خالد صلاح

تعرف على قصة "اميليا اير هارت" أول سيدة تقود طائرة وتختفى فى المحيط

السبت، 01 يونيو 2019 05:26 م
تعرف على قصة "اميليا اير هارت" أول سيدة تقود طائرة وتختفى فى المحيط المحيط الأطلسى
كتب أحمد حمادة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعد إميليا اير هارت أول سيدة تقود طائرة فى تاريخ الطيران ولدت 24 يوليو 1897 فى كانساس بالولايات المتحدة أحبت الطيران بعد الانتهاء من مرحلة الثانوية وحولت وجهتها للالتحاق بمدرسة الطيران حتى أنه قصت شعرها لتكون مثل الطيارين بعد تخرجها من المدرسة تمكنت من شراء طائرة مستعملة Kinner Airster ذات السطحين وكانت وصفراء زاهية أطلقت عليها اسم "الكناري". يوم 22 أكتوبر 1922، حلقت إيرهارت بطائرتها Airster 14,000 قدم لأول مرة مسجلة بذلك أول سيدة تحلق فى السماء بطائرة بمفردها

 

وأصبحت بمرور الأعوام إير هارت رمزا من رموز الطيران بشكل سريع حتى أنها تمكنت بحلول عام 1927 من الطيران لـ500 ساعة دون حادث طيران واحد، ظلت تحقق الكثير من التقدم حتى أنها عملت على تقديم العديد من مؤلفات فى الطيران وأصبحت نائبة لرئيس الجمعية الأمريكية للطيران بعد انتخابها لتكون أول سيدة عضو فى الجمعية.

 

وفى عام 1928 أصبحت إيرهارت أول امرأة تقود تطير منفردة عبر قارة أمريكا الشمالية، هو ما زاد لديها روح المغامرة وتحقيق الكثير من الأرقام والإنجاز آت فى مجال الطيران حيث تمكنت الطيران فوق المحيط الأطلسى لتسجل أيضا كأول امرأة تطير فوق المحيط الأطلسى، مما دعا الحكومة الأمريكية لمنحها صليب الطيران الفخرى كما كرمتها الحكومة الفرنسية أيضا، ووصلت تحقيق الإنجازات فى مجال الطيران حتى خططت للرحلة الأكبر وهى أن تدور حول العالم، وبالفعل حاولت تنفيذ الرحلة بطائرتها Lockheed L-10E Electra الجديدة فى عام 1937، وبالفعل بدأت رحلتها ولكن بعد إقلاعها الثالث اختفت الطائرة وسط المحيط الهادئ وظلت عمليات البحث عنها لمدة طويلة ولكن دون أى أثر ليكتب نهاية رائدة الطيران الأولى فى التاريخ التى يظل اسمها محفورا فى تاريخ الطيران

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة