خالد صلاح

قصة نجاح صيدلانية بمستشفى أطفال جامعة المنصورة فى تصنيع المشغولات الجلدية

الجمعة، 31 مايو 2019 02:00 ص
قصة نجاح صيدلانية بمستشفى أطفال جامعة المنصورة فى تصنيع المشغولات الجلدية الدكتورة هبه أحمد
الغربية – عادل ضرة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قصة نجاح سطرتها طبيبة صيدلانية، رغم عملها بمستشفى الأطفال بجامعة  المنصورة، إلا أنها وجدت نفسها فى العمل اليدوي الحر.

استطاعت الدكتورة هبة أحمد الحداد، أن تعبر بفكرتها وبمهارتها اليدوية لتجد لها مكانا فى سوق العمل محققة إنجازا كبيرا فى مجال الشنط اليدوية من الجلد الطبيعيي.

تقول الدكتورة هبه الحداد،أنها تخرجت من كلية الصيدلة جامعة المنصورة، متزوجة ولديها أولاد، و تعمل مستشفى الأطفال بجامعة المنصورة، مشيرة إلى أن حياتها العملية بدأت منذ عدة عام ونصف ، وكان تصنع الشنط من الجلد الطبيعي.

وأضاف، لجأت إلى تصنيع الشنط من الجلد الطبيعي لحبها هذا المجال والمنتجات الجلدية التي تتمتع بأشكال جمالية جذابة، مشيرة إلى أن عملها فى تصنيع منتجات الجلود والنحت على الجلود بدأ منذ عام ونصف برأس مال لا يتعدى 3 ألاف جنيه، استغلته فى شراء الجلود وأدوات التصني، وتقوم بشراء الخامات ومستلزمات التصنيع من منطقة باب الشعرية بالقاهرة، وتقوم ببشترى الخامات من القاهرة  من باب الشعرية، وتقوم بعد ذلك بتصنيعها وتحويلها إلى شنط بألوان جذابة، وتدخل عليها شغل النحت لإضفاء اشكالا جمالية عليها.

وأضافت، شاركت فى العديد من المعارض التي سهلت لها الكثير وساعدتها فى تسويق منتجاتها واكتساب عملاء جدد.

 

 

الصيدلانية (1)
الصيدلانية
 

 

الصيدلانية (2)
 
شنط (1)
 
شنط (2)
شنط

 

شنط (3)
 
شنط (4)
 
شنط (5)
 
شنط (6)
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة