، 12 يونيو 2019 01:17 م
تطوير حجرة المومياء بمتحف آثار مكتبة الإسكندرية على الطراز مقبرتى سيتى ورمسيس متحف آثار مكتبة الإسكندرية
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور حسين عبد البصير، مدير متحف الآثار فى مكتبة الإسكندرية، نعمل فى الوقت الحالى على تطويرغرفة المومياء الموجودة فى متحف آثار الإسكندرية، على الطراز الفرعونى القديم.

وأوضح مدير متحف الآثار فى مكتبة الإسكندرية، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، سيتم تصميم الحجرة على نفس طراز حجرة سيتى الأول ورمسيس السادس الموجودتين فى الأقصر، وذلك حتى يشعر الزار انه داخل  المقبرة الأصلية، الموجود فى الأقصر، وهذا يهدف إلى جذب الزوار إلى زيارة المتحف ومشاهدة محتويات المتحف الذى يضم عدد كبير من القطع الأثرية الهامة.

جدير بالذكر أن سيتم وضع خطة لاستكمال سبيل الخديوى توفيق الموجود بمكتبة الإسكندرية، حيث أن المتبقى من السبيل فى الوقت الحالى هو الواجهة الخاصة به، وتم عمل دراسة لاستكمال باقى السبيل، بحيث يستطيع الزوار أن يتخيلوا حالة السيبل لحظة تشييده، وسوف يتم استكمال السبيل بالكامل نهاية العام الحالى 2019.

والسبيل وقف لسقى الماء لعابرى السبيل والمارة، كان المسلمون فى العصور الوسطى يعدون السبيل أعظم ما يثاب عليه المرء من أعمال البر، وكانت تبنى ملحقة بمبان أخرى مثل المساجد أو المدارس أو الخانقاوات ثم غدت مستقلة بعد ذلك ويلحق بها أحياناً بناء لتحفيظ القرآن الكريم.

كان الاهتمام ببناء الأسبلة عادة قديمة عند كل الملوك والسلاطين، لكن عند المسلمين أخذت طابعاً مميزاً بحيث سارع أهل الخير والأغنياء للتنافس فيما بينهم لعمل الخير، وذلك النوع من المنشآت يعتبر فعلاً من أعمال الخير، لذلك سارع السلاطين والأمراء والحكام على إنشاء الأسبلة فى الأزقة والطرقات وفى الأماكن العامة حتى يعم الخير.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة