خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

جورج قرداحى: "اسم من مصر" يسلط الضوء على عمالقة مصر من مختلف المجالات.. ويؤكد: مصر غنية بأبنائها ممن حفروا أسماءهم بحروف من ذهب فى صفحات التاريخ.. وسأذهب لمنازل الفائزين لتسليمهم 100 ألف جنيه

الإثنين، 06 مايو 2019 11:35 م
جورج قرداحى: "اسم من مصر" يسلط الضوء على عمالقة مصر من مختلف المجالات.. ويؤكد: مصر غنية بأبنائها ممن حفروا أسماءهم بحروف من ذهب فى صفحات التاريخ.. وسأذهب لمنازل الفائزين لتسليمهم 100 ألف جنيه الإعلامى الكبير جورج قرداحى
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

هنأ الإعلامى الكبير جورج قرداحى، المصريين والأمة الإسلامية بحلول شهر رمضان الكريم، متمنياً قبول الأعمال الصالحة والصوم والعبادة للجميع، معلناً عن أسم برنامجه الجديد الذى سيقدمه خلال الشهر الكريم "أسم من مصر".

وأضاف "قرداحى"، خلال تقديم برنامج "اسم من مصر"، المذاع عبر فضائية "on e"، أن برنامجه سيكون لطيف وعبارة عن مسابقة بسيطة جداً لأسم أحد الرموز المصرية الذين حفروا أسمائهم بحروف من ذهب فى كتاب التاريخ.

الإعلامى الكبير جورج قرداحى
الإعلامى الكبير جورج قرداحى

 

وكشف الإعلامى الكبير، عن أن هناك جائزة مالية يومية للفائز أو الفائزة قدرها 100 ألف جنيه مصرى، وتابع:" وسوف أذهب إلى الفائزين فى منازلهم وأعطى لهم هذا المبلغ".

جورج قرداحى
جورج قرداحى

 

وأكد "قرداحى"، أن هدف البرنامج ومضمونه هو لفتة تكريمية رمضانية لشخصيات مصرية رفعت أسم مصر فى الأعالى من خلال ما حققته فى حياتها من تميز وإبداع وعبقرية، وتابع: "موعدنا كل ليلة فى خلال شهر رمضان الكريم مع اسم اضاء فضاء مصر والعالم سواء بعلمه أو فنه أوثقافته أو أدبه وشعره".

جورج قرداحى وبرنامج أسم من مصر
جورج قرداحى وبرنامج أسم من مصر

 

وشدد القرداحى، على أن مصر غنية ليست فقط بأرضها ونيلها وحضارتها بل هى أغنى بأسماء أبنائها الذين حفروا اسمها فى التاريخ بحروف من ذهب.

كما جورج قرداحى، بعض من سيرة شخصية اليوم من برنامج "اسم من مصر"، والذى يقدمه خلال شهر رمضان الكريم والذى يتناول خلاله إنجازات أحد الشخصيات المصرية الذين حفروا أسمائهم بأحرف من ذهب فى التاريخ، بعدما حققوا شهرة عالمية.

جورج قرداحى خلال تقديم أول حلقة من برنامج أسم من مصر
جورج قرداحى خلال تقديم أول حلقة من برنامج أسم من مصر

 

وقال "قرداحى"، إن شخصية اليوم بدايته كانت من محافظة الإسكندرية عندما ولد فى عام 1932 لاب يعمل تاجر أخشاب، كان يحلم أن يكمل مسيرته التجارية ولكن الطفل كانت له أحلام أخرى ومواهب فنية تجلت على مسرح مدرسته الابتدائية "كلية فكتوريا"، وكان زميله المخرج الكبير يوسف شاهين وصديقه أيضاً، وهو الذى اختاره ليقف أمام سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة فى فيلم "صراع فى الوادى"، عام 1954.

بطل حلقة اليوم
بطل حلقة اليوم

 

وأردف "قرداحى"، أنه شكل ثانى مع سيدة الشاشة العربية من خلال عدة أفلام أصبحت من كلاسيكيات الفن العربى منها "سيدة القصر"، و"نهر الحب" وغيرهم، ثم حدث تحول كبير فى حياته عام 1962  عندما اختاره المخرج العالمى ديفيد لين لأداء دور هام فى فيلم "لورنس العرب"، بعدما كان فى حاجة إلى ممثل عربى لأحد الأدوار المهمة.

 

ولفت "قرداحى"، إلى أن بطل الليلة فاز بجائزة  الجولدن جلوب 3 مرات ورشح للأوسكار ، وتابع:"قدم بطلنا خلال مسيرته أفلام عديدة منها فيلم   الوادى الأخير والثلج الأخير  وغيرها من الأفلام ..بداية منتصف الثمينييات بدأ فى الظهور كضيف شرف فى الأفلام والمسلسلات والسهرات وكان ظهوره لدقائق كفيل لإنجاح أى عمل فنى مثلما كان الحال فى فيلم "المحارب الثالث عشر "1999".

فيلم الثلج الأخضر
فيلم الثلج الأخضر

 

وأضاف "قرداحى"، أن بطلنا قرر العودة إلى مصر والمشاركة فى الأعمال الفنية، بالإضافة إلى المشاركة فى المحافل العامة وأداءه لبعض الإعلانات، وفى عام 2004 حاز جائزة سيزار عن دوره فى فيلم "السيد إبراهيم وظهور القرآن"، كما حصل على جائزة الأسد الذهبى من مهرجان سينمائى عن مجمل أعماله ".

 

واستكمل "قرداحى":"10 يونيو 2015 توفى هذا العملاق عن عمر ناهز الـ83 بعد صراع قصير مع المرض تاركاً خلفه إرث فنى عريضاً محلياً ودولياً ومجداً كبيراً لم يص إليه فنان عربى آخر، فمن هو هل هو "عمر الشريف"، أم "أحمد رمزى"، أم "يوسف فخرى الدين".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة