خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. شيخ المقرئين بالإسكندرية يروى قصة كفاحه من إيتاى البارود لعروس البحر المتوسط.. حسن خليفة فقد بصره ونور الله بصيرته بالقرآن وحفظه وعمره 9 سنوات.. وهذه قصته مع الرئيس الراحل جمال عبد الناصر فى عزاء خاله

الأربعاء، 08 مايو 2019 08:00 م
صور.. شيخ المقرئين بالإسكندرية يروى قصة كفاحه من إيتاى البارود لعروس البحر المتوسط.. حسن خليفة فقد بصره ونور الله بصيرته بالقرآن وحفظه وعمره 9 سنوات.. وهذه قصته مع الرئيس الراحل جمال عبد الناصر فى عزاء خاله الشيخ حسن خليفة يتحدث لـ"اليوم السابع"
الإسكندرية – أسماء على بدر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يوجد بمحافظة الإسكندرية عروس البحر المتوسط العديد من قراء القرآن الكريم المميزين رغم أنها محافظة ساحلية، إلا أنها تتميز بوجود أكبر عدد من المقرئين ذوى الحناجر الذهبية اختاروا العيش فيها وعدم السفر للعاصمة، لاقتناعهم أن الإسكندرية لها طبيعة خاصة وحبهم لها، ويجرى "اليوم السابع" سلسلة حوارات مع أشهر المقرئين للقرآن الكريم لتسليط الضوء عليهم.

IMG_20190505_225901_014

وداخل أقدم منطقة بالإسكندرية تحديدًا فى حى باكوس عندما تبحث عن أفضل المقرئين فستجد على الفور الشيخ حسن خليفة، لعذوبة صوته وقوته تجلس معه وكأنك فى حضرة وليًا من أولياء الله الصالحين حافظًا لكتاب الله وروح شاب فى العشرينات من عمره وهو فى منتصف السبعينات يتمتع بخفة ظل ووجه بشوش ومقبلًا على الحياة وراضيا بما قسمه الله له.

وإلى نص الحوار..

فى البداية كيف حفظت القرآن الكريم؟

كنت أعيش فى بلد إيتاى البارود التابعة لمحافظة البحيرة ووالدى كان شيخًا حافظًا للقرآن الكريم أصر على تعليمى وتحفيظى للقرآن، ثم اكتشف أن صوتى مميز واستمريت فى الحفظ والتعليم حتى حفظت القرآن الكريم وعمرى 9 سنوات ثم قرر أبى أن يعلمنى التجويد حتى استطيع أن أتلو القرآن بالطريقة الصحيحة وتعلمته على يد الشيخ محمد القطورى وهو من أكبر شيوخ مركز الدلنجات بالبحيرة واستغرق تعليمه حوالى ثلاث سنوات ومن بعدها أصبحت مميزا فى القراءة واستكملت المسيرة والتحقت بمعهد دمنهور الدينى ثم معهد القراءات التابع للأزهر الشريف بدمنهور وحصلت على شهادة التحقت بها فى وزارة الأوقاف وأصبحت مقيم شعائر لما يقرب من 41 عاما.

IMG20190505140119

كيف بدأت حياتك بالإسكندرية؟

بعد أن حفظت القرآن الكريم وحصلت على الشهادات التى التحقت بها فى وزارة الأوقاف انتقلت إلى محافظة الإسكندرية عام 1961 واستكلمت مسيرتى فيها وعملت لمدة 22 عامًا بمسجد يحيى بمنطقة زيزينيا، ثم بمسجد سيدى جابر لمدة 10 سنوات ثم بمسجد على بن أبى طالب لمدة 3 سنوات وأخيرا لمدة 6 أشهر بمسجد حاتم بسموحة حتى المعاش.

IMG20190505140135

هل واجهت صعوبة فى حفظ القرآن الكريم؟

لا.. كانت الطريقة المناسبة لظروفى وفقدان بصرى عندما كان عمرى 7 شهور ولا أستطيع أن أرى نور الدينا وأميز ألوانها، فالطريقة المناسبة لى هى الطريقة أن يردد الشيخ الآية وأردد خلفه حتى أحفظها وكذلك فى التجويد حتى حفظتها تماما وما علىّ أن أراجع عليها كل فترة مع الشيخ حتى ثبتت وأصبحت أراجعها بالطريقة القديمة التى علمها لى شيخى وهى أفضل طريقة فى حفظ القرآن والذى بفضله أستمر فى حفظه حتى الآن وعلمته لأبنائى ولأجيال عديدة بهذه الطريقة وهى أفضل طريقة لحفظ القرآن الكريم.

 

لماذا قراء ومشايخ القاهرة يتميزن ويكتسبون شهرة عن باقى المحافظات رغم نقاء الأصوات؟

القاهرة دائمًا هى صاحبة الشهرة ولكن نحن حفظنا القرآن ونعلمه ونرضى بما قسمه الله لنا من علمنا وما نعيش فيه هو بفضل القرآن الكريم، لذلك قررت أن أعيش بالإسكندرية وبمنطقة باكوس التى أعيش فيها أكثر من أربعين عامًا.

IMG20190505140141

هل تقابلت مع كبار قراء القرآن الكريم؟

تقابلت مع الشيخ الحصرى وكان رجلا طيبًا عظيمًا، كما تقابلت مع الشيخ مصطفى إسماعيل وكان يصلى فى الصيف معه بمسجد يحيى بمنطقة زيزينا بالإسكندرية ويجلس معه من صلاة الجمعة حتى صلاة العصر يتبادلان الحديث وذلك فى فترة السبعينيات، كما أنه تقابل مع الشيخ عبدالباسط عبدالصمد وكان يصلى الجمعه معه.. وهم كبار شيوخ القرآن الكريم وأصحاب حناجر ذهبية ولهم فضل كبير فى الدعوة والقرآن الكريم ونشره بأصواتهم المميزة.

IMG20190505140223

متى دُعيت لأول مرة للتلاوة؟

كان عمرى صغيرا وكان أول مقابل أحصل عليه كان 15 صاغا وهو مبلغ صغير ولكن كان له قيمة كبيرة لى، حيث كان عمرى فى حدود 12 عاما عندما بدأت أن أخطو استكمال تعليمى بالقرآن، حتى ألتحق بوزارة الأوقاف وتقدمت بمسابقة وعملت بها واجتزت الاختبارات.

 

ماذا عن حياتك الأسرية؟

أكرمنى الله بزوجة صالحة استطاعت أن تربى 7 أبناء وتحافظ عليهم وتعلمهم وكانت تحافظ على مظهرى وتتأكد من شكلى قبل خروجى من المنزل حتى توفاها الله واستكملت نجلتى وفاء مسيرة والدتها فى مراعاتى وجلوسها بجوارى وتخدمنى بجوار أبنائها.

 

ماذا عن أول خطبة لك على المنبر؟

كانت مهمتى هى إقامة الشعائر ولكن فى يوم غاب خطيب المسجد عن صلاة الجمعة وقررت أن أصعد المنبر، وكانت الخطبة عن سورة ق وفضلها فى القرآن ولاقت استحسانا كبيرا من المصلين.

 

هل يملك أحد أبنائك موهبة الصوت العذب وحفظ القرآن الكريم؟

خالد نجلى خريج كلية الآداب قسم اللغة العربية، ويعمل معلمًا ويمتلك صوتًا مميزا، وعلا نجلتى تمتلك صوتا مميزا وهى خريجة كلية العلوم ثم درست معهد القراءات وحصلت على شهادة حفص وإجازة من الشيخ محمد عبدالحميد عبدالله خليل.

IMG20190505141331

هل تلوت القرآن أمام كبار المسئولين؟

نعم وكانت بالصدفة عندما تم اختيارى لكى أقرأ القرآن فى سرادق عزاء خال الرئيس جمال عبد الناصر وبعد نهاية تلاوتى نزلت من الكرسى ولم أجد حذائى أسفل الكرسى وفوجئت بأحد الأشخاص يساعدنى ووجده لى وبعد أن انتهيت جاء لى عامل الفراشة وقال لى إن الشخص الذى ساعدنى هو الرئيس جمال عبد الناصر انتابتنى الفرحة للغاية فهو فعل ذلك بفضل القرآن فهو شخص متواضع وكريم وجعل الله فيه قبولًا كبيرًا، كما أنه من أهل منطقة باكوس بجواره وعاش فى شارع القنواتى فترة كبيرة من عمره ومنزله موجود حتى الآن.

IMG20190505141408

فى ظل التطور الكبير.. هل ترى أن المقرئين حاليا على ذوى أصوات مميزة؟

للأسف كل الأجيال الجديدة هم يقلدون فقط لا يوجد أحد صاحب صوت خاص به فهم يقلدون القراء والمشايخ فى الأصوات، قديمًا كان كل قارئ له صوت مميز حتى الآن نعلمه به مثل الشيخ الحصرى وعبد الباسط، بالإضافة إلى أن أصحاب الفراشات غزوا المهنة وأصبحت مصدرا كبيرا للرزق لهم يسيطرون عليها من خلال جلب شباب حافظين جزءا من القرآن الكريم لتلاوته فى السرادقات بمقابل مادى وهذا السبب جعل ظهور أصوات ليست على كفاءة كبيرة كما كان فى الماضى.

 

كيف تتبنى الأسر أصوات أبنائهم ليصبحوا حملة للقرآن الكريم؟

الموهبة تبدأ من الصغر مع حفظ للقرآن ومع استمرار الحفظ يبدأ الطفل فى التلاوة ومن هنا يكتشف أن صوته مميز أم لا، حيث أن أهل القرآن اصطفاهم الله سبحانه وتعالى ويسموه بأهل القرآن فهى فى الأول والآخر موهبة ربانية مهما.

 

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة