خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"العربية للتصنيع" تبحث التعاون المشترك مع قبرص فى الصناعات الدفاعية

الثلاثاء، 11 يونيو 2019 09:51 ص
"العربية للتصنيع" تبحث التعاون المشترك مع قبرص فى الصناعات الدفاعية تعاون بين العربية للتصنيع ووفد قبرصى
كتب زكى القاضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، على أهمية التعاون والاستفادة من الخبرات القبرصية المتميزة فى العديد من مجالات التصنيع، وذلك بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى للهيئة للمشاركة فى تطوير الصناعات الدفاعية بالشراكة مع الخبرات العالمية.

جاء هذا خلال زيارة وفد رفيع المستوي من هيئة التسليح القبرصية، فى إطار خلق فرص حقيقية للإستثماروالشراكة وخطوة هامة على طريق التصنيع ونقل وتوطين التكنولوجيا، خاصة في ظل التقارب الذي تشهده العلاقات المصرية القبرصية.

شهد اللقاء بحث تعزيز التعاون الثنائى فى مجالات الصناعة المختلفة، بما فى ذلك التدريب وتبادل الخبرات والزيارات وإمكانية نقل وتوطين التكنولوجيا والتصنيع المشترك بالإستفادة من القاعدة الصناعية المتطورة بالهيئة العربية للتصنيع،  خاصة فى مجال الصناعات الدفاعية والمدنية والعربات المدرعة وصيانة المعدات والذكاء الاصطناعى والاتصال والإلكترونيات، كما تم بحث أحدث النظم الذكية التى توظفها الهيئة فى صناعاتها الدفاعية، وفقا لأحدث الأساليب والتقنيات العالمية المعمول بها فى هذه الصناعة.

وأعرب "التراس"، عن تطلع الهيئة العربية للتصنيع، للتعاون والتصنيع المشترك فى كافة مجالات الصناعات الدفاعية والمدنية مع الجانب القبرصى، مشددا على اهتمام القيادة السياسية، بأهمية تعزيز التعاون مع دولة قبرص الصديقة لما لها من وضع استراتيجى هام للأمن القومى المصرى.

وأضاف أن مكانة مصر ودورها الرائد ونجاحها فى تنظيم معرض إيدكس الدولى للدفاع بالقاهرة نهاية العام الماضى، كانت حافزا قويا لإقبال العديد من كبرى شركات التسليح والمسئولين الدوليين، لعقد مباحثات مشتركة مع الهيئة العربية للتصنيع، بهدف تعزيز التعاون والتنسيق لإيجاد الحلول العلمية والتكنولوجية للمُعدات والأنظمة الدفاعية.

من جانبه، أشاد عقيد "تاسوسجورجيو" مدير إدارة التسليح القبرصية بالقدرات التصنيعية للهيئة العربية للتصنيع، موضحا أنه تعرف على أنشطة والخطط المستقبلية ويتطلع لمد جسور التعاون فى العديد من الصناعات الدفاعية والمدنية والتدريب وتبادل الخبرات، ومؤكدا أن المستقبل القريب سيشهد المزيد من مجالات التعاون.

وأشار "جورج جورجيو" الأمين العام بوزارة الدفاع القبرصية، إلى أن مجالات التعاون التي تم بحثها تمتد للعديد من مجالات التصنيع المشترك، مشيدا بالجهود المبذولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى جميع مجالات التنمية وبحجم الإنجازات والمشروعات القومية التي تشهدها مصر حاليا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة