خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عادل السنهورى

استجابة سريعة لمسجد ابراهيم الدسوقى

الأربعاء، 12 يونيو 2019 07:21 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

منذ يومين تناولت هنا قضية مسجد العارف بالله الشيخ ابراهيم الدسوقى والتى تحولت الى قضية رأى عام لدى أبناء دسوق بمحافظة كفر الشيخ ومريدى الدسوقى والطرق الصوفية التى تحمل اسمه فى مصر وخارجها بعد أن توقفت أعمال الاصلاح والترميم والتجديد للمسجد فى الفترة الأخيرة..خاصة أن المسجد الابراهيمى يخضع لعمليات الترميم والاصلاح منذ حوالى 25 عاما فقدت فيها المدينة مورد أساسى للدخل مع تدهور أحوال المسجد والمرافق المحيطة به والميدان الذى يحمل اسمه ..وهو من أكبر ميادين المساجد فى مصر.

 
وعقب ما كتبته جاءتنى استجابة فورية وسريعة من معالى وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة عبر رسالة طمأنة لأهالى المدينة ومريدى الدسوقى 
وزير الأوقاف أكد فى رده على ما نشرته بأنه:
 
"تم الانتهاء من جميع أعمال المرحلة الأولى بتكلفة تسعة ملايين جنيه من وزارة الأوقاف المصرية وتم افتتاحها.
وأضاف:
".. تم اعتماد مبلغ 2,847,659 ( اثنان مليون جنيه وثمانمائة وسبعة وأربعون ألف وستمائة وتسعة وخمسون جنيه ) من وزارة الأوقاف لاستكمال أعمال المرحلة الثانية بمعرفة شركة المقاولون العرب الشركة المنفذة للمرحلة الأولى , وتم إسناد هذه الأعمال إليها , وستباشر الشركة عملها  في إتمام هذه المرحلة خلال أيام لاستكمال المرحلة الثانية."
 
رد الوزير يطمأن أهالى المدينة على استكمال العمل والانتهاء منه سريعا حتى يعود المسجد الى رونقه وجماله وبهاءه القديم ..ويصبح ذلك بداية للتطوير الشامل للميدان الابراهيمى وتنظيفه وتجميله وتنظيم المرور فيه وتخصيص نقطة شرطة ومرور .
 
الشكر للدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف على الاستجابة والرد، وهذا ليس غريبا عليه.
 
أتمنى أن يتم الانجاز سريعا ولا يعوق العمل أية عراقيل بيروقراطية بعد ذلك  فى ظل وجود الدكتور اسماعيل عبد الحميد محافظ كفر الشيخ صاحب المجهود الوافر لحل مشاكل المحافظة المتراكمة عبر سنوات طويلة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة