خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عصام شلتوت

تذكرتى.. شاشتى + مكانى = المصريين كلهم "VIP"

الثلاثاء، 11 يونيو 2019 06:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أيام قليلة ويبدأ تفسير الحلم الأفريقى على أرض مصر العربية الأفريقية.. وبأيادى مصرية مبدعة رفضت أن تكتفى بالإنجاز، وحولته إلى إعجاز.

نعم.. فحين يبدأ حفل افتتاح بطولة أمم أفريقيا "كان 2019".. لن نسمع وفقط نشيدنا الوطنى.. ولا زئير المشجعين والجماهير مرحبين فرحين.. بل هناك ما يمكن أن يطن فى آذانكم يا أفاضل بصوت غاية فى الرقة والتفاؤل.

صدقونى.. سيصلك صوت العندليب.. يشدوا بـ"أمرك يا سيدى.. ياسيدى أمرك"!

الأسباب عديدة، وكلها مفيدة.

"تذكرتى" .. ليس مجرد بدء نقل حجز الأماكن بطريقة عالمية علنية..؟!

إنما هو "الفيرجين" أو الموديل الجديد فى مصر.

ببساطة لتصلك تذكرتك .. والذين معك، دون المرور على قطاع الطرق الكروية!

أيضاً.. ستجد مكاناً يليق بحضرتك وحضرتها والأولاد والبنات والكبار.. أهلنا وضيوفنا كأنهم فى ديارهم .

طيب .. إذا قيل أن تذكرتى فى الدرجة كذا .. أو مذا .. فهل الخدمة مختلفة؟!

لأ.. NO .. يا أفندم !

المواطن حاجز فى كل ما تم من إنجاز .. ففى كل درجة نفس الخدمات والمشروبات والمأكولات.

أما للجماهير وقبلهم أهالينا فى القارة ممن سياشهدون ـ إن شاء الله ـ عظمة الإنجاز المصرى، كما حدث فى القرعة عبر "التلفزه المصرية".. فهناك جديد فى معدات النقل، سيتم استخدامه لأول مرة .. والبث أيضاً سيتعدى الـ"D4"، وسيكون من مفاجأت المونديال الأفريقى بـ24 منتخبا لأول مرة.

شاشتك.. وشاشتى عبر قناتنا الوطنية "تايم سبورتس" أعطت التمام يا أفندم .. وعن عدد الكاميرات حدث ولا حرج .. لكن العدد دعونا لا نعلنه الآن من فضلكم ؟!

يا سادة يا كرام .. ما أود أن أطرحه عليكم هو التفسير الحقيقى لحلمنا كمصريين وأفارقة وعرب بأن تصبح الجماهير ، التى هى الشعوب كلها من شريحة الـ"vip"

لما.. لا ؟!

أذا كانت "تذكرتى" ستوفر لك شراء كريما واستلاما نظيفا من ناحية، ومن ناحية أخرى كل الحداثة فى ميكنة الأبواب وأجهزة الكشف عن المخاطر .. والأخطار والخروج عن أى وكل مألوف ترصده "كاميرتى"، مثل "تذكرتى" كده .. ألا ترى أن الكل "vip"؟!

أسف يا سادة يا كرام إننى لم ألق الضوء على البيانات المتبادلة بين الأهلى والجبلاية، لأننا طرحناها.. وأكدنا أن أى صاحب حق عليه البحث، بل ومواصلة البحث عنه بالطرق الأحدث أيضا، واللجوء إلى آخر الموديلات فى الشكاوى والحاجات، لأن صناعة الكرة ستتطور بحلوها ومرها !

أذن رياح النجاح .. والانشراح تهب فى اتجاه المحروسة القوية العفية .. بصورة تثلج الصدور، رغم أننا فى يونيو ويوليو إن شاء الله يا أفندم .. أفرح وانشر لأنك "vip" فى بلادك .. وضيوفك كمان يا سيدى.. مبروك مقدما.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة