خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

الإخوان بقطر فى خطر.. الدوحة تعيش أزمة حال صنف ترامب الجماعة "إرهابية".. معارض قطرى: ستعد قائمة من قيادات التنظيم وستطلب منهم مغادرة البلاد لعدم معاداة واشنطن.. وخبراء: ستناور وتنقلهم إلى طهران

الخميس، 09 مايو 2019 07:30 م
الإخوان بقطر فى خطر.. الدوحة تعيش أزمة حال صنف ترامب الجماعة "إرهابية".. معارض قطرى: ستعد قائمة من قيادات التنظيم وستطلب منهم مغادرة البلاد لعدم معاداة واشنطن.. وخبراء: ستناور وتنقلهم إلى طهران الإخوان - صورة أرشيفية
كتب أحمد عرفة - محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ستكون قطر أمام اختبار صعب للغاية إذا اتخذ الرئيس الأمريكى دونالد ترامب باعتبار الإخوان منظمة إرهابية حيث سيتعين على الدوحة أن تلتزم بالقرار الأمريكى ضد الجماعة للحفاظ على علاقتها مع الولايات المتحدة الأمريكية وستضطر قطر إلى طرد قيادات الجماعة المتواجدين داخل أراضيها إذا أرادت ألا تعادى الإدارة الأمريكية إلا بعض خبراء توقعوا أن تناور الدوحة وتنقل قيادات الجماعة لدول أخرى .

 

فى هذا السياق قال إبراهيم ربيع ، الخبير فى شئون الحركات الإرهابية ، إن فى حالة ادراج جماعة الإخوان كمنظمة إرهابية سيؤدى إلى أزمة كبرى لدى قيادات الجماعات الهاربين فى قطر وتركيا ، لأنه سيؤدى ذلك إلى طرد جميع القيادات الهاربة ، وهو ما يجعل الجماعة وقاداتهم فى حال ارتباك شديد يقضى على كل ما تملك .

 

وأضاف  الخبير فى شئون الحركات الإرهابية، إن الجماعة الإرهابية متخوفة وقلقة من إعلانها منظمة إرهابية ، لافتا أن التنظيم الدولى يسعى فى الفترة الحالية لإيجاد أى حيل تساعد على مواجهة أزماته الداخلية ، ومحاولة الحفاظ على القيادات الهاربة فى قطر وتركيا ، بالإضافة إلى أن التنظيم الدولى يعمل الآن على دفع مليارات الدولارات من أجل محاولة الضغط على الإدارة الأمريكية لمنع أى اجراء ضد الجماعة أو إدراجها كمنظمة إرهابية

من جانبه أكد الدكتور طارق فهمى أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة أن قطر ستمارس المناورة من أجل عدم اتخاذ إجراءات ضد الإخوان حال أقدم الرئيس الأمريكى دونالد ترامب باعتبار الإخوان منظمة إرهابية.

وقال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة: ستكون هناك مناورات سياسية وتكتيكية  من قبل قطر فى حال التعامل مع قرار اعتبار الإخوان منظمة إرهابية فى الولايات المتحدة الأمريكية وتبعاته ولكن قطر دولة تتبع مصالحها وستعمل على تنفيذ القرار إن صدر تخوفا من ردود الفعل الأمريكية ويمكن أن تنسق مع ايران أو تركيا فى استيعابهم.

 

وتابع الدكتور طارق فهمى: قطر ولاعتبارات سياسية ستستمر فى توظيف ورقة الإخوان بصورة براجماتية ونفعية وحال التخلى عن الجماعة فإنها ستعمل على تسويق القرار لاعتبارات استراتيجية وتحسبا لصدور إجراءات أمريكية لتفعيل الحظر إن تم .

وفى إطار متصل توقع جابر المرى المعارض القطرى أن يقدم النظام القطرى على طرد عدد من قيادات الإخوان حال اتخذ الرئيس الأمريكى دونالد ترامب قرارا باعتبار جماعة الإخوان تنظيم إرهابى خلال الفترة المقبلة حسبما أعلن البيت الأبيض.

وقال جابر  المرى فى تصريحات لليوم السابع إن قطر ستعد قائمة بعدد من أعضاء وكوادر الإخوان المقيمين داخل أراضيها وستطلب منهم مغادرة الدوحة التزاما بالقرار الأمريكى متابعا: القرار لن يشمل كل قيادات الإخوان ولكن بعضهم.

واستطرد المعارض القطرى: قطر سوف تطرد الضعفاء من قيادات الإخوان  و سوف تتحفظ على يوسف القرضاوى و من على شاكلته بحجة أنه شيخ كبير.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة